Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مظالم الناس » الماء والطريق يخرجان ساكنة من بني عياط للاحتجاج أمام مقر دائرة أفورار 
SONY DSC

الماء والطريق يخرجان ساكنة من بني عياط للاحتجاج أمام مقر دائرة أفورار 

محمد كسوة
حج مجموعة من ساكنة دواوير إسوكا وبوسكور وال 5 البلان التابعة لجماعة بني عياط إقليم أزيلال إلى مقر دائرة أفورار للمطالبة بالماء الصالح للشرب والطريق وذلك صباح اليوم الثلاثاء 11 فبراير 2020.
وترجع أسباب احتجاج هؤلاء السكان إلى إقدام أحد الأشخاص بالمنطقة على التعرض لمشروع تزويد ساكنة الدواوير سالفة الذكر الذي شرع في إنجازه المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وذلك بطمره ليلا للخندق الذي تم حفره من أجل وضع قنوات الماء وحرث المكان لإخفاء معالم فعلته.
ويقول محمد الزروالي أحد الشباب المشاركين في هذه الوقفة الإحتجاجية إن ساكنة دواوير إسوكا، بوسكور، ال5 البلان تطالب بالماء والطريق خاصة بعد قيام الشخص سالف الذكر  بالتعرض على مشروع تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب وكذا الطريق المؤدية إليها منذ أكثر من أربعة أشهر.
 ويضيف الزروالي أن أول خطوة قام السكان حينئد هي وضع شكاية لدى قائد بني عياط وكذا لدى عناصر الدرك الملكي لبني عياط لكن دون نتيجة تذكر مما اضطرهم إلى طرق باب رئيس دائرة أفورار للمطالبة بأبسط الحقوق الأساسية وهي الماء والطريق.
وأكد الزروالي أنه في حالة عدم التفاعل مع مطالب الساكنة سيتم اللجوء إلى عامل الإقليم والاعتصام هناك إلى حين وضع حد لمعاناة ساكنة المنطقة مع أبسط الحقوق الأساسية.
ومن جهته أضاف رجل في عقده السابع أن الساكنة تتزود بالماء من القناة المائية، وأنه حينما ينقطع الماء بها يضطر السكان إلى البحث عن عنه في مناطق أخرى، وأضاف آخر أن الساكنة تجلب الماء على ظهر الحمير ونحن في 2020. 
وقال الرجل السبعيني “عندي 70 سنة وتلك الطريق موجودة على أرض الواقع منذ زمن بعيد، إلى أن قام هذا الشخص بأغلاقها، مضيفا أن ساكنة الجبل أحسن حالا من ساكنة السهل لكون أغلب مساكنهم ربطت بالماء الصالح للشرب، و”نحن نوجد وسط القنوات المائية ولم نستفد بعد”.

الماء والطريق يخرجان ساكنة من بني عياط للاحتجاج أمام مقر دائرة أفورار 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*