الرئيسية » أخبار جهوية » أزيد من 500 أسرة بسفوح و قمم جبلي تاصميت و اغنين معزولون عن التواصل بالعالم الأخر

أزيد من 500 أسرة بسفوح و قمم جبلي تاصميت و اغنين معزولون عن التواصل بالعالم الأخر

بني ملال : حسن المرتادي

تعيش ساكنة دواوير “مودج تيفرضين” ايت سعيد أيشو في عزلة  تامة عن العالم الأخر بسبب إهمال هذه المناطق في لدن شركات الاستغلال للاتصالات بالمغرب, و غياب أجهزة دافعة تمكن السكان من الاستفادة من هذه الخدمات التي أصبحت في إطار التطور الذي يعرفه العالم ضرورة ملحة و حق من حقوق المواطن.

و من المفارقات ان فك العزلة عن هذه المناطق, و كذلك تأهيل السياحة الداخلية, و الترويج للمنتجات المجالية, و الذي حققت من خلاله الدولة انجازات قد نعتبرها تعبير عن إرادة تنموية, لكنها تظل معطوبة إذا لم يتم اعتماد مقاربات تنموية شاملة.

و في هذا السياق, فإن اعتماد المنهجية العددية لإحداث أجهزة و تقنيات الرفع من صبيب الاتصالات, و ربطها بالتكلفة المالية تظل إلى حد ما خاطئة باعتبارها سياسة استثمارية محدودة, علما أن توسيع شبكات الاتصالات استثمار ذو بعد مستقبلي و ليس ربح أني محض سيما و أن السكان و منذ عقد من الزمن و في هذا الصدد فإن معاناة ساكنة سفوح و دير قمم جبل تاصميت و أغنيين و كل المناطق المتاخمة لجبال الأطلس المتوسط على امتداد مساحات جبلية من مدينة القصبية إلى مناطق أفورار و بني عياط, كلها تعاني من انعدام في المسح الطيفي للاتصالات “ريزو” أو تدبدب في الصبيب و تعثره بشكل ملحوظ.

و منذ سنة 2010 و مجموعة من الجمعيات المحلية و الساكنة ما فتئوا يطالبون من الجهات المسئولة رفع الحيف عنهم في هادا المجال و الذي لم يعد من المقبول حرمانهم منه لأهميته القصوى في حياتهم اليومية.     

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*