Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار رسمية » وزيرة الطاقة والموارد المائية بالجمهورية الفيدرالية للصومال في زيارة لأفورار وبين الويدان في إطار تطوير التعاون الثنائي في مجال الماء بين البلدين

وزيرة الطاقة والموارد المائية بالجمهورية الفيدرالية للصومال في زيارة لأفورار وبين الويدان في إطار تطوير التعاون الثنائي في مجال الماء بين البلدين

محمد كسوة
 في إطار زيارة العمل التي تقوم بها للمملكة المغربية ما بين 27 يناير إلى 01 فبراير 2020. قامت السيدة فوزية محمد شيخ، وزيرة الطاقة والموارد المائية بالجمهورية الفيدرالية للصومال مرفوقة بوفد يتكون من مدراء ومسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الطاقة والموارد المائية الصومالية، بزيارة ميدانية صباح يوم  أمس الخميس 30 يناير الجاري لسد بين الويدان و محطة إنتاج الطاقة الكهرومائية بأفورار إقليم أزيلال، حيث وجدت في استقبالها أطر ومسؤولي المكتب الوطني للكهرباءوالماء الصالح للشرب ووكالة الحوض المائي لأم الربيع، وفي مقدمتهم مدير القطب الصناعي السيد  محمد بورمضان و مدير استغلال الطاقات المتجددة السيد عبد الله صفر، حيث قدمت لها وللوفد المرافق لها شروحات مستفيضة حول المنشأتين، وعقدت اجتماعات رفيعة المستوى مع مسؤولي القطاعين.
كما قامت  مساء نفس اليوم بزيارة ميدانية للدائرة السقوية لتادلة تحت إشراف الحوض المائي أم الربيع و المكتب الجهوي الفلاحي لتادلة.
و ستقوم كذلك بزيارة محطة معالجة المياه التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والمعهد الدولي للماء والصرف الصحي بالرباط.
هذا وقد قام الدكتور عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يوم الأربعاء 29 يناير 2020 بمقر الوزارة، باستقبال السيدة فوزية محمد شيخ، وزيرة الطاقة والموارد المائية، بالجهورية الفيدرالية للصومال، والوفد المرافق لها.
وتهدف هذه الزيارة إلى تطوير التعاون الثنائي بين المغرب والصومال في مجال الماء، وذلك تنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية إلى تعزيز التعاون جنوب-جنوب.
 وقد تم خلال هذا الاجتماع استعراض تجارب البلدين في مجال التدبير المندمج الموارد المائية والتحديات التي يواجهانها في هذا المجال.
وفي هذا الصدد، تم الاتفاق على بلورة إطار للتعاون بين البلدين يشمل دعم الجانب الصومالي على المستوى الفني من خلال تقاسم التجارب والخبرات وتبادل زيارات الوفود والخبراء، وكذا بناء وتقوية القدرات والمهارات في مجالات تنمية وتدبير الموارد المائية والحفاظ على جودتها بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا والجوانب المتعلقة بتحسين الحكامة في مجال الماء.
وتعتبر هذه الزيارة لبنة أساسية لتوطيد العلاقات المغربية الصومالية في أفق توسيعها لتشمل مجالات أخرى ذات الاهتمام المشترك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*