Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية تنسحب من اجتماع اللجنة الإقليمية و تقرر خوض وقفة اِنذارية

النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية تنسحب من اجتماع اللجنة الإقليمية و تقرر خوض وقفة اِنذارية

محمد كسوة

أصدرت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بأزيلال المنسحبة من اجتماع اللجنة الإقليمية للتتبع والتشاور الذي انعقد صباح يوم السبت 26 شتنبر 2020 (الجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش) والجامعة الوطنية للتعليم Fne، والنقابة الوطنية للتعليم Cdt والنقابة الوطنية للتعليم Fdt، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم)  بيانا توضح فيه أسباب الانسحاب من اللقاء الذي دعت إليه المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لتحديد ومناقشة جدول أعمال اللجنة الإقليمية للتتبع والتشاور وعرض الإجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي 2020/2021 في ظل جائحة كوفيد 19، وتقرر فيه خوض وقفة اِنذارية لأعضاء المكاتب الاٍقليمية, أمام مقر المديرية  يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 لمدة ساعة واحدة من الساعة 11:00 الى 12:00.

وفي تصريح للأستاذ ياسين قرقاش، الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أكد فيه أن عدم احترام السيد المدير الإقليمي مخرجات اللجان والاتفاقيات السابقة هو المقص الذي قطع حبل التواصل مع المديرية، موضحا أن النقابات التعليمية بأزيلال عازمة من خلال الوحدة النقابية على أن تعيد للعمل النقابي مكانته في الإقليم وعلى إرغام المدير الإقليمي على احترام النقابات كمؤسسات شريكة أقر لها الدستور حقها التشاركي وأنهم لن يدخروا في سبيل ذلك كل السبل النضالية.

وبخصوص الوقفة الإنذارية أشار قرقاش إلى أنها رسالة للمدير الإقليمي كي يعي جيدا حدود العلاقة مع النقابات وأن يبادلها الاحترام الذي تستحقه، بالإضافة  “إلى فشل المديرية في تدبير جملة من الملفات في مقدمتها ملف الأستاذات اللواتي تعرضن للهجوم ب م/م أيت حساين وملف ثانوية أزود التأهيلية وجميع الثانويات التي تعرف اكتظاظا بكل من أفورار دمنات… و”أن التسترعلى البنية لحدود اليوم دليل على التخبط والارتجال وغياب الوضوح” يضيف ذات المتحدث.

وجوابا على سؤال عدم توقيع نقابة الجامعة الحرة للتعليم على البلاغ وهل الأمر يتعلق بإقصائها؛ أجاب ذات المتحدث أنه ليس هناك أي إقصاء، وأن النقابة المعنية حضرت اجتماع التنسيق ومناقشة حيثيات البلاغ إلا أنها تخلفت عن توقيعه.

إليكم نص البلاغ

النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية تنسحب من اجتماع اللجنة الإقليمية و تقرر خوض وقفة اِنذارية

قررت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بمديرية  أزيلال الانسحاب من اجتماع اللجنة الاٍقليمية المنعقد يوم السبت 26 شتنبر 2020  بمقر ملحقة المديرية على الساعة 9:30 صباحا, كرد فعل طبيعي على ما باتت  تعيشه ذات المديرية من عشوائية في التسيير و انفراد السيد المدير بالقرارات التي تخص الشأن التربوي.

وعليه فإننا نحمل السيد المدير الاٍقليمي تبعات ما ستؤول اٍليه الأوضاع بالإقليم نتيجة اختياره نهج التمطيط و التسويف في حل بعض المشاكل . لعل  ما يلاحظه المتتبع للشأن التعليمي بالإقليم من احتقان  دائم و كم  هائل من المشاكل التي تعيشه جل المؤسسات بالإقليم خير دليل على غياب الرؤية و الاٍرادة عند مسؤول القطاع في استيعاب الاٍختلافات و الاٍقتراحات التي ما فتئت تدفع بها مختلف الأطياف النقابية لحلحلة بعض المشاكل استمرارا في النهج التشاركي و التشاوري و إيمانا منها بالتدبير الجماعي لقضايا الشأن التربوي و التعليمي بالإقليم ضمن خطة إقليمية تروم تحصين المكتسبات و تعزيز آليات التدبير الناجع و التواصل الفعال لما يخدم مصلحة التربية و التكوين بالإقليم.

هذا وتخبر النقابات المعنية بهذا البلاغ أن قرار الانسحاب لم يأت نتيجة نزوة عابرة أو لعبة لي الذراع كما يحلو للبعض تسميتها وَإنما نابع من روح المسؤولية الملقاة على عاتقها. فقد عبرت التنظيمات النقابية في مناسبات عديدة عن انزعاجها بل امتعاضها من الطريقة التي أصبحت تدار بها الأمور داخل المديرية الاٍقليمية بأزيلال حيث يهيمن على تدبير و قرارات المسؤول الأول طابع الارتجالية و الشعبوية انتفت معها كل مقومات المرفق العمومي و المؤسسة المسؤولة. و في هذا الصدد، فإننا نعلن تنويرا للرأي العام الإقليمي و المحلي ما يلي:

1- حرصنا العميق على التدبير التشاركي الذي لا محيد عنه للرقي بمنظومة التربية و التكوين من خلال تمكيننا من البنية التربوية في الآجال القانونية وباقي المعطيات التي تلائم المكانة الدستورية للنقابة؛

2- تمسكنا الصريح بالمشاركة في مختلف المحطات الكبرى التي تهم القطاع داخل اللجنة الإقليمية كإطار قانوني و منهجي لتدارس انشغالات و اهتمامات نساء و رجال التربية و التكوين و القطع مع كافة الأشكال الفردانية في التسيير ؛

3 ـ اعتبارنا أن الدخول المدرسي لهذه السنة لم ينطلق عمليا نتيجة التخبط العشوائي في البنية التربوية. 

4 ـ تشديدنا على اِعتماد مبدأي الحكامة و الشفافية قناعة و سلوكا و ممارسة  في تسيير الشأن التربوي ؛

5 ـ إيماننا القوي بالاستمرار في قطع الطريق على كل محاولات العبث بمكتسبات رجال و نساء التعليم تحقيقا للتفاعل الإيجابي بين جميع مكونات القطاع و الشركاء الاجتماعيين للاٍرتقاء بالمنظومة التربوية؛

6 ـ استعدادنا الدائم تفعيل الآليات القانونية و النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية وعن كرامة و حقوق الشغيلة التعليمية ؛

7  ـ تبنينا العلني و الصريح للإشغال بمبدأ تكافؤ الفرص والمساواة بين جميع مكونات المنظومة في الاٍقليم في الحقوق و الواجبات عبر المساطر و القوانين التشريعية و التنظيمية المعمول بها في القطاع؛

و بناء على ما سبق فاٍن النقابات التعليمية  تقرر تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية، لأعضاء المكاتب الإقليمية، أمام مقر المديرية  يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 لمدة ساعة واحدة من الساعة 11:00 الى 12:00

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*