Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » أين اختفت مواد البناء المخصصة لإصلاح وترميم مقبرة أولاد أيوب؟

أين اختفت مواد البناء المخصصة لإصلاح وترميم مقبرة أولاد أيوب؟

 أزيلال أونلاين

في إطار التفاعل مع مختلف القضايا المطروحة بدوار أولاد أيوب ،وتماشيا مع دستور المملكة المغربية الذي أعطى لجمعيات المجتمع المدني المهتمة بقضايا الشأن العام،، حق المساهمة في إطار الديمقراطية التشاركية في اقتراح المشاريع وتفعيلها وتقييمها،عقد أعضاء الجمعية اجتماعا استثنائيا يوم السبت 01 فبراير2020، إثر تلقيه باستغراب شديد خبرا يتمثل في إقدام جماعة أهل المربع على ترحيل مواد البناء التي سبق لهذه الجماعة أن وضعتها في مقبرة أولاد أيوب منذ ما يزيد عن ثلاثة اشهر، قصد ترميمها وإعادة بناء جزء من سورها الذي تهدم  منذ شهر يوليوز2019 .وتنويرا للرأي العام المحلي والإقليمي والوطني لملابسات ما بات يعرف في أوساط جماعة أهل المربع بقضية مقبرة أولاد أيوب، فإننا في الجمعية نعلن ما يلي:                             

1-إن الجماعة تخصص سنويا مساعدة مالية قدرها 20 ألف درهم عبارة عن مواد بناء(إسمنت،حديد،طوب) تستفيد منها سنويا كل مقبرة من مقابر الدواوير الخمسة بالتناوب، للترميم والإصلاح

2-بناء على ما سبق ، جاء دور مقبرة أولاد أيوب هذه السنة  لتستفيد من هذه المواد في إطار الإصلاح والترميم فقط ولا شيئ آخر،وبالفعل قامت الجماعة مشكورة بوضع مواد البناء في المقبرة منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر،غير أنها لم تستحضر المقاربة التشاركية ،ولم تكلف نفسها باستشارة الساكنة أوالجمعية بخصوص من سيتكلف بهذه المواد ومن سيستعملها،وظلت هذه المواد تنتظرما يزيد عن ثلاثة أشهر وتتعرض لتقلبات الأحوال الجوية، والجماعة لم تحرك ساكنا طيلة هذه المدة.                                                                               

3-إن هذه الانتظارية في تدبير هذه القضية تطرح تساؤلات أساسية تتعلق بالتخطيط والتنسيق والتتبع والتقييم وهي كلها عمليات كانت غائبة في تدبير هذه القضية فلا استشارات ولا توجيه ولا تتبع

4-إن الجماعة لم تكتف بما سبق، بل إنها وبدون إخبارأو استشارة مع الساكنة أوالجمعية قامت بترحيل مواد البناء التي وضعتها في المقبرة للإصلاح والترميم إلى وجهة أخرى .

5-إن جمعية أولاد أيوب للتنمية القروية والفروسية لم تعترض ولن تعترض أبدا على ترميم المقبرة وإعادة بناء جزء من السور الذي تهدم ،ولايزال شاهدا على ذلك،وإنما اعترضت على بناء سور فاصل داخل المقبرة لإنشاء ملعب.

6-إننا في الجمعية لن نتنازل عن حق مقبرة أولاد أيوب في مواد البناء التي سلمت لها منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر ،ثم انتزعت منها لتوجه إلى وجهة أخرى، لأن سورها المتهدم في حاجة إلى إعادة البناء ووضع الدعامات

7-إننا في الجمعية نلتمس من السلطات الوصية فتح تحقيق في مصير مواد البناء وتحديد المسؤوليات مع إرجاع  مواد البناء إلى المقبرة التي تستحقها هذه السنة لتحقيق مبدا العدالة المجالية بين دواوير الجماعة

 ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)

المرفقات: صورتان لسور المقبرة المتهدم

جانب من السور المتهدم بمقبرة أولا أيوب والذي كان ينتظرإعادة البناء لكن جماعة أهل المربع كان لها رأي آخر حينما رحلت مواد البناء إلى وجهة أخرى.ترى لمصلحة من هذا الترحيل؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*