Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا الصحة » بعد تسجيل إصابة طبيب جراح للأطفال بالمستشفى الإقليمي بأزيلال بفيروس كورونا البحث جار عن تحديد المخالطين والأماكن التي مر منها

بعد تسجيل إصابة طبيب جراح للأطفال بالمستشفى الإقليمي بأزيلال بفيروس كورونا البحث جار عن تحديد المخالطين والأماكن التي مر منها

محمد كسوة :  بعد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بإقليم أزيلال، اليوم الأربعاء 1 أبريل 2020 ، ويتعلق الأمر بطبيب جراح للأطفال ينحدر من الدار البيضاء قدم منها  منذ أيام ويعمل بالمستشفى الإقليمي لأزيلال.

وحسب مصدر موثوق فإن الطبيب المعني وضع نفسه في الحجر الصحي منذ خمسة أيام بعد إحساسه بأعراض فيروس كورونا، إلى أن  أجريت له التحاليل المخبرية التي كانت نتائجها إيجابية.

 ويضيف ذات المصدر أن البحث جار حول الأشخاص الذين خالطهم وكل الأماكن التي مر منها، من أجل اتخاذ جميع التدابير الممكنة والتدخلات اللازمة لمحاصرة انتشار هذا الوباء بالإقليم ووضع الأمور تحت السيطرة.

 وجدير بالذكر أن إقليم أزيلال بقي الإقليم الوحيد بجهة بني ملال خنيفرة الذي لم تسجل به أية حالة إصابة بفيروس كورونا إلى يومنا هذا، حيث بلغت عدد الإصابات المسجلة على مستوى جهة بني ملال خنيفرة 21 حالة موزعة على الشكل الآتي: إقليم خريبكة 13 حالة، إقليم الفقيه بن صالح 5 إصابات، إقليم بني ملال 1 حالة، إقليم خنيفرة 1 حالة، إقليم أزيلال 1 حالة.

 وبمناسبة تسجيل أول إصابة بإقليم أزيلال رغم المجهودات والتدابير التي بدلت من طرف السلطات الإقليمية والمحلية والقوات العمومية نجدد دعوتنا لعموم المواطنين والمواطنات على التزام البيوت، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى من أجل حماية حماية أنفسنا وأسرنا ووطننا من هذا الفيروس القاتل، لأن عدم الالتزام بهذا الإجراء من شأنه أن يساهم في انتشار الفيروس بشكل كبير وسط المجتمع، وهو ما حدث في عدد من الدول استهان مواطنوها بالأمر، ووجد فيروس “كورونا” فرصة للإنتشار بين المواطنين والنقضاض على أرواحهم.

هذا وقد ارتفعت حصيلة الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد بالمغرب إلى حدود الساعة التاسعة من مساء اليوم الأربعاء، إلى 654 حالة مؤكدة، فيما سجل عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 2691.  

 ووفق البوابة الرسمية للوزارة المخصصة لإحصائيات جائحة “كورونا”، فقد ارتفعت حصيلة الوفيات بعد تسجيل حالتي وفاة جديدتين، إلى 39 حالة وفاة، فيما سجلت 3 حالات شفاء جديدة ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 29 حالة.

 وبذلك يصبح التوزيع الجغرافي لعدد الحالات المصابة بالفيروس على الشكل التالي، جهة الدار البيضاء سطات، 181 حالة، جهة مراكش آسفي 115 حالة، جهة الرباط سلا القنيطرة 113، جهة فاس مكناس 110 حالة، جهة طنجة الحسيمة تطوان 45  حالة، جهة الشرق 29 حالة، جهة بني ملال خنيفرة 21، جهة درعة تافيلالت 20 حالة، جهة سوس ماسة 17 حالة، جهة العيون الساقية الحمراء حالتين، جهة كلميم واد نون حالة واحدة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*