Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مظالم الناس » ضُعف خدمات الاتصال يُغضب ساكنة جماعة تاكلفت وأربعاء أيت أوقبلي إقليم أزيلال.

ضُعف خدمات الاتصال يُغضب ساكنة جماعة تاكلفت وأربعاء أيت أوقبلي إقليم أزيلال.

زايد خابش
تشتكي ساكنة مناطق عدة بجماعة تاكلفت وأربعاء أيت أوقبلي إقليم أزيلال، من الوضع المتردي لخدمات إتصالات المغرب وفق وصفها، وما يُرافق ذلك من مشاكل تواصلية وخدماتية، باتت تؤرق بال قاطني هذه المناطق.
وطالبت الساكنة المتضررة بتدخل الجهات المعنية لحث الفاعلين في مجال الاتصالات بالمغرب على تجويد خدماتهم بهذه المناطق، ومعالجة الاختلالات المُلازمة لاستعمال شبكة الاتصالات (ضعف صبيب الإنترنت، غياب أو ضعف خدمات الجيل الثالث والرابع، انقطاعات متكررة لخدمة الهاتف المحمول)، بما يسمح للساكنة من الاستفادة من شبكة اتصالات المغرب، ناجعة تحول دون المشاكل المطروحة على المستويين التواصلي والخدماتي.
خدمة الاتصالات مشكل ضمن مجموعة من المشاكل التي لازالت تئن تحت وطأتها ساكنة الجماعات المذكورة ، ويرجع أساسا إلى ضعف الصبيب وانعدامه في غالب الأحيان، كما هو الحال بدوار “أيت تمجوط” بجماعة تاكلفت و”أكلاف” بجماعة أربعاء أيت أوقبلي إقليم أزيلال، حيت الغياب الكلي لخدمة (4G أو3G) والانقطاع المتكرر لخدمة الهاتف المحمول رغم العديد من شكايات المواطنين
بالتدخل لتجاوز الاختلالات المذكورة، بغرض استفادة آهالي المنطقة من خدمات إتصالات المغرب ، لدورها في تسهيل الحياة والتواصل مع العالم الخارجي
ويطالب المواطنون من الشركة والجهات الوصية على القطاع، بالتدخل لتحسين خدمات الولوج إلى الانترنيت، وتقديم خدمات تتناسب مع ما يدفعه المواطن لصالح الشركة من موارد مالية مهمة.
ويقول متضررون انه اذا كانت الشركة تستثمر الملايير خارج أرض الوطن بأدغال إفريقيا، فانه كان عليها أن تحسن الخدمة الى أقرب المقريبن منها داخل المغرب في أعالي الجبال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*