الرئيسية » إبداعات الزوار » فيك .. ينتهي زمن الظمأ

فيك .. ينتهي زمن الظمأ

فيك .. ينتهي زمن الظمأ

ميادة العاني
العراق
[poem=font=”Simplified Arabic,4,black,normal,normal” bkcolor=”” bkimage=”” border=”none,4,gray” type=3 line=200% align=center use=ex length=0 char=”” num=”0,black” filter=””]هنا !
ينتهي زمن الظمأ
هنا !
عند الظل
والسؤال أشهى
من قافية مبتورة

هنا !
عند ذاكرة الأفق
والوطن يبكي مداه
تفوح من خاصرته
رائحة النسيان

هنا !
والظمأ زمن
لا حدود له

ـــــــــــــــــ
قبلك ؟!
كان الرحيل مسألة
لا تستحق البكاء
وأنا موبوءة
بطفيلي السكون
ارم بفرشاة أحقادك
ولا تعاود رسم الأزمات
ـــــــــــــــ

هل جربت الهروب
نحو ظلك ؟
هل اعتدت التلاشي ؟
خطواتك الموازية
لخطوات ليلي
تفترس الوقت
وأنا اعد فيه الشاي
لصمت
له أن
يكون طويلا .
ــــــــــــــــ

لك كل القرارات
ولصوتي راس
تندلق منه
نقائض زمن
فر من عقاربه
ــــــــــــــــــــــــ

أيها الشاخص
بجبروت الحلم
دع عنك
أصابع التأنيب
لا تخدش الحيطان
بأظفار الملل
إن السراب جملة
مسكونة بالأنين
قف هنا
لا تحاول التسكع بين
طياتها
فالآلاف من الأعوام
محض خرافة
وبطاقة دعوة
لحفلة تنكرية
ـــــــــــــــــــــــ

أسمعك أيها الماهر
وأنت تلعق مهدك
فيعود صداك مواءاً
تحجر
بين أصابع الليل
ضم إليك
ما تبقى من شمسك
فظل السؤال
يؤرقني
ـــــــــــــــــــــــ

ذلك الألم الذي
تواريت عنه
خلف قباب عجزي
ورأسي المفتوح
وأنت تلاحق
أعوامي المفزوعة
وفجري الذي
قارب على النزيف
ثمة آخر
يساورني فيه الشك
فأعاود النظر
من جديد
فتسبقني إليه
تلك المتثاقلة بأعوامها
ارتخي
فتسحبني بشدة
تصفعني ,
وتعاود اهتزازها
ولف قحطها
بعباءة التكهن
وسرج أعنتها
بحبال خوفها المتصدع
رفقا
رفقا بقافلة الآفلين
فاليوم تبدأ رحلة الجوع
[/poem]ــــــــــــــــــــ

11/12/2009
الناصرية
ميادة العاني
mayadaalani@yahoo.com

لا تعليقات

  1. مرحبا بميادة التي اتحفتنا ونتمنى أن تعاود استمتاعنا ولو في كل شهر مرة تحياتنا لاهل الناصرية خاصة واهل العراق عامة .

  2. خالد الكموس

    تحية مغربية الى الشاعرة العربية ميادة
    نزلت اهلا وصرت سهلا
    شعرك رائع
    تابعى واتحفينا

  3. الف تحية لنسائم بلاد الرافدين مهد الثرات العربي الاسلامي
    ليس من قبيل العجب ان نرى هدا الينبوع الدي يتفجر شاعرية من الناصرية بعدما عاشه اهل العراق الابي من ظلم وعدوان غاشم على مراى ومسمع العرب والمسلمين
    ونسأل الباري عز وجل ان تعود العراق الى امنها وبهائها………وينتهي زمن ظمئها وارتوائها بدماء الابرياء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*