الرئيسية » أخبار جهوية » لقاء جهوي ببني ملال لتقديم حصيلة منجزات المرحلة 3 من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وسبل تحسين آليات تنفيذ برامجها

لقاء جهوي ببني ملال لتقديم حصيلة منجزات المرحلة 3 من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وسبل تحسين آليات تنفيذ برامجها

المراسل

احتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، صباح اليوم الأربعاء 23 فبراير الجاري، لقاء جهويا خصص لتقييم حصيلة منجزات المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبحث سبل تحسين آليات تنفيذ برامجها بالجهة، وذلك بحضورالوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووالي جهة بني ملال خنيفرة، وعمال الأقاليم بالجهة ورئيس المجلس الجهوي وعدد من المنتخبين وممثلي النسيج الجمعوي.

وخلال هذا اللقاء، أبرز خطيب الهبيل أنه في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تم خلال السنوات الثلاث الماضية، تمويل العديد من المشاريع بجهة بني ملال خنيفرة،مكنت من تعزيز البنيات التحتية وتحسين الظروف السوسيو-اقتصادية بالمناطق القروية والخدمات الاجتماعية، وخلق دينامية جديدة في مجال دعم تشغيل وتكوين الشباب في ريادة الأعمال وإدماجهم الاقتصادي، والنهوض بالصحة والتعليم للأجيال الصاعدة.

كما شدد على ضرورة تظافر جهود جميع المتدخلين بالجهة لتجاوز كل الاكراهات المطروحة على مستوى برمجة وتنفيذ مجموعة من مشاريع هذه المرحلة من المبادرة، والمتمثلة خاصة في ضمان استدامة وقع المشاريع المنجزة على المستفيدين، وتنويع مصادر التمويل، وتعزيز آليات الحكامة بالموارد اللازمة، وتأهيل والرفع من قدرة المجتمع المدني على مواكبة هذا الورش الملكي الكبير.

  ومن جانبه أكد السيد دردوري أن هذا الاجتماع الذي يتوخى من خلاله إطلاع وتحسيس شركاء المبادرة برؤية وتحديات المرحلة الثالثة،يروم تسليط الضوء على حصيلة منجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال السنوات الأخيرة، وتبادل الآراء مع المنتخبين والمسؤولين المحليين وممثلي المجتمع المدني وتلقي مقترحاتهم، بالإضافة إلى مناقشة الصعوبات المحتملة من أجل تحسين آليات إدارة المشاريع وشروط تنفيذها.

  وأشار إلى أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عملت، منذ تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإعطاء انطلاقتها، على وضع الرأسمال البشري، كرافعة أساسية للتنمية، في صلب اهتماماتها وأنشطتها، مشددا على ضرورة مضاعفة جهود جميع الأطراف المعنية بهدف تحقيق الالتقائية بين الأنشطة والبرامج، مضيفا أن هذه المرحلة الثالثة لها أهداف استراتيجية تتوخى تحقيق التنمية البشرية الشاملة لتعزيز تكافؤ الفرص بين جميع مواطني الجهات الـ 12 للمملكة.

  وشكل هذا الاجتماع مناسبة لاستعراض المبادئ التأسيسية للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من حيث الرؤية والأهداف والحكامة، وكذا تقديم حصيلة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في جهة بني ملال خنيفرة، حيث تم إنجاز ما مجموعه 1379 مشروعا في الجهة خلال الفترة 2019 -2021 بكلفة إجمالية قدرها 877 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بـ 692 مليون درهم.

كما عرف اللقاء، الذي حضره عبر تقنية المناظرة المرئية أعضاء اللجان الإقليمية للتنمية البشرية ورؤساء اللجن المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشريةبأقاليم الجهة، عدة تدخلات ناقش من خلالها المشاركون التحديات والاكراهات وكذا الاقتراحات لتجاوزهابهدف تحسين حكامة وتنزيل مشاريع هذه المرحلة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في جهة بني ملال خنيفرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*