الرئيسية » أخبار الجمعيات » المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بأزيلال تصم الآذان

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بأزيلال تصم الآذان

أزيلال أون لاين

استنكرت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأزيلال، تجاهل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بأزيلال للحالة المتردية لفرعيتي أكلاف وإعمومن بكل من أيت اوقبلي وواويزغت.

وكشف بيان العصبة المغربية، توصل موقع أزيلال أون لاين، بنسخة منه، أن المكتب الإقليمي بأزيلال يتابع باهتمام كبير ما يشهده الواقع التعليمي بالإقليم من احتقان نتيجة سوء تدبير الإدارة الوصية لهذا الشأن حسب تعبير ذات البيان.

وأضاف بيان المكتب الإقليمي العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن هذا الوضع التعليمي بالاقليم يضرب بشكل كبير حقا أساسيا من حقوق الطفل وهو الحق في تعليم ذي جودة كفيل بتحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص بين أبناء جميع المغاربة في السهل والجبل.

وسجل بيان العصبة المغربية، الارتباك الذي يسم توزيع الموارد البشرية في إقليم أزيلال، وهو ما يزيد الاحتقان ويضرب مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ.

ونددت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأزيلال، بالإجراء التمييزي من طرف الإدارة في حق أبناء أكلاف التابعة لمجموعة مدارس أربعاء أيت أقبلي، و إعمومن التابعة لمجموعة مدارس الحدادة بواويزغت من خلال إسناد مستويات متعددة (ثلاث مستويات عربية-فرنسية) لأستاذين مما يجعلنا أمام تعليم لا يضمن تكافؤ الفرص للجميع.

وطالبت العصبة المغربية، المديرية الإقليمية التعجيل بتسوية الوضعية وتوفير الأساتذة لهاتين الفرعيتين وباقي المؤسسات التعليمية وتوزيعهم بطريقة متكافئة بين الجميع، كما استهجنت سياسة التجاهل التي تنهجها المديرية الإقليمية في التعاطي مع مثل هذه الملفات، وفق ما أورده ذات البيان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*