الرئيسية » اخبارمحلية » ساكنة من دوار أيت اسري بجماعة تيموليلت تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية للمطالبة بطلب غريب ومثير (الفيديو)

ساكنة من دوار أيت اسري بجماعة تيموليلت تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية للمطالبة بطلب غريب ومثير (الفيديو)

محمد كسوة
نظم مجموعة من ساكنة أيت اسري التابع لجماعة تيموليلت قيادة أفورار إقليم أزيلال صباح اليوم الخميس 22 ابريل الجاري مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام انتهت بوقفة احتجاجية أمام مقر كل من قيادة ودائرة أفورار للمطالبة بمطلب غريب ومثير في نفس الوقت يتجلى بالمطالبة بالسماح لهم بالتنقل يوم السوق الأسبوعي لأفورار الذي يصادف يوم الأحد من كل أسبوع على متن العربات المجرورة بالبغال “الكارو”.
 وردد العشرات من النساء والرجال والنساء شعارات من قبيل “علاش جينا واحتجينا .. الكارو لي بغينا”، كتعبير منهم على رفضهم لمنع رجال الدرك الملكي بأفورار  اصحاب العربات المجرورة من نقل المتسوقين لثلاثة أسواق اسبوعية متتالية، على إثر  شكاية أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة لتيموليلت. 
وأكد مجموعة من المحتجين والمحتجات الذين استجوبتهم الجريدة في تصريحات متطابقة عن استيائهم من مضايقات أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة لتيموليلت لهذه الفئات الاجتماعية التي تعاني الفقر والهشاشة، موضحين أن هذه العربات المجرورة هي الوسيلة الوحيدة التي كانوا يستعملونها في تنقلهم ونقل حاجاتهم ومشترياتهم إلى غاية منازلهم المتواجدة وسط حقول الزيتون والتي يتعذر على أصحاب سيارات الأجرة الولوج إليها لكون الطرق المؤدية إليها غير معبدة.
ويؤكد المحتجون ان العربات المجرورة بالبغال أو الخيول موجودة في كل أنحاء المملكة، متسائلين عن أسباب هذا التضييق على أصحاب هذه العربات، خاصة وأن فيهم شخص معاق لا يجد ما ينفقه على أسرته بعد حالة الطوارئ التي تعيشها بلادنا، وبعد منع أصحاب الكاروات من نقل المتسوقين، معتبرين ان العربات المجرورة تقلهم الى امام منازلهم محملين بكل أنواع السلع من السوق الاسبوعي لأفورار، في حين أن سيارات الأجرة من الصنف الكبير  تكون وجهتها المناطق التي تتوفر على طرق معبدة، بالإضافة إلى عدم إمكانية استيعاب صناديق سيارات الأجرة لمشتريات  المتسوقين وحاجاتهم.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الوقفة الاحتجاجية تجاوب معها قائد مركز افورار السيد عبد الرحيم الكحلاوي بشكل إيجابي حيث استقبل بمكتبه عناصر منهم رفقة قائد مركز الدرك الملكي بأفورار بالنيابة الملازم عبد الإله القاسمي بحضور النائب الأول لأمين سيارات الاجرة الكبيرة لتيموليلت، وبعد الاستماع لمطالب المحتجين، ودفوعات أصحاب الطاكسيات، تم الاتفاق على التزام ارباب سيارات الأجرة الكبيرة بتخفيض تسعيرة نقل المتسوقين من السوق الأسبوعي لأفورار إلى أيت اسري ب 4 دراهم عوض خمسة دراهم 
والاكتفاء فقط بنقلهم الى نهاية الطرق المعبدة، اما أصحاب العربات المجرورة فقد ثم السماح لهم بنقل سلع وأغراض المتسوقين دون الاشخاص التزاما بالقانون الذي يمنع منعا كليا على أصحاب هذه العربات نقل الأشخاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*