Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار رسمية » الشرطة القضائية تطيح بعناصر إجرامية تنشط في ترويج المخدرات بكل من أزيلال ودمنات.

الشرطة القضائية تطيح بعناصر إجرامية تنشط في ترويج المخدرات بكل من أزيلال ودمنات.

لم تكن مهام السهر على تطبيق إجراءات الحجر الصحي التي تقوم بها مصالح الشرطة بأزيلال ودمنات لتثنيها عن مواصلة جهودها الدؤوبة في محاربة الجريمة بكل عزم وصرامة، فرغم استمرار هذه الإجراءات والرفع من وثيرتها خصوصا بعد دخول حضر التجول الليلي حيز التنفيذ حفاظا من مصالح الأمن الوطني بالمدينتين على الصحة العامة للمواطنين، فقد علمت الجريدة من مصادر جيدة الإطلاع أن عناصر الشرطة القضائية بكل من أزيلال ودمنات ضربت بقوة خلال الأسبوع المنصرم وأطاحت بعناصر إجرامية تنشط في ترويج المخدرات.

ففي مدينة أزيلال استطاعت عناصر الشرطة القضائية الإطاحة بمروج خطير للمخدرات ضل متواريا عن الأنظار بعدما كان مبحوثا عنه من أجل ضلوعه في قضيا تتعلق بترويج هذه السموم بين شباب المدينة والمناطق القروية المجاورة لها، حيث مكنت يقظة عناصر الشرطة بعد تحريات وعمليات مراقبة وتتبع من رصده وهو يحاول تصريف كميات من المخدرات بأحد أحياء أزيلال لتباغته وتحاصره بشكل لم يجد معه من حل سوى الإستسلام لها، وحجزت بحوزته ما يفوق نصف كيلو غرام من المخدرات وهي كمية تبقى مهمة بالنظر إلى حجم مدينة أزيلال، وإلى المحاربة الصرامة التي تشنها شرطة المدينة على المروجين والمستهلكين.

وفي نفس الإطار، فقد علم الموقع أن شرطة دمنات انتقلت إلى منطقة مولاي عبد القادر القروية المتواجدة على مشارف المدينة لتتمكن من تفكيك عصابة للإتجار في المخدرات وإيقاف متزعمها وهو شخص من ذوي السوابق القضائية في منتصف عقده الثالث، كما تمكنت في سياق هذه العملية من حجز كميات من المخدرات قدرتها مصادرنا بحوالي كيلوغرام من مخدر الشيرا، بالإضافة لعشرات من الكيلوغرامات من مخدر الكيف وطابا ودراجتين ناريتين كانت عناصر هذه الشبكة تستعملها لترويج المخدرات بين المستهلكين.

كما علم الموقع من نفس المصادر أنه جرى تقديم الموقوفين أمام العدالة بالمحكمة الإبتدائية بأزيلال بعدما تم إخضاعهما لتدابير الحراسة النظرية خلال فترة البحث معهما في المنسوب إليهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*