Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » الأخبار الرياضية » مسار فريق رجاء بني ملال في قسم البطولة الوطنية الاحترافية  .

مسار فريق رجاء بني ملال في قسم البطولة الوطنية الاحترافية  .

فرق البطولة الوطنية الاحترافية بين المد والجزر، فرق تسارع من أجل نيل اللقب، وفرق تنشط البطولة، وفرق تسارع من أجل البقاء.وفريق نادي رجاء بني ملال بعد سبعة أشهر يحقق أول فوز في ملعب الشهداء بوادي زم، امام نادي سريع واد زم،وهو المضيف في ملعبه وهذه من عجائب البطولة الوطنية الاحترافية .
أنهى نادي رجاء بني ملال الشطر الأول من البطولة الوطنية الاحترافية  الدرجة الاولى لكرة القدم 2019-2020 دون تحقيق أي فوز ،حيث تلقى  12  هزيمة .مكتفيا بثلاثة تعادلات .
توالى النتائج السلبية لفارس عين اسرودن، عجلت برحيل مجموعة من المدربيين ، على راسهم مراد فلاح ، وعزيز العامري الذي لم يعمر طويلا في دكة فارس عين اسردون. وتلاها عضب جماهيري واسع، جعل الأغلبية تبتعد عن متابعة مباريات الفريق . وكما يقول المثال المصائب لا تأتي فرادى .فاستقال رئيس الفريق الذي يئس من انتظار النتائج الايجابية،وغضب الجماهير منه مما عجل من رحيله .
ما حدت لنادي رجاء بني ملال في بطولة الموسم الحالي، كان نتيجة لمجموعة من المشاكل التي زادت من معاناته، وفي مقدمتها الخصاص المالي الذي تعاني منها خزينة الفريق. بالاضافة الى غياب المستشهرين، وما زاد الطين بلة كما يقال، هو عدم جاهزية الملعب البلدي لبني ملال نظرا لاستمرار الاشغال، وهذا ما أدى الى استقبال مباريات الفريق في مدينة وادي زم وهذا ما يكلف حزينة الفريق أموال مهمة.
في بداية الشطر الثاني من البطولة الوطنية الاحترافية، لم يحصد نادي رجاء بني ملال، إلا هزيمة واحدة إمام نادي رجاء البيضاوي، وتعادل مع كل من المغرب التطواني و اولمبيك أسفي .
وأخيرا حقق نادي رجاء البيضا ي فوزه الأول بعد سبعة أشهر من المنافسة، على جاره نادي سريع واد زم، لمنافسات البطولة الاحترافية،من توقيع اللاعب المخضرم ياشين الصالحي، من ضربة خطأ على طريقة اللاعبين الكبار، ليهدي الفوز الأول لفارس عين اسردون و للجماهير الملالية. وبفوزه اليوم، يكون رجاء بني ملال حقق أول فوز له في البطولة الاحترافية منذ 7 سنوات، إذ يعود آخر انتصار للفريق إلى أبريل 2013 على حساب مضيفه الدفاع الحسني الجديدي بهدف دون رد، ضمن مباريات الأسبوع الـ26 من بطولة 2013/2012.
الى حد الساعة استقبلت شباك نادي رجاء بني ملال 27 هدف، وسجل 10  أهداف في شباك الخصوم. اي بفارق ناقص 17 هدف، كأضعف فريق استقبالا للأهداف في البطولة. يا ترى هل يكون الفوز الأول لرجاء بني ملال بداية مسار جديد نحو الإنعتاق من النزول للقسم الثاني؟
محمد اغراس صحفي متدرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*