Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الجمعيات » جمعية الانطلاقة تعطي انطلاق مشروع “المساواة غايتنا” بأفورار إقليم أزيلال

جمعية الانطلاقة تعطي انطلاق مشروع “المساواة غايتنا” بأفورار إقليم أزيلال

محمد كسوة

نظمت جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة والثقافة بأفورار إقليم أزيلال يوما دراسيا لإعطاء الانطلاقة لمشروع “المساواة غايتنا” وذلك يوم الخميس 13 فبراير 2020، حضره كل من قائد قيادة أفورار ورئيس الجماعة الترابية لأفورار ورئيس الجماعة الترابية لأيت واعرضى وممثلي مجموعة من المؤسسات بجهة بني ملال خنيفرة، و المتمثلة في الهيئات المنتخبة و هيئات و جمعيات المجتمع المدني بالجهة العاملة في مجال المساواة بين الجنسين. 

 ويهدف مشروع “المساواة غايتنا”، الذي تنجزه جمعية الانطلاقة للتنمية و البيئة و الثقافة بأفورار بشراكة مع المعهد المغربي للتنمية المحلية  IMADEL و بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة هذا إلى دعم قيم المساواة بين الجنسين ، وكذا تقوية قدرات الفاعلين و الفاعلات المؤسساتيين في مجال النهوض بالمساواة بين الجنسين، مع العمل على تعزيز التواصل و التنسيق بين مختلف الفاعلين و الفاعلات المؤسساتيين و منظمات المجتمع المدني في مجال المساواة بين الجنسين من خلال خلق فضاءات للنقاش و التشاور حول قضايا المساواة و سبل الحد من العنف المبني على النوع.

 ويأتي هذا اليوم الدراسي في إطار تنفذ أنشطة مشروع “المساواة غايتنا” والذي يهدف إلى المساهمة في إشراك و تعبئة الرجال خاصة الشباب في مجال الوقاية من العنف الممارس على النساء، و النهوض بالمساواة بين الجنسين بجهة بني ملال خنيفرة ، من خلال تنمية الوعي الإيجابي لدى الرجال ، الشباب والنساء في مجال المساواة بين الجنسين مع العمل على تعبئة و إشراك مختلف الفاعلين و الفاعلات المؤسساتيين بجهة بني ملال خنيفرة للحد من جميع أشكال العنف والإقصاء الممارس على النساء. 

وعرف هذا اليوم الدراسي إلقاء كلمات وعروض حول موضوع المشروع أهمها مداخلة باسم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ـ مديرية أزيلال في موضوع: “المدرسة العمومية، أي دور في ترسيخ قيم المساواة بين الجنسين” من إلقاء مدير ثانوية أفورار الإعدادية المصطفى عزاوي، ثم مداخلة ثانية ألقاها الأستاذ رفيق ناجي، ممثل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة بني ملال خنيفرة في موضوع: “المساواة بين الجنسين في المعايير الوطنية والدولية لحقوق الإنسان”، فيما تناولت المداخلة الثالثة التي ألقتها الأستاذة سمية لمراني، رئيسة الائتلاف المدني من أجل الدفاع عن حقوق النساء، في موضوع: “أية أدوار لجمعيات المجتمع المدني في تحقيق المساواة بين الجنسين”.

وفي تصريح للجريدة  أكد أوليد أوعلا رئيس جمعية الانطلاقة أن إطلاق هذا المشروع يسعى إلى تعبئة و إشراك مختلف الفاعلين و الفاعلات المؤسساتيين بجهة بني ملال خنيفرة للحد من جميع أشكال العنف و الإقصاء الممارس على النساء.

وأضاف أن المشروع يراهن على المساهمة في إشراك و تعبئة الرجال، خاصة الشباب في مجال الوقاية من العنف الممارس على النساء، و النهوض بالمساواة بين الجنسين بجهة بني ملال خنيفرة ، من خلال تنمية الوعي الإيجابي لدى مختلف الفئات المعنية ، في مجال المساواة بين الجنسين.

ومن جهته أوضح جواد وكون، المشرف على مشروع “المساواة غايتنا”، أن هذا المشروع يهدف إلى تعزيز وترسيخ قيم المساواة بين الجنسين، وكذا العمل على الحد أو التقليص من العنف المبني على النوع.

وأشار وكون إلى أن مدة إنجاز هذا المشروع سنة ونصف بإقليم أزيلال وبعض المؤسسات التعليمية بالإقليم، حيث سيتم تنظيم مجموعة من الأنشطة عبارة عن عروض مسرحية مستوحاة من التراث المغربي “الحلقة” التي تعتبر آلية مهمة وقناة لتمرير رسالة المساواة بين الجنسين، للمساهمة في الرفع من الوعي الإيجابي لدى الشباب والرجال خاصة.

وأضاف ذات المتحدث أنه سيتم استهداف فاعلين وفاعلات بالمجتمع المدني والمؤسسات المنتخبة والشباب ككل بجهة بني ملال خنيفرة من خلال تنظيم مسابقات فنية تحت شعار: “كن مبدعا وكوني مبدعة”، حيث سيتم إنجاز دعامات تحسيسية عبارة عن فيديوهات، صور، كاريكاتور، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من المنتديات والأيام الدراسية التي ستستهدف بالدرجة الأولى الفاعلين المؤسساتين (جمعيات المجتمع المدني، المجالس المنتخبة، المصالح الخارجية ذات الصلة بموضوع المساواة بين الجنسين).

 

وأوضح جواد وكون أن هذا المشروع عبارة عن برنامج  ينجز في ثلاث جهات بالمغرب وهي: جهات بني ملال خنيفرة، مراكش أسفي و درعة تافيلالت، متمنيا أن يساهم هذا المشروع في تعزيز ثقافة المساواة بين الجنسين في هذه الجهات المستهدفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*