Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » أساتذة ثانوية أزود التأهيلية بأزيلال ينظمون وقفة احتجاجية رمزية ويحملون المدير الإقليمي مسؤولية إفشال الدخول المدرسي بالمؤسسة

أساتذة ثانوية أزود التأهيلية بأزيلال ينظمون وقفة احتجاجية رمزية ويحملون المدير الإقليمي مسؤولية إفشال الدخول المدرسي بالمؤسسة

المراسل
توصل موقع أزيلال أون لاين  ببلاغ رقم 2 من أستاذات وأساتذة ثانوية أزود التأهيلية بأزيلال يحملون فيه السيد المدير الإقليمي مسؤولية إفشال الدخول المدرسي بالمؤسسة جاء فيه؛ أنه “تبعا للأزمة التي تعيشها ثانوية أزود التأهيلية بأزيلال، والتي نتج عنها اكتظاظ غير مسبوق بالمؤسسة (45 تلميذ في جل الأقسام الأدبية)، مما يشكل تهديدا صريحا للسلامة الجسدية للمتعلمات والمتعلمين وكافة الأطر الإدارية والتربوية، كما يعد خرقا سافرا لمختلف المذكرات الوزارية بهذا الصدد، دخل أستاذات وأساتذة المؤسسة منذ نهاية الموسم الدراسي المنصرم في أشكال نضالية، كان أبرزها توجيه عريضة احتجاجية إلى المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأزيلال، وهو ما قوبل بالتجاهل من طرفها، ليضطر مع ذلك أستاذات وأساتذة المؤسسة إلى الدخول في إضراب عن العمل يومي الأربعاء والخميس 09 و 10 شتنبر 2020”.
وأضاف ذات البلاغ أن هذا الشكل النضالي “دفع بالمديرية الإقليمية لأزيلال إلى الدعوة لجلسة حوار قابلناها بالترحيب، غير أننا تفاجأنا يومه الخميس 10 شتنبر بتأخر المدير الإقليمي عن جلسة الحوار بما يقارب الساعة والنصف عن الموعد المحدد من طرفه، ووعيا منا بأهمية الحوار ومركزيته في حل الأزمات، وتأكيدا منا على أننا مستعدون لأن نكون جزءا من الحل لا الأزمة، فقد اضطررنا إلى  عدم الانسحاب وانتظار حضور الطرف المحاور في شخص المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأزيلال”.
 وأوضح بلاغ أساتذة ثانوية أزود التأهلية أنه “بعدما حضر السيد المدير متأخرا، تفاجأنا  بغياب المصالح المختصة ممثلة في السيد رئيس مصلحة التخطيط، كما تفاجأنا  أكثر برفض المدير الإقليمي الدخول إلى القاعة المخصصة للحوار، مشترطا طرد ممثل إحدى النقابات التعليمية الداعمة للملف، وهو ما قابله الأساتذة بالرفض، لينسحب المدير الإقليمي بكل غرابة تاركا خلفه 1200 متعلم ومتعلمة بدون دخول مدرسي” على حد تعبير البلاغ.
وبناء على ذلك حمل أساتذة وأستاذات ثانوية أزود التأهلية بأزيلال المدير الإقليمي للتربية الوطنية بأزيلال مسؤولية فشل الدخول المدرسي بالمؤسسة، مؤكدين تشبتهم بالحوار كأداة فعالة لحل الملف في شموليتهّ، وإعلان إضرابهم عن العمل إلى  غاية حل الملف، معبرين عن استعدادهم للدخول في أشكال نضالية تصعيدية إذا ما استمر تهرب وتلاعب المديرية الإقليمية.
وختم ذات البلاغ  بالتأكيد على دعوة كافة الهيئات النقابية والحقوقية إلى دعم ومساندة أساتذة ثانوية أزود التأهلية بأزيلال في ملفهم المطلبي البسيط والعادل.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن أساتذة وأستاذات ثانوية أزود التأهلية بأزيلال نظموا وقفة احتجاجية رمزية لمدة قصيرة جدا أمام المديرية الإقليمية مباشرة بعد انسحاب السيد المدير الإقليمي من المؤسسة تم خلالها احترام ضوابط التباعد الاجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*