الرئيسية » اخبارمحلية » المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق بالاجماع على جميع نقط جدول أعمال دورته الاستثنائية مع اتخاذ جملة من الإجراءات للتخفيف من آثار  تأخر التساقطات المطرية 

المجلس الإقليمي لأزيلال يصادق بالاجماع على جميع نقط جدول أعمال دورته الاستثنائية مع اتخاذ جملة من الإجراءات للتخفيف من آثار  تأخر التساقطات المطرية 

محد كسوة 
بحضور عامل إقليم أزيلال السيد محمد عطفاوي والكاتب العام للعمالة السيد المتوكل بلعسري، ترأس  رئيس المجلس الإقليمي السيد صالح ديان، أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي لأزيلال وذلك يوم الخميس 24 فبراير الجاري، صادق خلالها بالاجماع على جميع النقط المدرجة بجدول أعماله والبالغ عددها عشر نقط، تمحورت حول برنامج الأوراش المؤقتة ودعم الفلاحين ومربي الماشية في إطار البرنامج الوطني الاستعجالي للتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية .
وحضر أشغال هذه الدورة إلى جانب أعضاء المجلس الإقليمي، كل من المدير الإقليمي للشباب، المدير الإقليمي للتربية والتعليم، المدير الإقليمي للفلاحة، ومدير المصالح بالمجلس الإقليمي ورئيس القسم التقني بذات المجلس.
وتضمن جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية:
1_عرض حول الوضعية الفلاحية بالإقليم
2_توضيح حول مآل اتفاقية شراكة بين وزارة الشباب والرياضة والمجلس الإقليمي لأزيلال الخاصة بملاعب القرب متعددة الرياضات بالجماعات الترابية التابعة للإقليم.
3_ تقديم برنامج أوراش والمصادقة على اتفاقية شراكة بين الوزارة المعنية والمجلس الإقليمي.
4_الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة مع الجمعيات والتعاونيات حاملة المشروع في إطار برنامج أوراش .
5_ المصادقة على تشكيل الهيئة المكلفة بتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.
6_ الدراسة والمصادقة على عقد اتفاق مع محامي لتمثيل المجلس الإقليمي لأزيلال.
7_المصادقة على تكليف مكتب دراسات لاعداد برنامج تنمية الإقليم.
8_ تحويل اعتماد.
9_ قراءة بيان تنفيذ الميزانية وبرمجة الفائض الحقيقي لسنة 2021.
10_ الدراسة والمصادقة على اتفاقية بشأن دعم القطاع الصحي من خلال تغطية الإقليم بالاطر الطبية والشبه طبية .
وتهدف الاتفاقية الخاصة بدعم القطاع الصحي من خلال تغطية الإقليم بالأطر الطبية والشبه طبية،
والمبرمة بين كل من المجلس الإقليمي، مجموعة الجماعات، جمعية أطلس للصحة والمديرية الاقليمية للصحة والوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات ، إلى دعم القطاع الصحي بإقليم أزيلال بمبلغ 800 ألف درهم سنويا، لتغطية مصاريف التسيير و تدبير العمليات المنجزة من طرف جمعية أطلس للصحة، حيث سيساهم المجلس الإقليمي ومجلس مجموعة الجماعات الأطلسين  ب 400 ألف درهم لكل منهما في إطار تتبع إنجاز البرامج المسطرة.
وبموجب هذه الاتفاقية ستلتزم جمعية أطلس للصحة بالتعاقد مع الأطر الطبية والشبه طبية للقيام بالمهام التمريضية والصحية، مع أداء الاقساط الشهرية ومصاريف التأمين للأطر المتعاقد معها.
وفي إطار البرنامج الوطني للتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية، الذي انعكس سلبا على الزراعة الخريفية وتربية الماشية، اتخذت المديرية الإقليمية للفلاحة بأزيلال عددا من التدابير لدعم الفلاح ومربي الماشية بالأعلاف والشعير المدعم وتأهيل السواقي المائية وتهيئة المراعي واقتناء صهاريج وشاحنات صهريجية لتوريد الماشية.
وأوضح المدير الإقليمي للفلاحة من خلال العرض الذي قدمه بالمناسبة، استفاد الفلاحين بإقليم أزيلال بما مجموعه 10 آلاف قنطار من الشعير المدعم (بتسعيرة درهمان للكيلوغرام ) في مرحلة أولى، على أن يتم توزيع 60 ألف قنطار في المرحلة المقبلة، 40 ألف قنطار بأزيلال و20 ألف قنطار بدمنات.
وبخصوص اتفاقية شراكة مع الجمعيات والتعاونيات حاملة المشروع في إطار برنامج أوراش، والمبرمة بين المجلس الإقليمي لأزيلال ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى و التشغيل والكفاءات، فهي تروم دعم 1710 شخصا من الذين تعذر عليهم ولوج سوق الشغل والحاملين لمشاريع في إطار برنامج الاوراش العامة المؤقتة.
 وأشار السيد المتوكل بلعسري في كلمة له بالمناسبة إلى أن برنامج الأوراش العامة المؤقتة، يهدف إلى الاستجابة لحاجيات المواطنين من بنيات تحتية وإنجاز أشغال وأنشطة مؤقتة ذات المنفعة العامة وتروم التنمية المستدامة، حيث سيتم إدماج الفئات المستهدفة في غمار عقود عمل مؤقتة بمدة محددة.
وقدم السيد بلعسري توصيحات حول برنامج أوراش، مبيناا أن من أهم المزايا التي يقدمها هذا البرنامج  للمستفيدين، حسب المادة الخامسة من الاتفاقية :
_ الإستفادة من دخل شهري لا يقل عن الحد الأدنى للاجر خلال مدة الورش
_الاستفادة من التغطية الاجتماعية بما فيها التعويضات العائلية وفق القوانين والأنظمة الجاري بها العمل.
_ تاطير داخل الورش بهدف تطوير مهارات وكفاءات المستفيدين
_تسليم وثيقة من المشغل عند نهاية الورش لتعزيز حظوظ الإدماج لاحقاً في إطار أنشطة اقتصادية مماثلة .
و من جهته، أشار المدير الإقليمي للشباب، في عرضه الذي قدمه أمام أنظار الحاضرين والمتعلق بالبرنامج الخاص بإنجاز ملاعب القرب متعددة الرياضات بالعالم القروي والشبه الحضري، والبالغ عددها 49 ملعبا ، بتكلفة إجمالية ناهزت 750 ألف درهم لكل ملعب، وذلك في إطار اتفاقية تعاون وشراكة بين وزارة الداخلية، وزارة الشباب والرياضة، صندوق التجهيز الجماعي والمجلس الإقليمي لأزيلال، في الفترة مابين 2018 و2022 .
و أكد المدير الإقليمي للشباب في عرضه، أن  17 ملعبا جاهزا للتسليم، 18 ملعبا قيد الإنجاز ولاتعترضها أية عوائق للسير العادي الاشغال، 7 ملاعب عرفت توقفا في الاشغال، و7 ملاعب لا تزال صفقاتها الخاصة قيد المصادقة.
وختمت أشغال هذه الدورة الاستثنائية برفع برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*