Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » انسحاب خمس نقابات تعليمية بأزيلال الأكثر تمثيلية من لجنة التتبع والتشاور لهذه الأسباب

انسحاب خمس نقابات تعليمية بأزيلال الأكثر تمثيلية من لجنة التتبع والتشاور لهذه الأسباب

محمد كسوة
انسحبت خمس نقابات تعليمية بأزيلال الأكثر تمثيلية من اجتماع اللجنة الإقليمية للتتبع والتشاور الذي انعقد صباح اليوم السبت 26 شتنبر 2020 بقاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأزيلال.
وخصص هذا الاجتماع الذي دعت إليه المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لتحديد ومناقشة جدول أعمال اللجنة الإقليمية للتتبع والتشاور وعرض الإجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي 2020/2021 في ظل جائحة كوفيد 19.
وفي تصريح للأستاذ ياسين قرقاش، الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أكد فيه أن انسحاب النقابات التعليمية الخمس اليوم من اجتماع لجنة التتبع والتشاور جاء بعد أن بلغ السيل مداه، وتأكد بالملموس للنقابات التعليمية أن المدير الإقليمي  لا يعتبرها شريكا استراتيجيا حيث دأب في السنوات الأخيرة على إقصائها من الإشراك في تدبير عمليات الدخول المدرسي بل ويمتنع عن تقاسم المعطيات معها ( الخريطة التربوية وبنية المؤسسات…) رغم التنبيه المتكرر والمتبت في المحاضر السابقة.
وأضاف ياسين قرقاش أن النقابات التعليمية بالإقليم ترفض لعب دور الإطفائي واستدعاؤها لحل مشاكل الإدارة التدبيرية، مشددا أن المديرية الإقليمية بأزيلال تعيش أسوء فتراتها التدبيرية.
وفي سياق متصل أكد الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بأزيلال الأستاذ محمد أيت تباغوست، أن قرار الانسحاب جاء تعبيرا من النقابات التعليمية بالإقليم عن عدم الرضا من “التسيير الأحادي والعشوائي للقطاع، وتجاهل المدير الإقليمي لمخرجات الاجتماعات السابقة”.
وأضاف أيت تباغوست ضمن تصريحه أن النقابات بالإقليم “ترفض أن تلجأ إليها المديرية الإقليمية لإطفاء نيران التدبير العشوائي، مشيرا إلى “أن المدير الإقليمي لا يومن بدور النقابات كشركاء في تدبير القطاع”.
يشار إلى أن النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية المنسحبة من الاجتماع هي الجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش) والجامعة الوطنية للتعليم Fne، والنقابة الوطنية للتعليم Cdt والنقابة الوطنية للتعليم Fdt، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، ومن المنتظر أن تصدر بيانا شديد اللهجة خلال الساعات القليلة المقبلة مع تسطير برنامج نضالي من أجل إعادة الأمور إلى نصابها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*