Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مواقف وأراء » حصار فيروس  كرونا، اقوى حصار اقتصادي

حصار فيروس  كرونا، اقوى حصار اقتصادي

تظاهر المكسيكيون امام “جدار اترام” لمنع الأمريكيين من العبور نحوهم لأنهم أكثر شعوب المنطقة الحاملة لفيروس كورونا  , و هنا يتبين   فشل سياسة  هدر   ما يناهز 3 مليار  دولار  لبناء جدار  على الحدود مع المكسيك لمنع تسلل المهاجرين نحو  أمريكا ، لكن الظروف شاءت بفعل فيروس كرورنا أن يفاجأ   الأمريكيون  برفض المكسيكيين  العبور إلى بلادهم . مشهد له اكثر من دلالة ، سياسية و اقتصادية و اجتماعية  فالمكسيكي  فضل الحياة  مقتنعا   بأنه لا خير في الضفة الأخرى . 

انطلاقا من هذا الوضعية  التي   وصل اليها  راس الفتنة العالمي ، الرئيس اترم  يتبين بأن النظام الرأسمالي  لا يخطط إلا لكي يموت ، كما يموت النسر بالانتحار.   فالنسر حينما يشعر بالعجز على مواصلة الحياة بنفس القوة  يلجأ إلى إحدى القمم العالية  ثم يقفز نحو   الأرض بضم  جناحيه و رأسه نحو الأسفل .إنها الصورة الحقيقية لبداية  نهاية الأنظمة الرأسمالية المتوحشة  .ذلك بان النظام الرأسمالي لا ينتج القيم  الإنسانية  و المجتمعات المتماسكة و الموحدة والمتضامنة و لا يريد من الإنسان إلا عرق جبينه و دمه   ،  و إنما ينتج الفتن و الحروب كي يتقوى ،  كالحيوان الهجين الذي لا ينجب فهو بذلك لا يعرف طعم الروابط الإنسانية  و لن تكون  له امتدادات في الحياة .

فالأنظمة الرأسمالية ضربت على نفسها الحصار الاقتصادي و الاجتماعي و المالي بقرار فيروس كرونا  و ليس  بقرار  مجلس الأمن ، بعدما كانت تعاقب دولا تختلف معها سياسيا بالحصار الاقتصادي و احيانا بالحصار الشامل ، خاصة  بالنسبة للدول التي لها علاقة مع الدول ذات الأنظمة الاشتراكية ،  كالصين الشعبية مثلا و الاتحاد السوفيتي  سابقا .  بفعل انتشار فيروس كورونا  انهارت قيمة العملات     ببورصات  القيم في العالم  و    لم تستطع    الخروج من المنطقة الحمراء رغم خطط الإنعاش التي اتخذتها الدول لتحفيز اقتصادياتها في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا  و في مقدمتها  الخطط الأميركية. لقد ظهرت  مؤشرات  تنبأ بنهاية  ركائز النظام الرأسمالي    الذي ظلت دول عربية تلهت وراءه على حساب حقوق شعوبها الاجتماعية و الثقافية . إذن فحصار فيروس كورونا يكون أقوى حصار اقتصادي شامل جعل عددا من الأنظمة تراجع سياستها الاقتصادية و الاجتماعية  المبنية على الاستغلال الأعمى للإنسان و استنزاف الثروات  الطبيعية  و تلويت البيئة

البدالي صافي الدين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*