الرئيسية » اخبارمحلية » توزيع دراجات هوائية على 100 تلميذ هبة من شركة فوريسيا المغرب
SONY DSC

توزيع دراجات هوائية على 100 تلميذ هبة من شركة فوريسيا المغرب

محمد كسوة

أشرف محمد عطفاوي عامل صاحب الجلالة على إقليم أزيلال صباح الأحد 28 مارس الجاري بمركز الإستقبال والندوات بالجماعة الترابية أكودي نلخير قيادة أكوديد دائرة أزيلال على حفل تسليم دراجات هوائية لفائدة التلاميذ المتمدرسين المنحدرين من الجماعتين الترابيتين أكودي نلخير وتامدة نومرصيد، وقد كان مرفوقا بالسادة: المتوكل بلعسري الكاتب العام للعمالة، محمد قرشي رئيس المجلس الإقليمي، محمد حافظ رئيس المجلس العلمي المحلي، فؤاد باديس المدير الإقليمي للتعليم، رؤساء المصالح الأمنية، رئيس الديوان.

فبعد الوقوف لتحية العلم وترديد النشيد الوطني، تم توزيع 100 دراجة هوائية من طرف شركة فوريسيا المغرب على تلاميذ وتلميذات الجماعتين مناصفة، وذلك في إطار مشروع مجتمعي للشركة يهدف إلى تقديم المساعدة لفائذة التلاميذ الذين يعيشون في قرى نائية بأزيلال، من خلال تزويذهم بدراجات هوائية من النوع الممتاز، بالإضافة إلى خوذة واقية، واقي مضاد للماء، ومجموعة أدوات الصيانة كاملة مع وصول مجاني إلى خدمات الصيانة والإصلاح التي سيتم توفيرها من قبل جمعية واورينت للتنمية والتعاون لفترة 3سنوات.

وفي كلمة له بالمناسبة شكر السيد عامل إقليم أزيلال محمد عطفاوي باسم ساكنة الإقليم والأسرة التربوية بالمديرية الإقليمية للتعليم بأزيلال وكذا باسم آباء التلاميذ والتلميذات جميع أطر شركة فوريسيا وعلى رأسهم نائب المدير العام السيد رشيد رحموني وتوفيق لعميري.

وأكد السيد العامل أن إقليم أزيلال إقليم فتي وشامخ ويستحق كل العناية، مشيرا إلى التطور المهم الذي عرفه مؤخرا في جميع المجالات، سواء في مجال البنية التحتية، أو في مجال الفلاحة والتعليم والصحة والخدمات الأساسية كالكهرباء والماء الصالح للشرب.

وأشاد السيد محمد عطفاوي بهذه الالتفاتة الكريمة لشركة فوريسيا التي استقرت بالمغرب بفضل التوجيهات الملكية السامية، والتي ترمي إلى تشجيع الاستثمار واستقبال جميع أنواع الاستثمارات بالمغرب مما جعل من بلدنا قبلة لشركات عالمية.

وأوضح عامل الإقليم أن اختيار الشركة سالفة الذكر لأزيلال في رسالة مشجعة للإقليم، ويعطي صورة مشجعة عنه، منوها بأعمال هذه الشركة المواطنة، التي لها مبادرات إنسانية مختلفة دأبت على تنظيمها منذ تأسيسها.

وطالب السيد محمد العطفاوي من مسؤولي شركة فوريسيا للعودة إلى إقليم أزيلال مستقبلا لكن باستثمارات من أجل خلق فرص الشغل بهذا الإقليم المعروف باليد العاملة المنضبطة والصامدة والتي بلا شك لن تخيب آمال وظن المقاولات والشركات.

وفي كلمة مختصرة لنائب مدير شركة فوريسيا بشمال إفريقيا السيد رشيد رحموني، عبر من خلالها عن سعادة الطاقم المرافق له في هذه الزيارة لإقليم أزيلال من أجل الإشراف على توزيع هذه الدراجات الهوائية ولوازمها على 100 تلميذ وتلميذة، متمنيا أن تساعدهم في التنقل إلى المدرسة.

وشدد رحموني في ذات الكلمة أن المهم في هذه المبادرة هو المدرسة وضرورة الاجتهاد من تحقيق النجاح لتحسين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للفئة المستهدفة وأسرهم ومنها تحسين الوضعية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا.

وفي تصريح خص به موقع أزيلال أون لاين أكد السيد توفيق لعميري، مدير شركة فوريسيا بالمغرب وتونس أن التفكير في هذه المبادرة بدأ منذ أزيد من 18 شهرا، حيث تم اقتراح مشروع مساعدة تلاميذ العالم القروي في الولوج إلى مؤسساتهم التعليمية والحد من الهدر المدرسي، مبرزا أن اختيار إقليم أزيلال جاء نظرا لتضاريسه الوعرة ومناخه الصعب وكذا الهشاشة التي تعاني منها العديد من الأسر.

وأضاف لعميري أنه كان مقررا تنظيم حفل توزيع هذه الدراجات على التلاميذ في بداية الموسم الدراسي في شهر شتنبر الماضي، غير أن ظروف الجائحة حالت دون ذلك، وتمنى ذات المتحدث أن تساهم هذه المبادرة في التخفيف من معاناة تنقل التلاميذ بين منازلهم ومؤسساتهم التعليمية فيما تبقى من الموسم الدراسي وخلال السنوات المقبلة إن شاء الله.

وأوضح توفيق لعميري أن هذه المبادرة تهدف إلى الإجابة على ثلاث انتظارات أولها التربية وذلك بتشجيع التلاميذ على مواصلة دراستهم، وثانيها الحركية بأن تكون لذى التلاميذ وسيلة تمكنهم من سرعة التنقل، ثم البيئة وذلك بالحفاظ على المناخ والمحيط، وبهذه المناسبة تم توزيع مجموعة من اللوازم المرافقة على التلاميذ المستفيدين، بالإضافة إلى التعاقد مع جمعية محلية من أجل الصيانة الآنية والدورية لهذه الدراجات الهوائية لمدة ثلاث سنوات.

وبخصوص سؤال حول الأعمال الاجتماعية التي تقوم بها شركة فوريسيا بالمغرب أجاب ذات المتحدث أن عمر الشركة بالمغرب 13 سنة، وأنها بدأت مبادراتها الاجتماعية في محيط الاشتغال بكل من مدينتي القنيطرة وسلا، وأن مبادرة توزيع دراجات هوائية على تلاميذ بإقليم أزيلال هي أول عمل اجتماعي للشركة خارج المجال الجغرافي لاشتغالها، مؤكدا أن الشركة ستواصل أعمالها الاجتماعية سواء بإقليم أزيلال أو أقاليم أخرى من المملكة المغربية.

ومن جهته نوه السيد سعيد حاميد المندوب الجهوي لوزارة الصناعة والتجارة بجهة بني ملال خنيفرة بهذه المبادرة الإنسانية التي تهدف إلى مساعدة تلاميذ العالم القروي على التحصيل الدراسي والتقليص من الهدر المدرسي، وهي دليل على كون هذه الشركة شركة مواطنة، واغتنم الفرصة لشكر مسؤوليها على هذه المبادرة الفريدة داعيا باقي المقاولات والشركات ببلادنا إلى الاهتمام بالجانب الاجتماعي لتساهم من جهتها في تكريس ثقافة المواطنة الحقة وحب الوطن في النفوس.

وفي تصريحات متطابقة لمجموعة من التلاميذ والتلميذات المستفيدين من هذه المبادرة الإنسانية، شكروا من خلالها مسؤولي شركة فوريسيا على هذه الالتفاتة التي من شأنها أن تساعدهم على مواصلة دراستهم وتخفف عنهم أعباء ومعاناة التنقل من المؤسسة إلى منازلهم والتي تستغرق أحيانا أكثر من ساعة من الزمن.

وجدير بالذكر أن شركة فوريسيا تمتلك حاليا ثلاثة مصانع في المملكة (اثنان في القنيطرة وواحد في سلا) يعمل بها ما يقارب من 4000 عامل وعاملة، يغطي إنتاج هذه المصانع معدات السيارات بما في ذلك: الأغطية والرغوة ومساند الرأس المقاعد والألواح والقطع البلاستيكية الداخلية للسيارات بالإضافة إلى معدات الأنظمة العادمة. يتم تصدير 75 بالمائة من الإنتاج إلى أوروبا، و25 بالمائة يتم تسليمه للعملاء المقيمين في المغرب (بيجو سيتروين رونو نيسان فورد و مرسيدس).

معطيات حول المشروع المغربي: منح الدراجات الهوائية للذهاب إلى المدرسة

تم اختيار فكرة الدراجات الهوائية لتلاميذ المدارس ودعمها من قبل الفريق المغربي لفورسيا في مسابقة تضمنت 300 مشاركة من 35 دولة.

فاز مشروع الفريق المغربي لفوريسيا بالمنافسة في فئة التنقل مع العلم أن فكرة الدراجات تستجيب أيضا، إلى حد ما، للموضوعين الآخرين من المسابقة التي تنظمها المؤسسة وهما التعليم والبيئة.

يفخر فريق المشروع الذي حضر بكامله في حفل توزيع الدراجات الهوائية بمركز الاستقبال بأزيلال الذي جرت اطواره صباح اليوم الأحد 28 مارس 2021، بتنفيذ هذا العمل المجتمعي ويفخر أكثر بتحويله إلى حقيقة من خلال توزيع على كل واحد من التلاميذ المائة، مجموعة تتكون من دراجة هوائية، وخوذة واقية، وواقي مضاد للماء، ومجموعة أدوات صيانة كاملة، ووصول مجاني إلى خدمات الصيانة والإصلاح التي سيتم توفيرها من قبل شريك المؤسسة جمعية واويرنت للتنمية والتعاون لمدة 3 سنوات.

تعريف للمؤسسة:

مؤسسة فوريسيا هي مؤسسة تم إنشاؤها في مارس 2020 من قبل مورد السيارات فوريسيا تتمثل مهمتها الرئيسية في دعم المشاريع التي ينفذها موظفو شركة فوريسيا لتعزيز التنقل، البيئة والتعليم بفضل الخبرة والطاقة الجماعية لموظفيها، ترغب مؤسسة فوريسيا في تقديم مساهمة إيجابية المجتمع من خلال مشاركة وقتها ودرايتها وتمويلها وكذا إنشاء روابط مع جمعيات في قلب المناطق حيث تعمل فوريسيا.

في نونبر 2019 أطلقت فوريسيا دعوة لمشاريع التضامن ودعت جميع موظفيها لتقديم أفكار ذات تأثير اجتماعي لإنشاء روابط في قلب المناطق التي تم تأسيس المجموعة فيها. ليتم اختيارها يجب أن تستجيب المشاريع للمواضيع الثلاثة للمؤسسة: التعليم والتنقل والبيئة من بين 300 طلب تم تقديمها في مختلف مواقع فوريسيا حول العالم، اختارت المجموعة تدريجيا المشاريع الثمانية التي يحتمل أن يكون لها اكبر تأثير اجتماعي في يونيو 2020 بعد جولة الاختيار النهائية، قررت لجنة إدارة المؤسسة اختيار ودعم ثلاثة مشاريع فائزة في عام 2020.

تعليم: تحسين تعليم الفتيات في الهند

يهدف المشروع إلى دعم مدرستين تقعان بالقرب من بيون، حيث تلتحق بالمدرسة 400 فتاة تتراوح أعمارهن بين الخامسة والخامسة عشر، الهدف هو توفير المواد الأساسية للطلاب الكتب والأقلام والزي الرسمي والدراجات وما إلى ذلك… والمساهمة في تجديد البنى التحتية بإحدى المؤسسات لمنع الهدر المدرسي.

تنقل: منح الدراجات الهوائية إلى المدرسة في المغرب

يريد عمال المشروع مساعدة الأطفال الذين يعيشون في 7 دواوير وقرى نائية بالقرب من مدينة أزيلال، من خلال تزويدهم ب 100 دراجة وخوذ ومعدات صيانة للوصول إلى المدرسة بأمان واستقلالية كل يوم.

البيئة: إعادة التشجير في المكسيك

يرغب الموظفون الذين ينفذون المشروع، بالشراكة مع هيومان لايف، وهي جمعية محلية متخصصة في القضايا البيئية، في تحقيق هدفين: المساهمة في إعادة تشجير منطقة بويبلا مع مساعدة اونا نويفا إسبيرانزا ماليا وهي منظمة غير حكومية محلية تعمل من أجل الأطفال الذين يعانون من السرطان من خلال إنشاء دفيئة من اشجار البلوط (12000 سنويا) على إحدى الأراضي غير المستخدمة.

بعد فترة نمو مدتها خمس سنوات، ستتدفق جميع الإيرادات من هذه المؤسسة الاجتماعية إلى أونا نويفا إسبيرانزا. 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*