Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية
SONY DSC

عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية

محمد كسوة

ترأس  عامل إقليم أزيلال محمد عطفاوي حفل تسليم شهادات الجودة والمطابقة  مسلمة من المعهد المغربي للتقييس لتعاونيتين بإقليم أزيلال انخرطتا في صناعة الكمامات الواقية في إطار الاستراتيجية التي اتخذتها بلادنا لمواجهة جائحة كورونا، وذلك صباح اليوم الجمعة 5 يونيو الجاري بمقر عمالة الإقليم.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود المتواصلة تحت إشراف عامل إقليم أزيلال لتعبئة الموارد والإمكانيات وتوجيهها لدعم إستراتيجية مكافحة جائحة كورونا كوفيد 19، حيث تم توفير المواكبة والدعم اللازمين لتعاونيتين بالإقليم لإدماجها في عملية إنتاج الكمامات بما في ذلك التأطير والمصاحبة للحصول على شهادات المطابقة بتنسيق مع المندوبية الجهوية لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ببني ملال وباقي المتدخلين.

وأشرف محمد عطفاوي مرفوقا بالسيد الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال السيد المتوكل بلعسري، ورئيس المجلي الإقليمي السيد محمد القرشي، و مندوب وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ببني ملال السيد سعيد حاميد، على تسليم رئيسي التعاونيتين شهادات المطابقة للمواصفات المغربية الإجبارية بخصوص صناعة الكمامات الوقائية الصادرة عن المعهد المغربي للتقييس ”IMANOR”، ويتعلق الأمر بكل من تعاونية “الوردة “ بمدينة واويزغت، وتعاونية الأكياس البديلة بدمنات.

للإشارة فالطاقة الإنتاجية الإجمالية لهاتين التعاونيتين التي سبق لهما الاستفادة من برامج دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تتجاوز تصل إلى 1400 وحدة يوميا قابلة للتطوير 400 وحدة لتعاونية الوردة و1000 وحدة لتعاونية الأكياس البديلة بدمنات.

وفي كلمته الافتتاحية، نوه عامل الإقليم بانخراط هاتين الجمعيتين في انتاج وصنع الكمامات الوقائية بجودة عالية، موضحا أن هاتين التعاونيتين خرجتا من صلب المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وأضاف أن هذه حيازة هذه الشهادات كان من نصيب 3 تعاونيات فقط بجهة بني ملال خنيفرة: واحدة ببني ملال واثنتين بأزيلال.

وأكد العطفاوي أن المقاولة المغربية بينت خلال هذه الجائحة عن استعدادها تام للتأقلم مع أي وضع مستجد بشهادة الجميع، حيث أصبحت في ظرف وجيز تنتج الكمامات ومواد التطهير والتعقيم وأجهزة التنفس الاصطناعي.

ولم يفوت عامل الإقليم الفرصة دون توجيه الشكر الجزيل لساكنة إقليم أزيلال على التزامها وانخراطها الإيجابي في الالتزام بالتدابير الوقائية التي اتخذتها بلادنا لمواجهة جائحة كورونا، وكذا الانخراط الفعال للأطقم الطبية وشبه الطبية والسلطات المحلية والقوات العمومية وجمعيات المجتمع المدني والمجالس الجماعية بصفة منتظمة خلال هذه الفترة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد بالإقليم.

ودعا السيد محمد العطفاوي إلى ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل إعلان الانتصار النهائي على الفيروس، فرغم أن إقليم أزيلال سجل أكبر عدد إصابات بالفيروس على مستوى الجهة من خلال ثلاث بؤر وهي بين الويدان ودمنات وأنزو، إلا أنه تم تسجيل شفاء جميع الحالات باستثناء واحدة التي لا تزال تحت العلاج وسيعلن عن شفائها في القريب إن شاء الله.

وشدد عامل الإقليم على ضرورة أخذ الحيطة والحذر رغم النتائج الإيجابية التي تم تسجيلها بالإقليم في مواجهة الوباء، نظرا لكون الإقليم قبلة لمجموعة من أبنائه الذين يعملون في مختلف مناطق من المغرب.

ومن جهته أكد مندوب وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ببني ملال السيد سعيد حاميد، أن المندوبية واكبت خمس وحدات بجهة بني ملال خنيفرة لإنتاج الكمامات بالمواصفات المطلوبة، 3 منها ببني ملال و 2 بأزيلال، موضحا أن هناك نوعين من الكمامات، كمامات غير منسوجة (عادية) والتي حدد ثمنها في 80 سنتيما وكمامات منسوجة يتراوح ثمنها بين 5 إلى 14 درهما.

وأكد حاميد على أهمية الكمامة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وأنها آخر ما سيتم الاستغناء عنه ضمن الاجراءات والتدابير المرتبطة بالحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية، داعيا عموم المواطنين إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر وارتداء الكمامة إلى غاية القضاء على الفيروس نهائيا.

ودعا مندوب الصناعة والتجارة التعاونيتين بأزيلال إلى مواصلة إنتاج الكمامات في احترام تام للشروط الصحية والوقائية المطلوبة من أجل تلبية حاجة ساكنة إقليم أزيلال أولا، ووعد بمساعدتهما في تسويق منتوجهما.

وأشارت رئيسة تعاونية الوردة بواويزغت إلى أن تعاونيتها النسائية تنتج ما بين 400 إلى 500 كمامة في اليوم، وأن التعاونية قامت بتوزيع كل إنتاجها لحد الساعة (حوالي 2400 كمامة) على المواطنين بالمجان، ووجهت شكرها الجزيل لرئيس دائرة واويزغت السيد محمد شرعي وقائد قيادة واويزغت السيد علاء علال البختي على دعمهما ومساندتهما القوية للتعاونية ومنخرطاتها.

وفي ذات السياق نوه محمد شوقي رئيس جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض فرع دمنات بالمجهودات المبذولة في إقليم أزيلال من أجل التصدي لفيروس كوفيد 19، كما نوه بالشباب المقاول والفعال والمبتكر بإقليم أزيلال، وشكر جميع المتدخلين الساهرين على تنزيل الاجراءات والتدابير التي اتخذتها الدولة لمواجهة هذه الجائحة.

ومن جهته شكر عادل أيت أبادوا رئيس تعاونية الأكياس البديلة بدمنات عامل إقليم أزيلال على مواكبته الدائمة للتعاونية ماديا ومعنويا، موضحا أن تعاونيته بمجرد وصول جائحة كورونا للمغرب قررت تغيير أنشطتها والانخراط في صناعة الكمامات الوقائية، حيث تم توزيع 400 كمامة بالمجان بينما تقوم بتسويق ما تبقى عندها من كمامات مع ما يواجهها من مشاكل في ذلك.

ووعد عامل إقليم أزيلال و مندوب وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ببني ملال التعاونيتين بمساعدتهما لتجاوز مشكلة التسويق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*