Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » وحدات متنقلة تجوب المناطق القروية والنائية بدائرة واويزغت لتوزيع الدعم على الأسر المعوزة بعد قبول شكاياتهم

وحدات متنقلة تجوب المناطق القروية والنائية بدائرة واويزغت لتوزيع الدعم على الأسر المعوزة بعد قبول شكاياتهم

محمد كسوة 

باشرت وحدات متنقلة تابعة لوكالة القرض الفلاحي على مستوى الجماعات القروية والنائية التابعة لدائرة واويزغت إقليم أزيلال، توزيع الإعانات المالية التي خصصتها الدولة بالنسبة للأسر المعوزة المتضررة من جائحة كورونا التي لم تستفد في المرحلة الأولى والثانية، وذلك قصد التخفيف من الآثار السوسيو-اقتصادية للوباء على الفئات الهشة.

وتأتي عملية الاستفادة من الدعم المباشر في هذه المرحلة وبأثر رجعي (أي تعويض شهرين كاملين) بعد البث في عدد من  الشكايات التي تقدم بها المقصيون من المرحلتين الأولى والثانية على بوابة “تضامن كوفيد” من أجل تمكينهم من الدعم المؤقت الموجه للفئات الإجتماعية الهشة المتضررة من جائحة كورونا.

وهكذا، عبأت وكالة القرض الفلاحي فرقها للتوجه نحو المواطنين في المناطق القروية والنائية بكل من جماعة أنركي، تاكلفت، تيفرت نايت حمزة، تيلوكيت، تباروشت، أيت مازيغ، إسكسي وأربعاء أيت اوقبلي بهدف تفادي تنقلهم والاكتظاظ، مع السهر على التقيد بالتدابير الاحترازية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية.

واستفاد من هذه العملية التي انطلقت حوالي الساعة التاسعة من صبا اليوم الأربعاء 3 يونيو الجاري وانتهت حوالي الساعة الرابعة بعد الزوال، 137 أسرة بجماعة أيت مازيغ و 116 أسرة بجماعة تباروشت ، 115 بجماعة تيلوكيت، 242 مستفيد بجماعة أنركي، 124 مستفيد بجماعة أسكسي، 164 مستفيد بأيت أوقبلي  و 164 بتيفرت نايت حمزة، في انتظار أن تواصل مسيرها نحو جماعات أخرى بالإقليم.

وأشرف على هذه العملية التي عرفت تنظيما محكما رجال السلطة المحلية بقيادات تاكلفت وأنركي وتيلوكيت وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة بتنسيق مع من رئيس دائرة واويزغت السيد محمد شرعي الذي قام رفقة المدير الجهوي لبنك القرض الفلاحي بزيارة تفقدية للعملية بكل من انركي وتاكلفت للوقوف على سير العملية التي مرت في احترام صارم للتدابير الصحية التي أقرتها السلطات المختصة في إطار حالة الطوارئ الصحية، من قبيل احترام مسافة الأمان الاجتماعي والارتداء الإلزامي للكمامات الواقية.

وتبلغ قيمة هذه المساعدة المالية التي تمنح من موارد صندوق محاربة جائحة كورونا المحدث طبقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، 800 درهم للأسرة المكونة من فردين أو أقل، و 1000 درهم الأسرة المكونة من ثلاث إلى أربع أفراد، و 1200 درهم للأسرة التي يتعدى عدد أفرادها أربعة أشخاص.

و عبر عدد من المستفيدين ممن التقتهم الجريدة عن فرحتهم وابتهاجهم بتوصلهم بهذا الدعم المباشر الذي خصصته الدولة للأسر الهشة المتضررة من جائحة كورونا وبأثر رجعي بعدما تقدموا بشكاياتهم بالموقع المخصص لذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*