الرئيسية » حوادث ووفيات » شاب من جماعة ارفالة يقضي نحبه غرقا بواد العبيد بعد سقوطه ودراجة نارية من فوق القنطرة الإسماعيلية 

شاب من جماعة ارفالة يقضي نحبه غرقا بواد العبيد بعد سقوطه ودراجة نارية من فوق القنطرة الإسماعيلية 

محمد كسوة 
لقي شاب في العشرينات من عمره، حتفه بوادي العبيد اليوم السبت 19 دجنبر 2020 ينحدر من دوار تسݣدال التابع لجماعة ارفالة إقليم أزيلال، تزامنا مع السوق الأسبوعي لسبت العثامنة، إثر سقوطه في قعر الواد بدراجة نارية صينية الصنع.
وحسب مصادر أزيلال أون لاين  فإن الضحية المسمى ( اسمه عبد الكبير بوعلام) التقى بصاحب الدراجة واتفق معه على بيعها له، وطلب منه تجريبها قبل إكمال عملية البيع، وهو لا يتقن قيادتها      ولما مر من فوق قنطرة سبت لعثامنة (القنطرة الإسماعيلية) سقط في واد العبيد ليختفى عن الأنظار.
وأضافت ذات المصادر أنه تم انتشال الجثة و دفنها مساء اليوم بمسقط رأسه، بعد معاينتها من قبل طبيب المركز الصحي بابزو، وتدخل قائد قيادة ابزو ورئيس مركز الدرك الملكي بإمداحن لدى الوكيل العام.
وأشارت ذات المصادر أن الشاب الضحية رحمه الله عامل سابق بالجنوب، التحق قبل أيام بأسرته، وهو عازم على شراء دراجة نارية صينية الصنع على غرار أقرانه بالمنطقة و بناء مسكن لأسرته إلا أن القدر قال كلمته الفصل.
وأكدت المصادر نفسها أن هذه القنطرة باتت تخلق مشاكل كثيرة، وأنها مسرح للعديد من حوادث السير المميتة، آخرها سائق شاحنة ورفاقه الثلاثة الذين قضوا نحبهم بعد أن فقد السيطرة على الشاحنة قبل أقل من سنة، مما يتطلب تدخل الجهات المعنية لإصلاحها ببناء حواجز على جنباتها المتآكلة.
و أضاف مصدر من عين المكان أنه سبق  للمستشار الجماعي عن  دوار تسݣدال السيد محمد الكيوار أن تدخل في إحدى دورات المجلس الجماعي لارفالة مطالبا الجهات المسؤولة بالتدخل من أجل إصلاح جنبات القنطرة و تثبيت مصابيح الإنارة على جنباتها، كما طالب بذلك أثناء لقاء تواصلي لساكنة الدوار مع السيد العامل على إقليم أزيلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*