Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » تجربة مستشارة جماعية » أكودي نلخير : ايت عزيز فاطمة في تجربة مستشارة جماعية

أكودي نلخير : ايت عزيز فاطمة في تجربة مستشارة جماعية

أكودي نلخير : فاطمة أيت عزيزفي تجربة مستشارة جماعية


ايت عزيز فاطمة مستشارة جماعية نموذج للمرأة الجبلية بجماعة أكودي نلخير بإقليم ازيلال تحكي قصتها من خلال ازيلال أون لاين، من أسرة معروفة بحبها لفعل الخير والعمل الاجتماعي والجمعوي وأيضا بالحس الوطني ،دخلت غمار الانتخابات الجماعية لتدافع عن ساكنة أكودي نلخير المتعطشة لمشاريع تنموية للنهوض بالجماعة

” يعتز مغرب القرن 21 بنسائه المناضلات والمتحديات للعادات والتقاليد من أجل إثبات الذات ومواكبة قطار التنمية بالطرق الحديثة ” … حياة المرأة الجبلية شبيهة بالموت البطيء لا تعرف من الحضارة سوى ما تسمعه من الرجل أو تراه في لمحة بصر عند زيارتها مركز المدينة. وصوتها ملغى داخل قبة البرلمان

سنقترب من خلال هذا الحوار من رأي فاطمة أيت عزيز،المستشارة الجماعية باكودي نلخير وذلك من خلال طرح مجموعة من الأسئلة التي ترتبط جميعا بمشاكل وهموم المرأة الجبلية . فاطمة من مواليد 1972 بازيلال ، أمازيغية الأصل من جبال الأطلس المتوسط ، متزوجة ولها ثلاثة أبناء ، فاعلة جمعوية وصانعة تقليدية بامتياز .

[U]أزيلال أونلاين : كيف بدأت تجربتك في العمل السياسي كمستشارة جماعية ؟
[/U]جواب المستشارة : تجربتي لها جذور من العائلة التي أعيش معها فوالدي كان جنديا ومناضلا استشهد في صفوف القوات المسلحة الملكية ،شعرت بفراغ عائلي لكن معه كان الشعور بالفخر لكوني ابنة شهيد دافع عن وطنه وتجربتي في الانتخابات الجماعية ، الفكرة بدأت من الساكنة كوني أقوم بزيارة الجماعة التي انتمي إليها مما جعل الاحتكاك بالساكنة يكبر وأيضا التواصل الايجابي معهاهو الذي أعطى ثماره ، وفزت في الانتخابات بامتياز وسأعمل جاهدة لرفع العزلة والإقصاء والتهميش عن ساكنة أكودي نلخير وخاصة المرأة الجبلية .

[U]أزيلال أونلاين : ماهي التحديات التي اعترضت مسيرتك كمستشارة جماعية ؟[/U]جواب المستشارة : كمستشارة داخل أغلبية المجلس لتسيير الجماعة التي انتمي إليها ، وتواجدي داخل الأغلبية أتاح لي الفرصة للاطلاع على التسيير الجماعي ، وإيجاد موقع داخل المجلس كامرأة هذا كله ساعدني للتفاوض مع المجلس فيما يتعلق بالشأن المحلي واتباع سياسة القرب مع السكان والتواجد بالجماعة لمعرفة حاجيات الساكنة وخاصة المرأة منها.

[U]أزيلال أونلاين : ماهي العراقيل التي تنتظر المستشارة الجماعية والتي وقفت عليها من خلال تسيير الشأن المحلي ؟[/U]
جواب المستشارة : إن المنطقة التي أنتمي إليها و أعد جزءا من مجلسها الحاضر مازالت تحتاج إلى المزيد من النضال حتى تخرج من العزلة التي يعيشها سكانها ، ولهذا أتمنى إسماع صوت سكان قبيلتي إلى المسؤولين لفك الحصار عنها وإعطائها دفعة قوية بمشاريع تعود بالنفع على الساكنة، وأرى أن المرأة هي المتضرر الأكبر لأنها مازالت تحت عتبة الفقر والأمية وكأن الزمان توقف بها في العصور البدائية ولا تعرف من الحضارة سوى ما تسمعه من الرجل أو ما تراه في لمحة بصر عندما تضطرها الظروف القاهرة إلى زيارة مركز المدينة ، هذا في رأيي ناتج عن غياب مراكز متعددة الاختصاصات تعنى بالمرأة وحاجياتها واستثمارات محلية تساعدها على الرفع من مستواها الاقتصادي والاجتماعي .

[U]أزيلال أونلاين : في حالة فشلك وعدم تحقيق طموحات سكان الجماعة الذين صوتوا لك في الاستحقاقات الجماعية الأخيرة ماذا سيكون رد فعلك ؟[/U]جواب المستشارة : لقد استطعت إلى حد الآن تحقيق أهم شئ وهو التواصل والثقة المتبادلة بيني وبين الساكنة و أتمنى أن أحقق ولو نسبيا بعضا من مطالبها حتى ولو كانت بسيطة والاهم بالنسبة لي هو إسماع صوتها الغائب وإيصاله إلى المسؤولين.

[U]أزيلال أونلاين : من خلال تجربتك الحالية في المجلس الجماعي والاحتكاك المتبادل مع المرأة الجبلية ماهو النداء الذي يمكنك توجيهه للرأي العام ؟[/U]
جواب المستشارة : أود دعوة جميع الفاعلات الجمعويات والنساء المتواجدات في مراكز القرار للتعاون والخروج في إطار حملات لزيارة القرى والاطلاع عن قرب على مشاكل وهموم المرأة الجبلية والعمل على تحقيق تطلعاتها في مجالات تفتقر إليها هذه المناطق وإنشاء جمعيات نسائية داخل المداشر حتى نستطيع جميعا تحسين ظروف عيشهن ونظرتهن إلى المستقبل بعين التفاؤل وغد أفضل .

[U]أزيلال أونلاين : مارأيك في النساء المتواجدات داخل قبة البرلمان ؟ [/U]
جواب المستشارة : إن صوت المرأة الجبلية داخل قبة البرلمان ملغى كون البرلمانيات كلهن من المدن الكبيرة ، وليس منهن من تهتم لأمر الم
رأة الجبلية وما تعانيه من تهميش ومضايقات وإقصاء ، والفكرة السائدة هي أن المرأة لاتصلح سوى للمنزل وتربية الأطفال.

[U]أزيلال أونلاين : مارأيك في ترشيح المرأة الجبلية في البرلمان ؟ [/U]جواب المستشارة : يجب تكوين خلية نسائية لترشيح المرآة للبرلمان لأنها يحتكرها الرجال ، كما أقترح على الأحزاب السياسية إعطاء الأولوية للمرأة للترشح في الاستحقاقات البرلمانية .

[U]أزيلال أونلاين : مارأيك في النساء المتواجدات في مراكز القرار ؟[/U]
جواب المستشارة : خطوة إيجابية وأدعوهن إلى زيارة المناطق الجبلية للاطلاع عن قرب على مشاكل المرأة الجبلية .

[U]أزيلال أونلاين : ماهي مطالبك كمستشارة جماعية ؟ [/U]
جواب المستشارة : أطالب البرلمانيات والمسؤولين المركزيين والاقلييمين بزيارة المناطق الجبلية للوقوف على كل الحقائق ، لأنها تعاني من الأمية والفقر والتهميش والإقصاء في غياب مشاريع قارة ومدرة للدخل وتغطية صحية إذ يلتجئن أثناء الوضع إلى القابلات في غياب مراكز للولادة أو يتم نقلهن على الدواب أو سيارات النقل السري أو على الألواح الخشبية لغياب طرق معبدة وسيارات الإسعاف وأطر طبية ودار الأمومة، مما يجعل حياة المرأة الجبلية شبيهة ” بالموت البطيء”، كما أنها تستغل في الانتخابات كصوت انتخابي .

[U]أزيلال أونلاين : هل سبق لك المشاركة في لقاءات نسائية ؟ [/U]
جواب المستشارة : بالفعل استفدت من المشاركة في فعاليات اللقاء الجهوي حول واقع وأفاق المشاركة السياسية للنساء بأزيلال من تنظيم النسيج الجمعوي التنموي بأزيلال والجمعية الديمقراطية للنساء، والذي أكدت فيه جل المتحدثات، أن الحضور السياسي الضعيف للنساء راجع إلى عدم جدية الأحزاب الوطنية في ترجمة الشعارات على أرض الواقع ، وعدم إيلائها ما تستحق من عناية في الأجندة السياسية للأحزاب.

[U]أزيلال أونلاين : كلمة أخيرة ؟[/U]
جواب المستشارة : أشكر بوابة ازيلال أون لاين على اهتمامها بالمستشارات الجماعيات ، وذلك للتطرق لجزء من التحديات والمعيقات التي تواجه المرأة الجبلية.
أجرى الحوار : هشام احرار
عدد القراء: 1151 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*