Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا الصحة » بعد تسجيل 73 إصابة جديدة أغلبها من التجار.. سلطات بني ملال تغلق المدينة القديمة وتتخذ حزمة من القرارات للتحكم في الوضع الوبائي  

بعد تسجيل 73 إصابة جديدة أغلبها من التجار.. سلطات بني ملال تغلق المدينة القديمة وتتخذ حزمة من القرارات للتحكم في الوضع الوبائي  

محمد كسوة 

أعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة بني ملال خنيفرة في بلاغها ليوم الاربعاء  12 غشت 2020 حول الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بجهة بني ملال خنيفرة عن تسجل 98 حالة مؤكدة إلى حدود السادسة من مساء اليوم.

وأضاف ذات البلاغ أن إقليم بني ملال نال حصة الأسد من عدد الإصابات ب 73 حالة، وهو الرقم الذي يعتبر الأكبر منذ ظهور الوباء ببلادنا في شهر مارس الماضي، تم 13 حالة بإقليم الفقيه بن صالح، و 5 حالات باقليم خنيفرة، 4 حالات بإقليم خريبكة و 3 حالات بإقليم ازيلال، وبذلك يصل إجمالي الحالات المؤكدة بالجهة : 698 حالة.

وأشار بلاغ المديرية الجهوية إلى تسجيل 22 حالة جديدة للشفاء : 13 بإقليم بني ملال، 5 بإقليم خنيفرة و 4 بإقليم ازيلال، وبذلك يبلغ إجمالي حالات الشفاء بالجهة : 319حالة، فيما مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج بالجهة: 365حالة، وإجمالي الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 69252حالة.

ودفع عدد الإصابات المتزايد بشكل مقلق ببني ملال السلطات الإقليمية إلى اتخاذ قرار إغلاق المحلات التجارية بالمدينة القديمة “القصبة” والغديرة الحمراء، وإغلاق جميع الأزقة والطرق المؤدية إليها في خطوة لمحاصرة بؤر فيروس كورونا المستجد.

 وكشفت مصادر الجريدة أن والي جهة بني ملال خنيفرة و عامل إقليم بني ملال اتخذ مجموعة من القرارات العاجلة وأعطيت تعليمات للسلطات المحلية والأمنية من أجل العمل على تنفيذها ابتداء من اليوم، ويتعلق الأمر بإغلاق المحلات التجارية على الساعة الثامنة مساء  والمقاهي على الساعة السادسة مساء، وإغلاق محلات الحلاقة والحمامات وقاعات الألعاب بشكل كلي إلى إشعار آخر. إضافة إلى تشديد المراقبة بالحواجز الأمنية بجميع مداخل المدينة.

واضافت مصادر الجريدة أنه أمام التزايد الكبير في أعداد المصابين بفيروس كورونا  قررت المصالح الصحية بالإقليم الشروع في تطبيق بروتوكول العلاج بالمنزلي لتخفيف الضغط على المستشفى الجهوي ببني ملال ، وأنه يجري نقل عدد من المصابين إلى منازلهم لمتابعة العلاج بها تحت المراقبة الطبية اليومية.

وبهذه المناسبة تهيب السلطات الأمنية والصحية بجميع المواطنات والمواطنين بجهة بني ملال خنيفرة إلى ضرورة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية والانخراط التام بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المعنية بكل وطنية ومسؤولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*