Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » الباك في زمن “كورونا”تعبئة جماعية لتنظيم امتحانات الباك في ظروف استثنائية غير مسبوقة
T

الباك في زمن “كورونا”تعبئة جماعية لتنظيم امتحانات الباك في ظروف استثنائية غير مسبوقة

زايد خابش
انطلقت اليوم الجمعة 3 يونيو 2020 إختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا 2020 بثانوية الحسن الأول بتاكلفت إقليم أزيلال، في أجواء هادئة، يسودها الإنضباط، في ظل الإجراءات الأمنية لعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة بحضور السيد قائد مركز تاكلفت، والحرص التام للأطر الإدارية والأساتذة على حد سواء لتوفير الظروف المناسبة للتلاميذ الممتحنين .
وقد بلغ عدد المرشحين الرسميين لمختلف الشعب 172 مرشحا، 

T

كما هو معلوم أن هذه الاختبارات ستجرى يومي 3 و4 يوليوز بالنسبة لشعبة الآداب والعلوم الإنسانية بمسلكها (مسلك الآداب ومسلك العلوم الإنسانية) الذي خصص له11 قاعة وعدد المرشحين 102، ثم أيام 6 و7 و8 يوليوز بالنسبة لشعبة العلوم التجريبية بمسالكها (علوم الحياة والأرض والعلوم الفيزيائية). والذي خصص له أيضا 8 قاعات وعدد المرشحين  70 مترشحا.

كما حرص رئيس المؤسسة السيد عبد اللطيف بقاس على مواكبة عملية السير والظروف والأجواء التي تمر فيها الامتحانات منذ الساعات الأولى من صباح اليوم ، مع أطر المؤسسة على توفير جميع التدابير الآمنة لإجراء الامتحان في أحسن الظروف، من قبيل مواد التعقيم والنظافة وفي هذا الصدد تم إعداد سجاد لتعقيم الأحذية، إضافة إلى صابون لغسل الأيادي، وكمامة لكل مترشح، مع قياس درجة الحرارة قبل ولوج قاعة الامتحان، وهي العملية التي ستتكرر قبل وبعد كل حصة امتحان؛ حتى يتمكن المترشحين من اجتياز الاختبار في ظروف مريحة، وقد وضعت مسافة الأمان لضمان عدم انتقال العدوى، حيت تم تقليل عدد التلاميذ في القسم بضرورة الحفاظ على هذا الاستحقاق الوطني، لأنه يشكل محطة مفصلية في الحياة الدراسية للتلاميذ .

T

الرهان اليوم كبير، خصوصا على مستوى كيفية تنظيم هذا الاستحقاق في ظل الحالة الوبائية المتعلقة بفيروس “كورونا”، وحماية صحة الأطر التربوية والإدارية والمترشحين. 
الحمد لله  هناك اليوم تعبئة جماعية وانخراط تام لجميع المتدخلين، من أطقم المؤسسة والسلطات المحلية والأمنية والصحية، وذلك من خلال مواصلة الإلتزام الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية.
والهدف من كل هذه الإجراءات هو توفير ظروف آمنة للتلميذات والتلاميذ لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني في أحسن الظروف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*