Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا الصحة » ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في صفوف المخالطين ببين الويدان والحصيلة ترتفع إلى 7 حالات مؤكدة بإقليم أزيلال

ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في صفوف المخالطين ببين الويدان والحصيلة ترتفع إلى 7 حالات مؤكدة بإقليم أزيلال

محمد كسوة 
أكدت مصدر موثوق للجريدة إصابة ثلاث حالات جديدة بفيروس كورونا المستجد ببين الويدان إقليم ازيلال.
ويضيف ذات المصدر أن التحاليل المخبرية أكدت إصابة فتاتين من عائلة الموثقة التي قدمت من البيضاء إلى بين الويدان وكذا خادمتها المنحدرة من أيت حلوان بمنطقة بين الويدان ليصل عدد المصابين بفيروس كورونا بإقليم أزيلال 7 حالات مؤكدة.
يشار إلى أن هذه الحالات الثلاثة تم نقلها يوم أمس الأحد 5 أبريل الجاري إلى مستشفى القرب بمدينة دمنات لإجراء التحاليل المخبرية.
ومن جهة أخرى  تم  زوال اليوم الاثنين 6 أبريل الجاري تسخير 6 سيارات إسعاف لنقل 12 شخصا من عائلة السيدة المصابة بفيروس كورونا المستجد ببين الويدان إقليم أزيلال إلى مستشفى مولاي إسماعيل بقصبة تادلة لإجراء التحاليل المخبرية للتأكد من إصابتهم بالفيروس من عدمها، وذلك بحضور رئيس دائرة واويزغت وقائد قيادة واويزغت وخليفة القائد ببين الويدان.
وتجدر الإشارة أنه تم نقل 3 سيدات مخالطات للمصابة الأولى يوم السبت الماضي 4 أبريل الجاري لمستشفى القرب بدمنات وأكدت التحاليل المخبرية إصابة اثنين منهما بالفيروس فيما كانت نتيجة تحاليل الخادمة سلبية، كما نقلت 3 سيدات أخريات أمس الأحد لمستشفى القرب بدمنات لذات الغاية ولم يكشف بعد على نتائج تحاليلهن المخبرية.
يذكر أن موثقة تقطن بالدار البيضاء قدمت رفقة عائتها وعائلة زوجها إلى بين الويدان حيث تتوفر على إقامتها الخاصة يوم 17 مارس الماضي لقضاء عطلة الحجر الصحي بها ليتاكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وتسجل كحالة ثانية مؤكدة بإقليم أزيلال يوم الجمعة 3 أبريل 2020.
هذا وقد قامت السلطات المحلية لواويزغت كإجراء أولي بفرض الحجر الصحي الإجباري على جميع المخالطين للمصابة الأولى، إلى جانب تعقيم مسكنها ومساكن جيرانها والأشخاص الذين تعاملت معهم، بالإضافة إلى تتبع المخالطين غير المباشرين.
ومن المنتظر أن تقوم السلطات المعنية بنقل عائلة الخادمة التي تنحدر من منطقة ايت حلوان والتي تأكدت إصابتها بهذا الفيروس للقيام بالتحاليل المخبرية.
ونظرا للعدد المتزايد من حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، فإن السلطات الإقليمية والمحلية تجدد دعوتها لجميع المواطنين والمواطنين بضرورة التقيد بإجراءات الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى مع وجوب توخي الحيطة والحذر وأخذ الاحتياط اللازمة لتفادي الإصابة بهذا الوباء الخطير لحماية لانفسهم وأسرهم ووطنهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*