الرئيسية » قضايا التعليم » والي جهة بني ملال خنيفرة ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين يقومان بزيارة تفقدية لثانوية أدوز الإعدادية بفم العنصر

والي جهة بني ملال خنيفرة ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين يقومان بزيارة تفقدية لثانوية أدوز الإعدادية بفم العنصر

محمد كسوة
في اطار الجهود الرامية إلى تدعيم البنيات التحتية وتعزيز التجهيزات الأساسية بالمركز الناشئ أدوز، قام والي جهة بني ملال خنيفرة صباح اليوم الأربعاء 03 مارس الجاري، مرفوقا بمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ووفد رسمي يضم مسؤولين أمنيين ومدنيين، بزيارة تفقدية لثانوية أدوز الإعدادية بجماعة فم العنصر إقليم بني ملال التي افتتحت أبوابها خلال الموسم الدراسي الحالي، بطاقة استيعابية تزيد عن 580 تلميذة وتلميذ منحدرين من مركز أدوز، والدواوير المجاورة (تمشاط، أيت مصاد، ايت حمي منصور، ايت يوسف، ايت إسحاق، ايت علي وحساين وايت حمي).
وبهذه المناسبة قام السيد الوالي والوفد الرسمي المرافق له بزيارة لمختلف مرافق المؤسسة والأقسام الدراسية التي شيدت على مساحة إجمالية تبلغ 10 ألف متر مربع، وتتوفر المؤسسة على 8 حجرات دراسية، و8 مكاتب إدارية، وقاعة للإعلاميات، ومختبر، ومكتبة وقاعة للمطالعة، وقاعة للأساتذة، وسكنيين وظيفيين، و3 ملاعب رياضية، ومستودع رياضي، و16 مرفقا صحية.
واستبشرت ساكنة المنطقة بإنجازها، خاصة وأنها ستخفف من المعاناة التي كان يتكبدها التلاميذ  خلال كل موسم دراسي جراء المسافة الطويلة التي يقطعونها ذهابا وإيابا الى أقرب ثانوية بسابك بفم العنصر، مما سيساهم في الحد من الهدر المدرسي، والتشجيع على التمدرس خاصة في صفوف الفتيات.
ويأتي إنجاز هذه المؤسسة ليعزز البنيات التحتية التربوية بمركز أدوز الذي أصبح يعرف اطلاق أوراش أخرى تروم تعزيز العرض الصحي وادماج هذا المركز ضمن النسيج العمراني المهيكل، حيث تم خلال السنة ما قبل الماضية إعطاء انطلاقة أشغال بناء مركز صحي وسكن وظيفي بهذا الحي؛ كما تم ابرام اتفاقية شراكة خصص لها مبلغ 720 مليون درهم، بين وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، لتمويل عملية إعادة هيكلة وتأهيل هذا المركز الناشئ الذي يبعد عن مدينة بني ملال بــ 5 كيلومترات فقط، مما سيمكن من انجاز البنيات التحتية اللازمة واحداث المرافق والتجهيزات الضرورية لتوفير شروط الحياة الكريمة لساكنته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*