الرئيسية » إبداعات الزوار » سلامي… للفساد

سلامي… للفساد

سلامي… للفساد

سكر أبدي سطم
أبواب الخلاص
في زحمة الخطايا
حين خضع الحق السقيم
لظلمات غدر النوايا
وبل الباب…الضمير
في بئس الصراط !
و اخترق المرايا
إلى اللاحدود غاص اللئيم
و غزا حتى على البقايا
!!!ّّ!
رحماك ربي
ذاك الأشيم
وخط بالرمح ذوي القيم
و خنق خير المزايا
كأنه أوتاد القهر
تغطرف فوق جسر الشهقة
و تقول … أنا الأصل
في كل الحكايا
!!!!
اسقوا الفقر الرغام
بعد كل وضوح نبيل
لعدل طائش
حاول تفسير كل القضايا
فالحاجة استجداء…
لطمة تهوي
على خدود السرايا
(ارجعوا’ غابة ’ ذئاب)
ذل و حقد , قلبي
لهب يسد اصطباري
حنظلا استوطن الزوايا
ثم سقطنا في هاوية الليل
الليل الذي ما بعده ليل
ليل الحضيض العاري
حلما لقيطا
استأصل الثنايا
و الباقي … هو صمت
على أطراف هاملت
سما براقا
من أبيه أغلى الهدايا
و ما من ترياق
و ما من وصايا
………………
أه يا صغير
دمعة صرت بعد
غدر السيادة
و لكن …!
ليس ككل الموتى
ولا ككل الضحايا
قلب جريح سيال
قال:
أنا الأخر
و الأخر أنا
أنا الشروذ , أنا المفقود
حطام ضوء…!
أشبعته الزلات انكسار
أذكروني في العجعاج
و العويل
أذكروني في العجعاج و العويل
في البرق و البرد
في الفجر و الضياء
لأن الصيحة هي الرؤيا
هي الأنا ,
و هي جلاد الخبايا
!!!!
سأرجع يوما
ذات مساء
عندما يسقط الفساد
كلبا ذليلا
في حضن الشظايا
و يسمع للحق صوت
الخلود
همسا لطيفا
على شفاه الصبايا.

حياة بنخلوق

لا تعليقات

  1. تحية ادبية الى الشاعرة حياة بنخلوق
    نتمنى ان نقرأ لك مرة اخرى
    اسلوبك لابأس به رغم انك لم تحترمى القافية
    لكن على العموم اسلوبك جداب
    لك مكانتك

  2. تحية امازيغية الى الشاعرة السخمانية

    أبيات معبرة

  3. ما أجمل القناعة!
    من التزمها نال السعادة، وما أحوج أهل العلم والدعوة للتحلي بها؛ حتى يكونوا أعلام هدى ومصابيح دجى. ولو تحلى بها العامة لزالت منهم الضغائن والأحقاد، وحلت بينهم الألفة والمودة؛ إذ أكثر أسباب الخلاف والشقاق بين الناس بسبب الدنيا والتنافس عليها، وما ضعف الدين في القلوب إلا من مزاحمة الدنيا له، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال: " والله ما الفقر أخشى عليكم، ولكني أخشى أن تبسط الدنيا عليكم؛ كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها وتهلككم كما أهلكتهم ".
    ولذلك كان من دعائه صلى الله عليه وسلم: " اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ومن دعاء لا يسمع، ومن نفس لا تشبع، ومن علم لا ينفع، أعوذ بك من هؤلاء الأربع". قال النووي رحمه الله عن قوله: "ومن نفس لا تشبع": "استعاذة من الحرص والطمع والشَّرَه، وتعلق النفس بالآمال البعيدة".
    جعل الله تعالى غنانا في قوبنا ، ووقانا جميعا الطمع والبطر ، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وآله وصبه أجمعين.

  4. je vous félicite c’est touchant bonne continuation

  5. تعليق محذوف بسبب انتهاك شروط النشر
    — تعليق مكتوب بالعرنسية —
    **__الإدارة__**

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*