Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » اختتام أشغال الدورة التكوينية لفائدة مؤطرات ومؤطري محو الامية بزاوية الشيخ

اختتام أشغال الدورة التكوينية لفائدة مؤطرات ومؤطري محو الامية بزاوية الشيخ

احتضنت قاعة الاجتماعات يوم الخميس 14 نونبر 2019 بالجماعة الترابية لزاوية الشيخ اللقاء الختامي للدورة التكوينية التي نظمتها المدرية الجهوية لمحاربة الامية بجهة بني ملال-خنيفرة بتنسيق مع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بنفس الجهة لفائدة مكوني ومكونات جمعية “الشباب للتنمية المستدامة” و جمعية ” خطوة للتنمية الاجتماعية” خلال الفترة الممتدة من 31 اكتوبر 2019 الى غاية 10 نونبر 2019 بمقر مدرسة التكنولوجية والادارة الخاصة بحي ” اقور” بزاوية الشيخ. وقد نظمت الدورة تحت شعار ” محو الامية اولوية وطنية ومسؤولية جماعية”.

افتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية من طرف السيد مدير مدرسة التكنولوجيا والادارة الخاصة الذي شكر كل الأطراف والشركاء المتدخلين في إنجاح هذه العملية، تناول الكلمة بعد ذلك السيد مدير الوكالة الجهوية لانعاش التشغيل والكفاءات الذي ذكر بسياق الدورة التكوينية التي جاءت في إطار اتفاقية شراكة بين المؤسسة التي يمثلها والمديرية الجهوية لمحاربة الامية . تستهدف الدورة تأطير التكوين والارتقاء بجودته، إضافة إلى إدماج الباحثين عن الشغل حيث تتكفل الوكالة بتغطية مصاريف التكوين للباحثين عن الشغل في مجال محاربة الأمية والمنتسبين للجمعيتين المذكورتين وفق إطار مرجعي يتأسس على عدة تكوينية أعدتها الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية لهذا الغرض.

ومن جهته ركز الأستاذ لحسن الصديق مؤطر الدورة التكوينية وممثل المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين في كلمته على أهمية التكوين بالنسبة لهذه الفئة، باعتبار السياق الذي جاء فيه، إذ أنه:

  • يأتي في اطار استراتيجية قطاع محاربة الامية للرفع من مستوى تكوين مؤطري ومؤطرات البرنامج.
  • ينطلق من كون المكون هو الفاعل الاساسي في تجسيد برامج محو الامية.
  • يرتكز على مصوغات تستمد مرتكزاتها من المواصفات والكفايات المنشودة لدى المكون ومن المقاربات التي اعتمدها قطاع محو الامية للرفع من قدرات المكونين والمكونات.

كما عبر في كلمته عن انخراط المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين في هذا الورش الوطني باعتباره مشروعا يستهدف فئة عريضة من المجتمع المغربي ( فئة الأميين والأميات) باعتبارهم طاقات كامنة تهدف الدولة منحهم الكفايات الأساسية للإسهام في تنمية مجتمعاتهم المحلية اعتمادا على مقاربات سوسيو-مهنية. كما قدم نبذة عن مضامين التكوين المتمثلة في مصوغات:

1.الاطار المرجعي لكفايات المكون في مجال محاربة الامية

2.الاندراغوجيا ومناهج محاربة الامية وتعليم الكبار

3.المقاربات في مجال محاربة الامية

4.التواصل والتعبئة من اجل محو الامية وتعليم الكبار

5.تنمية كفايات مستفيدي ومستفيدات محاربة الامية

6.تخطيط التكوين وتدبير التعلمات

7.التواصل والتنشيط وتسيير الجماعات

8.المنهجية الديداكتيكية، منهجية القراءة والكتابة والحساب والتعبير والقرآن الكريم

9.تقويم ودعم التعلم في مجال محاربة الامية وتعليم الكبار.

10.مقاربات وطرق لمرحلة ما بعد محو الامية

تناول الكلمة بعد ذلك رئيسا الجمعيتين اللذان عبرا بدورهما عن ارتياحهما لنتائج الدورة التكوينية وشكرا مختلف الأطراف المساهمة في إنجاحها.

فتح باب النقاش بعد ذلك للحضور، وقد عبر المستفيدون والمستفيدات من الدورة التكوينية عن استفادتهم وقدرتهم على نقل ما اكتسبوه من كفايات للفئة التي يؤطرونها وقدموا بعض التساؤلات التي أجاب عنها رؤساء الجمعيات وممثل الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات.

لحسن الصديق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*