الرئيسية » اخبارمحلية » المراحيض العمومية مرافق حيوية تغيب عن فضاء تاكلفت إقليم أزيلال.

المراحيض العمومية مرافق حيوية تغيب عن فضاء تاكلفت إقليم أزيلال.

زايد خابش
تعاني جماعة تاكلفت من خصاص كبير على مستوى دورات المياه العمومية، إذ لا يولي المجلس الجماعي اهتماما لهذه المرافق، رغم أهميتها الكبرى، باعتبارها جزءا أساسيا من البنية التحتية بقرية تاكلفت، وباعتبارها أيضا ضرورية، لا بد أن تكون هذه المرافق الصحية داخل السوق الأسبوعي إلى جانب مرافق المياه النظيفة لغسل اليدين، للمساعدة في حماية أمننا الصحي والحفاظ عليه ووقف انتشار الأمراض المعدية الفتاكة، مثل فيروس كورونا.
عدم إيلاء المجلس الجماعي اهتماما لتوفير دورات مياه عمومية يجعل الأشخاص يصرفون حاجاتهم الطبيعية في الهواء الطلق، ما يخلق مناخا ملوثا، علاوة على المشاهد المقززة للفضلات البشرية التي لا تسلم منها حتى جنبات المقاهي والمحلات التجارية بالسوق الأسبوعي.
إن عدم التوفر على مرافق صحية عمومية “مَدعاة للخجل”، تخيّل شعور زائر لتاكلفت كان يتجول  ولم يجد مكانا لصرف حاجته الطبيعية ؛ إنه أمر مخجل جدا بالنسبة إلينا.
ساكنة تاكلفت توجه نداء، إلى المسؤولين في هذا المجال على الصعيد المحلي، من أجل إنشاء وتوفير مراحيض عمومية نظيفة ولائقة داخل السوق الأسبوعي، باعتبار المرحاض ليس فقط مجرد مرحاض، بل منقذا للحياة وحاميا للكرامة وحقا طبيعيا للإنسان.
فضلا عن ذلك، أن دورات المياه العمومية هي من المرافق العمومية الضرورية، وتساهم في تجنب انتشار الأوبئة والعديد من الأمراض المعدية والفتاكة، مثل كوفيد-19 والكوليرا والتيفويد، وبالتالي حماية صحة المواطنين وبيئتهم. يجب على المجلس الجماعي بتاكلفت إلى اتخاذ جميع الإجراءات لمعالجة أزمة الصرف الصحي وتحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، الذي يُراد منه إتاحة المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع، لحماية الصحة العامة للمواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*