الرئيسية » أخبار وطنية » الاقتطاع من الأجور تزامنا مع عيد الأضحى والعطلة الصيفية يثير سخط واستياء الأساتذة المتعاقدين 

الاقتطاع من الأجور تزامنا مع عيد الأضحى والعطلة الصيفية يثير سخط واستياء الأساتذة المتعاقدين 

محمد كسوة
استنكر “الأساتذة المتعاقدون” ما لحق أجورهم من اقتطاعات  خلال الشهرين الجاري والماضي، مما أدى إلى تعميق أزمة هذه الشريحة المهمة من رجال ونساء التعليم لتزامنها مع عيد الأضحى من جهة والعطلة السنوية من جهة ثانية، لكون المناسبتين تعرفان مصاريف إضافية لدى الأسر المغربية، خاصة وأن الاقتطاعات بلغت عند البعض 2400 درهم.
وبهذه المناسبة عبر الأخضر الجيلالي صديق الوزير أمزازي في تدوينة له على صفحته بالفيس بوك، والذي يشغل منصب رئيس مصلحة بأكاديمية فاس مكناس عن رفضه الشديد لهذه الاقتطاعات التي تطال كل مرة رواتب أطر الأكاديمية (الأساتذة المتعاقدين حسب التسمية الجديدة) 
وقال الأخضر “إن قانون الإضراب هو الحل كما كنت أرفض الإسهال في عدد أيام الإضرابات حرصا على مصلحة المتعلم وحقه المقدس في التعلم؛ أجد نفسي اليوم رافضا بقوة للاقتطاعات المبالغ فيها من أجرة الأساتذة أطر الأكاديميات؛ خصوصا ونحن في فترة عيد الأضحى والعطلة الصيفية التي تتطلب المزيد من المصاريف المضاعفة لإعالة أسر أخرى مرتبطة بأجرة الأستاذ(ة).
وأشار ذات الشخص إلى أن قاعدة الأجر مقابل العمل ومن سنها هي قاعدة مجحفة عرجاء، كان على صاحبها أن يقرنها بقاعدة العمل مقابل الحقوق كذلك..!!”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*