الرئيسية » اخبارمحلية » السلطات المحلية لتاكلفت وأنركي تتمكن من فتح الطريق الرابطة بين الجماعتين

السلطات المحلية لتاكلفت وأنركي تتمكن من فتح الطريق الرابطة بين الجماعتين

محمد كسوة
لازالت مجهودات السلطات الإقليمية والمحلية و المديرية الإقليمية للتجهيز بأزيلال بإشراف مباشر من طرف السيد عامل الإقليم محمد العطفاوي متواصلة لفتح عدد من الطرقات والمسالك التي قطعت بسبب التساقطات الثلجية الكثيفة التي عرفها الإقليم نهاية الأسبوع الماضي.
فبعد توقف التساقطات الثلجية ليلة الأحد/ الإثنين 10 يناير الجاري، لازالت فرق التدخل من سلطات إقليمية ومحلية والمديرية الإقليمية للتجهيز والمجالس المنتخبة بأزيلال تواصل إلى غاية اليوم الخميس من أجل فك العزلة عن المناطق المحاصرة وتوفير المواد الضرورية.
وكنموذج لهذا التدخل المتواصل قيام السلطات المحلية بكل من تاكلفت وأنركي بإشراف مباشر من القائدين الشابين السيد ندير فراوي ويونس شادلي إلى جانب جنود الخفاء بالعمل المتواصل من أجل فتح الطريق الرابطة بين أنركي وتاكلفت وفك العزلة عن ساكنة مركز أنركي والدواوير الأخرى، حيث تمكنا أخيرا من فتح هذه الطريق ليلة أمس الأربعاء/الخميس في وجه حركة السير لكن مع ضرورة استعمال السلاسل الخاصة بالعجلات (كرابوتاج) في انتظار استكمال فتحها بشكل نهائي، وإزاحة الثلوج بشكل كلي علما أن بعض مناطق التدخل تجاوز سمك الثلوج بها مترين.
وجدير بالذكر أن جبال الأطلسين الكبير و المتوسط بإقليم أزيلال توشحت رداء أبيض بعد التساقطات الثلجية هامة التي عرفتها يومي الأحد والإثنين، وهي تساقطات استثنائية لم تشهدها المنطقة منذ سنوات، أحيت الأمل لدى الساكنة، لما لها من أهمية كبرى في تغذية الفرشة المائية وملئ خزانات السدود التي بلغت مستويات معدنية خلال هذه السنة حيث وصلت تراجعت حقينة سد بين الويدان مثلا إلى 16 بالمائة بعد موسمين متتاليين من الجفاف.
غير أن فوائد هذه التساقطات الثلجية تخفي وراءها معاناة عديدة لساكنة الجبال، تتمثل في إغلاق عدد من الأسواق الأسبوعية، ومحاصرة المواشي في زرائبها بعد أن كست الثلوج المراعي الشيء الذي يفرض على الجهات المسؤولة تقديم الدعم اللازم من الأعلاف لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، بالإضافة إلى الانخفاض الشديد في درجات الحرارة وقساوة الظروف الطبيعية مما يجعل الحاجة لحطب التدفئة كبيرة.
وحسب المعطيات المتوفرة للجريدة فقد تم تسخير 59 آلية لكسح الثلوج وضعت في نقاط قريبة من الساكنة المستهدفة 10 منها تابعة للعمالة والمجلس الإقليمي والأخرى آليات وزارة التجهيز والجماعات المعنية كما تم اللجوء لكراء 25 آلية اضافية لتسريع عملية فك العزلة، مما مكن منذ تساقط الثلوج من فك العزلة عن المحاور الرئيسية التي تؤدي لمراكز الجماعات، والشروع في فتح المسالك القروية التي تؤدي للمداشر والدواوير التي تعرف ساكنة مهمة، في أفق فك العزلة عن جميع الساكنة في القريب العاجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*