Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » الممارسات التعسفية لقائد الملحقة الإدارية الأولى بباشوية أزيلال تدفع بهيئات حقوقية ونقابية إلى إصدار بيان شديد اللهجة

الممارسات التعسفية لقائد الملحقة الإدارية الأولى بباشوية أزيلال تدفع بهيئات حقوقية ونقابية إلى إصدار بيان شديد اللهجة

أزيلال أون لاين

أصدرت الهيئة المغربية لحقوق الانسان وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي والحزب الاشتراكي الموحد وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بمدينة أزيلال  يوم السبت  25 يونيو الحالي بيانا شديد اللهجة ما أسماه البيان  الممارسات التعسفية لقائد الملحقة الإدارية الأولى بباشوية أزيلال منذ تعيينه على رأس هذه الملحقة

وأوضح البيان الذي توصل موقع أزيلال أون لاين بنسخة منه أن هذه الممارسات التعسفية تتمثل في :

–          المس بالسلامة الجسدية والمعنوية للأشخاص من خلال الضرب والسب والشتم (حادثة ساحة بين البروج-حادثة الاعتداء على شخص وابنه بحي المسيرة-حادثة سائق جماعة أزيلال – حادثة الاعتداء على مواطنين من دواوير من جماعة تكلا  و احتجازهم وهلمجرا….).

–  مضايقة و استفزاز التجار و الحرفيين و عمال البناء و أصحاب أوراش البناء.

–   اقتحام المستشفى الإقليمي خلال فترة الحجر الصحي باستعمال السيارات و المنبهات و مكبر الصوت دون احترام لحرمة المستشفى و الحرص على السكينة داخل و بجوار المستشفى و كذلك التعسف على المرتفقين.

–  نشر الرعب في صفوف الساكنة و التهديد بالاعتقال في كل وقت و حين و المعاملة القاسية و اللاإنسانية و المهينة و الحاطة بالكرامة الانسانية.

و بعد استعراض الهيئات الحقوقية لكل هذه الممارسات التعسفية و التي كانت موضوع بيانات و شكايات و تغطيات إعلامية سابقة ، و أمام تمادي هذا القائد في ارتكابها ، فإنها تعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي :

1- ادانتها الشديدة للشطط في استعمال السلطة من طرف قائد الملحقة الإدارية الأولى و اعتبار ممارساته التعسفية خرقا سافرا للدستور( الفصل 22) و لمواثيق حقوق الانسان، تستوجب فتح تحقيقات بصددها و ربط المسؤولية بالمحاسبة و رد الاعتبار لكل المواطنين الذين تم المس بسلامتهم الجسدية و المعنوية.

2- تضامنها المطلق مع كل ضحايا الممارسات التعسفية لهذا القائد المتغطرس الذي يحن لسنوات القمع والرصاص.

3-   تحميلها مسؤولية ارتكاب وتمادي هذا القائد في ممارساته التعسفية للسلطات الإقليمية و المركزية.

4-  تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين 27 يوليوز 2020 ابتداء من الساعة 11.30 صباحا أمام مقر الملحقة الإدارية الأولى بباشوية أزيلال (مع التقيد بالإجراءات الاحترازية المعتمدة من طرف السلطات الصحية و بإجراءات الترخيص للتجمعات وفق بلاغ الحكومة الصادر بتاريخ 19/07/2020) ثم تقديم رسالة احتجاج الى السيد عامل إقليم أزيلال.

  • عزمها على المتابعة الدائمة لهذا الملف واستعدادها لخوض كل أشكال النضال الى حين محاسبة هذا القائد المتغطرس و رفع الضيم و الظلم اللذين طالا ساكنة المدينة و الإقليم .

وفيما يلي نسخة البيان كما توصلنا بها

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*