Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » حوادث ووفيات » مهندس معلوميات ينحدر من فاس يلقى حتفه بعد سقوطه بجرف عميق بجبل إمسفران بتيلوكيت اقليم أزيلال.

مهندس معلوميات ينحدر من فاس يلقى حتفه بعد سقوطه بجرف عميق بجبل إمسفران بتيلوكيت اقليم أزيلال.

محمد كسوة

لقي سائح مغربي حتفه ليلة أمس الأحد 29 دجنبر الجاري، بعد سقوطه من على جرف بجبل إمسفران بمنطقة إمينوارك قيادة تيلوكيت إقليم أزيلال والمعروفة عالميا ب (كاتيدرال تامكة).

وتفيد مصادر محلية للجريدة أن الشاب الذي وجد ميتا بجرف عميق بعد سقوطه في رحلة العودة من قمة الكاتيدرال، في السابعة والعشرين من عمره حديث عهد بالزواج يعمل مهندسا في المعلوميات بالدار البيضاء وينحدر من مدينة فاس.

وتضيف ذات المصادر أن الشاب الذي لقي حتفه حل رفقة أصدقاء له من العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء يوم السبت الماضي وحطوا رحالهم بمخيم محلي، وفي صباح يوم أمس الأحد قاموا برحلة مشي وتسلق لجبل إمسفران وهي الرياضة التي تستهوي العديد من السياح الذين يقصدون المنطقة ومناطق أخرى من الإقليم كتاغية بزاوية أحنصال.

وأثناء رحلة العودة في المساء تفرق الأصدقاء وعاد كل واحد منهم من الطريق التي اختارها، وبعد مدة اجتمعوا في نقطة البداية عند قدم جبل إمسفران، إلا زميلهم المهندس الذي تخلف عنهم، وبعد طول انتظار اضطروا للصعود من جديد إلى نقطة افتراقهم، والشروع في البحث عنه، غير أن حلول الظلام دفعهم إلى مغادرة المكان والتوجه إلى المخيم وإخبار رجال الدرك الملكي بتيلوكيت بخبر اختفائه.

وفي صباح اليوم الاثنين 30 دجنبر 2019 قام الجميع برحلة البحث عن الشاب المختفي  إلى أن تم العثور عليه في جرف عميق تهاوى فيه بالجهة الجنوبية للجبل من طرف رجال الدرك والوقاية المدنية وبمساعدة الساكنة المحلية؛ وقد نقل جثمان المرحوم لمستودع الأموات ببني ملال من أجل التشريح.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*