Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » قضايا التعليم » نشاط تربوي متميز لفائدة تلاميذ مدرسة أيت إعزى المركزية وأطفال جمعية الكرامة للأطفال في وضعية إعاقة
SONY DSC

نشاط تربوي متميز لفائدة تلاميذ مدرسة أيت إعزى المركزية وأطفال جمعية الكرامة للأطفال في وضعية إعاقة

محمد كسوة

بشراكة مع المجلس الإقليمي لأزيلال وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة أيت إعزى المركزية بأفورار، نظمت جمعية أيور للتنمية وتقوية قدرات الشباب فطورا جماعيا لفائدة أطفال جمعية الكرامة للأطفال في وضعية إعاقة بدار الثقافة و صبحية تربوية وتربوية لفائدة تلاميذ المدرسة وأطفال جمعية الكرامة بالمدرسة المركزية لأيت إعزى، وذلك صباح يوم السبت 30الماضي 18 يناير 2020.

ويأتي هذا الحفل التربوي والترفيهي المنظم تحت شعار: ” المنافسة الشريفة أساس بناء المجتمع”، إيمانا من المنظمين بضرورة تشجيع التلاميذ على التفوق والتميز وخلق أجواء احتفالية وترفيهية لفائدة الأطفال بمناسبة نهاية الأسدوس الأول من الموسم الدراسي الجاري، والاحتفاء بالمتفوقين دراسيا، وإيمانا منهم كذلك بضرورة الانخراط في دعم الأطفال في وضعية إعاقة والاعتراف بالمجهود الجبار الذي تقوم به جمعية الكرامة أعضاء ومربيات وسائق لفائدة هذه الشريحة من المجتمع.

هذا وقد تم استقبال أطفال جمعية الكرامة في وضعية إعاقة من طرف تلاميذ مدرسة أيت إعزى المركزية في مشهد مؤثر، ليلتحق الجميع بعد ذلك الفضاء المعد لتقديم مختلف فقرات الحفل المتنوعة.

بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، وترديد النشيد الوطني، ألقى خليفة حسناوي، رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة أيت إعزى المركزية، كلمة بالمناسبة أوضح من خلالها السياق الذي يأتي فيه هذا الاحتفال البسيط في محتوياته لكنه عميق في دلالاته ورمزيته، لأنه يستهدف شريحة الأطفال مستقبل هذه الأمة، وكذا شريحة أخرى من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تحتاج إلى دعم الجميع.

وفي تصريح خص به الأستاذ محمد علوان، رئيس جمعية الكرامة للأطفال في وضعية إعاقة عبر من خلاله عن الفرحة العارمة لأطفال الجمعية لمشاركتهم في الحفل المتنوع الفقرات، معبرا عن شكره وامتنانه للجمعيتين على هذه الالتفاتة الثانية من نوعها تجاه هذه الفئة، وتمنى أن تتكرر مثل هذه المبادرات والالتفاتات من قبل جمعيات المجتمع المدني الأخرى وباقي الفاعلين من أجل النهوض بأوضاع هذه الفئة التي تحتاج إلى دعم الجميع من أجل ضمان اندماجهم في أوساط المجتمع.

ومن جهته نوه محمد أعموم، عضو المكتب المسير لجمعية الكرامة والرئيس السابق لها بهذه المبادرة الطيبة التي قامت بها بعض جمعيات المجتمع المدني بأفورار، آملا أن تحدو باقي الجمعيات والمؤسسات العمومية والخاصة حدوها، لكون العناية بهذه الفئة من المجتمع مسؤولية الجميع.

وأضاف أعموم أن هذه الفئة تحتاج منا إلى تضافر الجهود من أجل إدماجهم في الوسط والمحيط والمدرسة، مؤكدا أن هذا النشاط هو تجسيد حقيقي للمقاربة الادماجية للأطفال في وضعية إعاقة داخل المحيط المدرسي ووسط فئات عمرية شبيهة بهم.

وبدوره أكد حسناوي خليفة، رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ أيت إعزى المركزية، أن هذا النشاط يهدف للنهوض بأوضاع الطفولة بالبلدة، وهو تقليد سنوي عقب نهاية كل أسدوس دراسي يسعى لتحفيز التلاميذ عبر توفير فضاء للترفيه والتنشيط الهادف.

وأضاف الحسناوي أن الجمعية بمعية باقي الشركاء ستسعى لتطوير هذا البرنامج مستقبلا خدمة للطفولة بالمنطقة، منوها بالمجهودات التي تقوم بها جمعية الكرامة من أجل النهوض بأوضاع الأطفال في وضعية إعاقة، هذه الفئة التي تحتاج إلى الدعم الكامل من جميع مكونات المجتمع لتيسير اندماجهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*