Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مظالم الناس » سيارات نقل البضائع “هوندا” أزيلال في مسيرة نحو مقر الولاية وعامل الإقليم يستقبل المحتجين وهذا ما تم التوصل إليه
SONY DSC

سيارات نقل البضائع “هوندا” أزيلال في مسيرة نحو مقر الولاية وعامل الإقليم يستقبل المحتجين وهذا ما تم التوصل إليه

محمد كسوة

نظم أرباب سيارات نقل البضائع “الهوندات” بمدينة أزيلال مسيرة احتجاجية على متن عرباتهم نحو مقر ولاية بني ملال مساء يوم الأربعاء 5 فبراير الجاري، للمطالبة بتوقيف سيارات نقل البضائع الجديدة التي تشتغل بدون مسوغ قانوني إلى حين صياغة دفتر تحملات يحدد شروط اشتغالها، وكذا المطالبة بإيجاد بديل لسيارات نقل البضائع المرخصة وتعويضها برخصة سيارة الأجرة من الصنف الثاني، ولدفع الجهات المعنية للبحث عن حلول واقعية للمشاكل التي تؤرق وتأزم قطاع نقل البضائع الحالي الذي مارس المهنة لأكثر من عقدين من الزمن على حد تعبير البيان الصادر عن المكتب النقابي لسيارات نقل البضائع المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

غير أن هذه المسيرة الاحتجاجية التي شارك فيها 26 سيارة “هوندا” لنقل البضائع توقفت بمدخل بين الويدان بأمر من السلطة المحلية والدرك الملكي لواويزغت، ولبث المحتجون بعين المكان إلى غاية ليلة اليوم الخميس 6 فبراير 2020 بعد عقد لقاء مع السيد عامل إقليم أزيلال، حضره إلى جانب السيد الكاتب العام للعمالة وباشا مدينة أزيلال أربعة ممثلين من المحتجين بالإضافة إلى ممثلين عن نقابة الاتحاد المغربي للشغل.

وأكدت مصادر عليمة للموقع أن هذا اللقاء الذي يعتبر تتمة لمجموعة من اللقاءات السابقة مع عامل الإقليم، تم فيه مناقشة الحلول الممكنة لحلحلة هذا المشكل من مكانه وضمان الظروف المناسبة لاشتغال أرباب سيارات نقل البضائع المرخصة وغير المرخصة على حد سواء، حيث تم التأكيد على أن المجلس البلدي لأزيلال سيتدارس يوم غد الجمعة 7 فبراير الجاري ضمن أشغال دورته العادية نقطة تتعلق بالمصادقة على دفتر التحملات الخاص بسيارات نقل البضائع غير المرخصة، لكون الأمر يدخل ضمن اختصاصات المجلس البلدي في إطار سلطة شرطة السير والجولان، لأن السير والجولان بالطرق العمومية وضمان سلامة المرور بها من بين أهم مجالات الشرطة الإدارية الجماعية التي يمارسها رئيس المجلس الجماعي إلى جانب المجلس التداولي للجماعة.

وفي انتظار بث أعضاء المجلس البلدي لأزيلال صباح يوم الغد في نقطة دفتر التحملات الخاص بسيارات نقل البضائع قرر المحتجون فك اعتصامهم ببين الويدان والعودة إلى مدينة أزيلال، حيث سينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية تزامنا مع انعقاد دورة فبراير العادية، تعبيرا منهم على رفض دفتر التحملات لأية سيارة “هوندا” سواء القديمة أو الجديدة أو إعطاء أي رخصة جديدة في نفس النشاط الذي يمارسونه.

وفي تصريح لأمين سيارات نقل البضائع “هوندا” أزيلال علي النحال، أكد من خلاله أن سبب تنظيمهم لهذا الشكل الاحتجاجي هو تنامي ظاهرة سيارات نقل البضائع بدون ترخيص الذي وصل عددها 15 بمدينة أزيلال، وأن هذا النشاط يضر بالمهنيين الذين اشتغلوا في هذا القطاع لأكثر من 24 سنة مع ما يترتب عليهم من نفقات وواجبات مادية كل شهر تتعلق بالواجب الشهري للرخص وواجبات التوقف والضرائب المباشرة وغير المباشرة مما يساهم في تأزم وضعيتهم.

وأضاف النحال أن السيد عامل إقليم أزيلال استقبلهم في مناسبات سابقة وتم مناقشة المشكل من جميع جوانبه وتم اقتراح مواصلة أصحاب سيارات نقل البضائع المرخصين في مزاولة عملهم بالرخصة ووضع دفتر تحملات خاص بسيارات نقل البضائع الجديدة، مع إمكانية استبدال رخص نقل البضائع برخصة سيارة الأجرة من الصنف الثاني.

وأشار النحال إلى أن عدم الوفاء بالوعود التي أعطيت لهم هو ما دفعهم إلى تنظيم مسيرة نحو مقر الولاية، مع التأكيد على مطلبهم في استبدال رخص نقل البضائع برخص سيارة الأجرة من الصنف الثاني.

وناشد النحال باسم مهنيي هذا القطاع عامل إقليم أزيلال بالتدخل لإيجاد حلول ناجعة تحترم أولويات المهنيين وتصون كرامتهم ولقمة عيشهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*