Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس اجتماعا بأزيلال لبحث التقدم الحاصل في مشاريع “جيوبارك مكون” ويتفقد أشغال المتحف الجيوراسي بأزيلال
SONY DSC

والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس اجتماعا بأزيلال لبحث التقدم الحاصل في مشاريع “جيوبارك مكون” ويتفقد أشغال المتحف الجيوراسي بأزيلال

محمد كسوة

 أكد والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، السيد الخطيب لهبيل ، أن المنتزه الجيولوجي مكون، الممتد على مساحة 5700 كلم مربع وسط جبال الأطلس الكبير والمتوسط بين بني ملال وأزيلال، وأنه من الإنجازات المهمة والواعدة التي تتميز بها الجهة، كما يشكل قاعدة عملية ملائمة للبحث العلمي والبيئي، وفضاء يتيح للزوار والساكنة المحلية لحظات ترفيه واستجمام بامتياز.

ودعا والي الجهة في كلمته خلال المجلس الإداري لجمعية المنتزه الجيولوجي مكون بالمنعقد بقاعة الاجتماعات بعمالة إقليم أزيلال صباح اليوم الثلاثاء 4 فبراير الجاري، إلى تسريع وثيرة إنجاز وتهيئة المتحف الجوراسي بأزيلال الذي يعتبر أول متحف على الصعيد الوطني يضم عددا من الحفريات والتحف الأثرية ذات العلاقة بالتاريخ الطبيعي للمنطقة، على أن يتم افتتاحه قبل نهاية مارس المقبل.

وأشار الخطيب الهبيل إلى أهمية مواصلة العمل على ترميم عدد من المواقع الجيولوجية والسياحية خاصة الموقع السياحي العالمي أوزود بجماعة أيت تاكلا إقليم أزيلال، لكي تصبح المنطقة منتزها بمواصفات عالمية يستقطب سياحا من مختلف مناطق المعمور.

وأوضح والي الجهة أن هناك مجهودات جبارة بذلت في مواكبة هذا المشروع الضخم سواء من خلال مشاريع فك العزلة عن المنطقة وتثمين المنتوجات الفلاحية ومشاريع الاقتصاد الاجتماعي ثم مشاريع الحد من هدر الغابة والحفاظ على التراث الغابوي الذي تزخر به المنطقة.

وأضاف خطيب الهبيل أن تم التقدم بطلب لمنظمة اليونيسكو لكي تحتضن المنطقة الاجتماع العالمي لمنتزهات الجيوبارك في عام 2022، داعيا إلى تكاثف جهود جميع المتدخلين لأن يكون هذا المشروع رافعة لجعل المنطقة وجهة سياحية.مشددا على ضرورة تدعيم المتحف الجوراسي في أزيلال باقتناء العديد من المقتنيات الجيولوجية وتجميع تلك المتوفرة لدى إدارات مختلفة.

وفي السياق ذاته عبر رئيس جهة بني ملال خنيفرة، السيد إبراهيم مجاهد، عن أمله في أن تعرف مدينة أزيلال قفزة نوعية بعد افتتاح المتحف الذي يضم حفريات الديناصور والتعرف على ثقافة أزيلال والجهة. معربا عن اعتزاز مجلس جهة بني ملال خنيفرة بتمويل مختلف المشاريع ذات الصلة بهذا المشروع الضخم.

ومن جهته، أكد السيد عامل أقليم أزيلال، محمد عطفاوي أن المتحف سيفتتح في القادم من الأيام،  وأن الأشغال به تشرف على الانتهاء، داعيا إلى التفكير في مسار الجيوبارك ليكون في مستوى إقليم ازيلال.

وأوضح العطفاوي في ذات الكلمة أن منتزه الديناصورات “دينوبارك” في أوزود والذي سيتم إنجازه سيكون من بين بنيات التنمية بالجهة. مشيرا إلى أن هذا المشروع الضخم سيمكن من المحافظة على الثروات الطبيعية والثقافية للمجال الذي يشغله هذا المنتزه، وحماية الثروات الجيولوجية بالمنطقة، وتنمية وتطوير السياحة المستدامة والنسيج الاقتصادي، وإنعاش التراث الجيولوجي والطبيعي والإنساني للمنتزه وتوظيفه في مجال التنمية السياحية بالجهة .

وجدير بالذكر أن المجلس الإداري لجمعية المنتزه الجيولوجي مكون المنعقد صباح اليوم بأزيلال تطرق إلى التقدم الحاصل في مشاريع تثمين الثروات الطبيعية والثقافية بالمجال الذي يشغله هذا المنتزه المصنف من قبل اليونيسكو تراثا عالميا وواجهة للتنوع التراثي والبيئي، كما بحث عددا من النقط التي تهم تأهيل المواقع السياحية والتقنين والتربية على البيئة مع الطلبة والباحثين والتواصل.

كما تم بحث إحداث منتزه الديناصورات بمنطقة أوزود والذي سيتضمن مجموعة من المحاور المرتبطة بالبيئة والتنشيط ، حيث سيتوفر على عربات هوائية “تيليفريك” ومسالك للتجوال والاستكشافات الجبلية بمواصفات عالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتزه الجيولوجي “مكون” يضم 15 جماعة ترابية بإقليمي أزيلال وبني ملال، ويمتد على 5700 كلم مربع على طول الأطلس الكبير الأوسط ، الذي يعتبر أعلى وأكبر سلسلة جبلية في المغرب، ويتوفر على أزيد من 60 موقع جيولوجي وسياحي متميز عالميا. ويزخر بتراث جيولوجي فريد ومتميز، و مواقع ذات قيمة إيكولوجية هامة، وتراث إنساني عريق، وتراث طبيعي متنوع.

وبعد ذلك قام السيد والي جهة بني ملال خنيفرة والوفد المرافق له بزيارة تفقدية للمتحف الجوراسي بأزيلال حيث قدمت له مختلف الشروحات والبيانات المتعلقة بمرافق المتحف ومكوناته.

وفي تصريح للجريدة، أكد إبراهيم مجاهد أن تواجدهم اليوم بأزيلال يندرج ضمن الاجتماع الجهوي للمنتزه الجيولوجي “مكون” الذي يمتد على طول إقليمي أزيلال وبني ملال، والذي توج بزيارة المتحف الجيوراسي بأزيلال والذي يعرف اللمسات الأخيرة من إنجازه، وأنه  سيتم افتتاحه في القادم من الأيام.

وأضاف مجاهد أن هذا المتحف يعتبر من أحسن المتاحف بالمغرب، وأن “جيوبارك مكون” هو الأول من نوعه بالوطن العربي، مبرزا أن هذا من بين الإنجازات المهمة التي سيعود نفعها على الجهة، حيث سيجلب العديد من السياح وطنيا وخارجيا لزيارة هذه المعلمة التي تكلف مجلس الجهة بإنجازها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*