Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » الأخبار الرياضية » تفوق الوفاق الرياضي لأفورار على الشباب الرياضي لتيموليلت في مباراة ديربي محلي قوية أمام جمهور عريض

تفوق الوفاق الرياضي لأفورار على الشباب الرياضي لتيموليلت في مباراة ديربي محلي قوية أمام جمهور عريض

محمد كسوة 
استطاع فريق الوفاق الرياضي لأفورار انتزاع انتصار صعب أمام فريق الشباب الرياضي لتيموليلت والفوز بثلاث نقط مهمة ، في مقابلة الديربي التي جمعتهما، برسم الدورة الرابعة من بطولة المجموعة (س) من القسم الشرفي الرابع عصبة تادلة أزيلال، وذلك مساء يوم أمس الأحد 12 يناير 2020  بملعب مولاي الحسن بأولاد امبارك أمام جمهور كبير ظل يساند الفريقين إلى غاية إعلان الحكم عن انتهاء المقابلة بنتيجة (1ـ0).
أطوار الشوط الأول الذي أضاع فيه الفريقين فرص حقيقية للتسجيل، انتهى بالتعادل السلبي (0ـ0)، ومع انطلاق الشوط الثاني استمر هجوم الفريقين في البحث عن هدف السبق للتحرر من الضغط الكبير الذي تحمله لاعبو الفريقين، بحكم التقارب الجغرافي بين الفريقين ومعرفة اللاعبين بعضهم البعض وكذا ضغط الجمهور، وهو ما سيتأتى للفريق الزائر الوفاق الرياضي لأفورار في الدقائق الأولى من عمر الشوط الثاني، حيث استغل اللاعب عبد الصمد علوي خطأ فادحا في دفاع المحليين ليسجل هدف السبق برفع الكرة على الحارس لتستقر في شباك فريق تيموليلت.

SONY DSC

وخلال الوقت المتبقي من عمر المباراة التي عرفت اندفاعا كبيرا من طرف لاعبي الطرفين واحتجاجات كثيرة على الحكم وتوقفات أثرت بشكل كبير على أداء اللاعبين، حيث حضر الاندفاع ولكن غابت الفرجة في وسط الميدان، لكنها كانت حاضرة في المدرجات بفضل تشجيع الجمهور العريض الذي تنقل من أفورار وتيموليلت لمتابعة أطوار هذا الديربي، والذي ردد شعارات معبرة إلى جانب فرقة الفن الشعبي لتيموليلت التي أضفت طابعا فرجويا على المقابلة.
هذا الانتصار مكن فريق الوفاق الرياضي لأفورار من تقاسم صدارة بطولة القسم الشرفي الرابع عصبة تادلة أزيلال  مع الشباب الرياضي لتيموليلت وفريق ابزو ب 7 نقط.
وفي تصريح له بالمناسبة أكد صلاح رهوان، مدرب ولاعب الوفاق الرياضي لأفورار أن هذه المقابلة التي جمعتهم بأصدقائهم وأشقائهم في فريق تيموليلت مرت في أجواء أخوية، وأن فريقه استطاع الفوز بثلاث نقط مهمة خارج ميدانه، مضيفا أن فريق تيموليلت يتوفر على كفاءات لكن منطق كرة القدم يفرض الاحتمالات الثلاث الانتصار أو الهزيمة أو التعادل.
ولم تفته الفرصة لتوجيه التحية لمدرب الشباب الرياضي لتيموليلت محمد الملالي وكذا رئيس الفريق مصطفى الحسناوي، متمنيا مسيرة موفقة للتيموليلتيين، دون أن ينسى توجيه تحية للجمهور الرائع الذي ساند اللاعبين منذ البداية وإلى المكتب المسير لجمعية النجم الرياضي لتيموليلت.
ومن جهته، عبر عبد الرحمان بوسلهام رئيس فريق الوفاق الرياضي لأفورار عن سروره بهذا الانتصار، موجها شكره للجمهور المساند للفريق وللجهات الداعمة وعلى رأسها المجلس الإقليمي لأزيلال ومجلس جهة بني ملال خنيفرة.
ووجه بوسلهام نداء لرئيس المجلس الجماعي لأفورار من أجل تمكين الفريق من المنحة السنوية إسوة بباقي الفرق، لكون منح المجلس الإقليمي ومجلس الجهة متواضعة لا تكفي لقضاء الديون المترتبة على الفريق، مضيفا أن الفريق يعاني من أزمة مادية التي يتم التعامل معها بمساهمات الأعضاء وبعض الغيورين على البلدة.
وشكر بوسلهام لاعبو الوفاق الرياضي لأفورار على قتاليتهم خلال أطوار المقابلة وكذا الجمهور الرياضي، وكل مكونات فريق الشباب الرياضي لتيموليلت، متمنيا حظا موفقا لهم في القابل من المبارايات.
وبدوره قال محمد اليماني، الكاتب العام لفريق الشباب الرياضي لتيموليلت، إن هذه المباراة عبارة عن ديربي صغير بين فريقين متقاربين جغرافيا، وبحكم تزعم فريق الشباب الرياضي لتيموليلت لصدارة المجموعة يكون مستهدفا من جميع الفرق الأخرى، مبرزا أنهم بصدد بناء فريق حديث التأسيس بالإمكانيات المتوفرة والمتواضعة، بمساعدة جميع المتدخلين والغيورين على الرياضة بجماعة تيموليلت.
وأوضح اليماني أن من بين الأهداف التي رسمها المكتب المسير للجمعية هي الصعود إن شاء الله للقسم الشرفي الثالث وإيجاد مشتل لللاّعبين حيث تتوفر تيموليلت على طاقات وقدرات شبابية تحتاج إلى من يحتضنها ويوجهها الوجهة الصحيحة، خاصة وأن الأشغال بالملعب الكبير بتيموليلت قريبة من الانتهاء.
وبخصوص نتيجة المباراة، أكد اليماني أنهم كانوا يتوقعون أن تكون المقابلة قوية بين الفريقين لعدة اعتبارات، وبالرغم من الهزيمة الأولى للفريق خلال هذه الدورة شكر اللاعبين على قتاليتهم داخل رقعة الميدان، مبرزا أن مباراة كرة القدم تحتمل الاحتمالات الثلاثة، فالضربة التي لا تقتلك تقويك والتركيز سيكون على المباراة المقبلة ـ يقول اليماني ـ  
وفي السياق ذاته، شكر المصطفى الحسناوي، رئيس فريق الشباب الرياضي لتيموليلت الجمهور الغفير الذي حج بكثافة إلى أولاد امبارك لمؤازرة الفريقين الجارين، وحيى لاعبي الفريقين على روحهم الرياضية واستماتتهم في الدفاع عن قميص الفريق.
وأشار الحسناوي، إلى أن هزيمة فريقه أمام الوفاق الرياضي لأفورار جاءت نتيجة خطأ في الدفاع، موضحا أن الهزيمة ليست عيبا، وأنه سيتم استغلال هذه الهزيمة لدعم وتحفيز اللاعبين على الاستفادة من الأخطاء وتهييئهم للمباراة القادمة ضد بني حسان.
وشدد الحسناوي على أن المكتب المسير للفريق يحس بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقه، وهو يبدل قصارى جهده من أجل دعم مواهب شباب تيموليلت وإبرازها، ويعد جمهور تيموليلت الغيور بالعمل الجاد لتحقيق نتائج مشرفة تمكنهم من الصعود للقسم الشرفي الثالث. 
كما وجه الحسناوي شكره لعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة وللجمعية الرياضية بأولاد امبارك على المجهودات المبذولة من أجل توفير كل الظروف المناسبة للعب المقابلة في ظروف مناسبة.
وفي تصريح لمحمد الملالي مدرب الشباب الرياضي لتيموليلت، أكد من خلاله أنه توقع كل شيء في هذه المقابلة إلا الهزيمة، مستدركا أنه رغم خسارة اليوم ففريقه لا يزال متصدرا للمجموعة.
وعزا الملالي أسباب هذه النتيجة إلى جو المقابلة الذي لم يعتد عليه الكثير من اللاعبين حيث ضغط الجمهور الغفير، متمنيا حظا سعيد لفريق الوفاق الرياضي لأفورار، وختم كلمته بالتأكيد على أن فريق تيموليلت ستكون له الكلمة في مستقبل الدوارت. 
أما مختار حجاجي، لاعب هجوم فريق الشباب الرياضي لتيموليلت فأكد أن المقابلة كانت قوية، وأن زملاءه سيطروا على الكرة من بداية المقابلة إلى نهايتها وخلقوا العديد من الفرص الحقيقية لكنهم لم يوفقوا في ترجمتها إلى أهداف.
وشدد حجاجي على أن الهزيمة ليست نهاية العالم، وأنهم سينسوا هذه النتيجة ويفكروا في المقابلة المقبلة، لتحقيق حلم الصعود للقسم الشرفي الثالث، وشكر الجمهور الرياضي الذي ساند الفريقين بكل حماسة، وتمنى التوفيق لفريق الوفاق الرياضي لأفورار.
وجدير بالذكر أنه رغم النتيجة السلبية لفريق تيموليلت فقد أبان جمهور الفريقين ومسؤوليهم في نهاية هذه المقابلة عن روح رياضية عالية صفق لها الجميع بحرارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*