الرئيسية » اخبارمحلية » حملة واسعة لتعقيم المؤسسات العمومية والمرافق الإدارية بإقليم أزيلال

حملة واسعة لتعقيم المؤسسات العمومية والمرافق الإدارية بإقليم أزيلال

محمد كسوة

بتنسيق بين السلطات المحلية والمجالس المنتخبة والدرك الملكي بإقليم أزيلال، شرعت المصالح المختصة بدائرة أزيلال في تدشين حملة واسعة ممتدة على مدى الأسبوع الجاري، تروم تعقيم جل المؤسسات والمرافق الإدارية والمؤسسات العمومية، وذلك تطبيقا للإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس “كورونا” المستجد.

وهمت هذه العملية الأماكن التي تعرف توافدا هاما للمواطنين قصد قضاء مصالحهم الإدارية، بكل من الجماعات الترابية تبانت وأيت محمد وأكودي الخير وتامدة نومرصيد وزاوية أحنصال، وذلك تجنبا لأي عدوى محتملة. حيث أكدت مصادر الجريدة أن هذا البرنامج سيستمر تنزيله خلال الأيام المقبلة.

وفي هذا السياق، تشهد كل مناطق إقليم أزيلال، حملات واسعة النطاق لتعقيم وتطهير مختلف الإدارات العمومية، ووسائل النقل (سيارات الأجرة بصنفيها الأول والثاني والحافلات وغيرها)، بالإضافة إلى محيط المحطات الطرقية والساحات العمومية وأسواق الخضر والفواكه.

كما تشمل هذه الحملات كل المرافق التي تعرف توافدا كبيرا من المواطنين والمواطنات، وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة المواطنين بالمدينة، وكذا العاملين بالمؤسسات العمومية.

وبالمناسبة، شدد عامل إقليم أزيلال السيد محمد العطفاوي خلال اللقاء التنسيقي الذي جمعه يوم الإثنين الماضي برؤساء المجالس الترابية ورؤساء الدوائر على ضرورة الحرص على تطهير وتعقيم كافة المرافق الإدارية والعمومية بالإقليم، لمواجهة احتمال تفشي هذا الوباء.

وتأتي هذه العملية تفعيلا للإجراءات والتدابير التي دعت إليها لجنة القيادة على المستوى الوطني، للمحافظة على السلامة الصحية للساكنة.

ولحد اليوم لم تسجل ولله الحمد أية حالة مصابة بفيروس كرونا المستجد مما يفرض على الجميع التجند والتقيد بمختلف التدابير والإجراءات الاحترازية لتجاوز هذه الجائعة العالمية بسلام.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*