Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » العامل العطفاوي يختتم ولايته العجيبة بأزيلال بهدم صوامع المساجد

العامل العطفاوي يختتم ولايته العجيبة بأزيلال بهدم صوامع المساجد

منير الفطواكي

وحدها في اسرائيل يتم هدم المساجد والصوامع للبحث عن المزيد من الأراضي لإقامة المستوطنات بمباركة أمريكية، رغم أنف كل دول المعمور، ووحدها في أزيلال يتم هدم صومعة مسجد يحتوي مدرسة قرآنية بمباركة العامل محمد العطفاوي، رغم استنكار رواد كل مواقع التواصل الاجتماعي والفاعلين الجمعويين والحقوقيين والمواطنين الغيورين وكل الشرفاء.

فالعطفاوي فضل تقوية موقف قائد المقاطعة الاولى والمجلس المتورطان  في السكوت على استغلال رخصة الاصلاح من أجل البناء

 

مصادر أكدت وجود شبهة الرشوة ، قد يكون تورط  فيها القائد ورئيس مصلحة التعمير مع صاحب المقهى، ثمنا للسكوت المطبق على أكبر فضيحة يعرفها الاقليم، فأين غيرة  مندوب وزارة الاوقاف مما يجري؟؟ ، و لماذا سكت العطفاوي، ولم يبد للملأ ولو أسفا على ما جرى وذلك أضعف الايمان؟؟ أم أن السكوت حكمة لمن لا حكمة له؟؟ 

ومن باب در الرماد في عيون المواطنين والمتابعين والمستنكرين، أرسلت لجنة إلى عين المكان، وخلصت في تقريرها إلى أن الصومعة عمرها 70 سنة آيلة للسقوط، ولم توجه اللجنة إلى حي الثكنة التي تهوي فيها يوميا أسقف المنازل على المواطنين ولا مناطق أخرى يستشري فيها الفساد ؟؟

 فكيف يتم اليوم الإقدام على هدم صومعة المسجد نهارا جهارا أمام أعين الناس وضدا على رفض المواطنين، وأمام خرس ممثلي وزارة الاوقاف بل الوزارة عينها، إن لم يكن كل هذا العبث وهذه المهزلة بمباركة كل السلط التي يترأسها وبقوة القانون العامل العطفاوي.

 

تهوي الصومعة اليوم بمعاول العمال وتهوي معها كرامة الزيلاليين بل المغاربة أجمعين، لم تهو بسهولة وكأنها تقاوم ، فالعمال وجدوا صعوبة  في  هدمها لانها بنيت بالاسمنت الحقيقي، وليس المغشوش كما هو الحال للعديد من مشاريع أشرف ويشرف عليها السيد العطفاوي منذ وطأت قداماه أرض أزيلال.اليوم بأزيلال مسجد بلا صومعة تحيط به المقاهي من كل الجهات ، يحتاج المصلون فيه إلى وضع القطن بآذنهم خاصة مع مقابلات كرة القدم، حين تصدح حناجر المتفرجين بالهتافات ، تصم آذان المصلين في سجودهم وركوعهم، في أدعيتهم وخشوعهم.

 

وفي ذات السياق سياق الفساد المستشري بأزيلال ، لماذا لم  تخرج اللجن لمراقبة مشاريع عديدة وخروقات فظيعة ستكشفها الايام المقبلة، اكبرها مهزلة تهيئة مدينة ازيلال بميزانية خيالة لم يظهر منها سوى ديناصور ونافورتين وساحتين وحديقة، بينما الميزانية  المرصودة كانت كافية لبناء مدينة جديدة بكل المواصفات

لماذا يتبجح عامل أزيلال  كل مرة في لقاءاته برؤساء مجالس بانه قادر على منع حلول لجان تفتيش باستغلال علاقاته في الرباط ؟؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*