الرئيسية » مواقف وأراء » إلى تيموليلت

إلى تيموليلت

هناك النفس

والماء

وأرج الزيتون

هناك…

أطفال يهرولون ويمرحون

وعجائز…

تصنع الخبز الشهي في إينور

في أرض آيت بوزيد

ينبت الحب معانقا

بيوت الحجارة والطين

حيث ومضة التاريخ والحنين

كل ابن تيموليلت

له فيها ذكرى

هناك أمهات القرية

تغسل ملابسنا

بجود ماء العيون

بينما تغازل أناملنا

حبات الزيتون

قصص وحكايا

شذرات من الثرات

على أرض تيموليلت

بين أزقتها

وخلف الحارات

يوم السوق

عيد فتان

تتعانق النفوس

والرموز

وتقبل أيادي العجائز

ويمسح على الرؤوس

في الغربة

هي في الوجدان

حيث عطر الزمان

أرى فيها أجدادي

أرى الوشم الأمازيغي بين العينان

أرى كفوفا خصبة

وإينور تعانقه النيران

تيموليلت ليست قرية

هي قطعة مفقودة من رواية

هي أجمل ذكرى

أرى اغرم

أرى أبا فلاحا

يشاقق الأرض والحرث

 حتى ندرس ونتعلم

أرى طفلا صغيرا ..يلعب

راكب حماره يستسقي

من العين وكله تعب

في يده قطعة خبز يتيمة

ورائحة القهوة العطرية

تجذبه… فرحا

يهرول

يتسلى

كما تجذبنا تيموليلت

مثل أم أربعينية

ثكلى

محمد أختي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*