Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » منتحل صفة “صحفي” يقاضي مدير مؤسسة تعليمية والاطر التربوية والادارية بسوق السبت ترد بقوة

منتحل صفة “صحفي” يقاضي مدير مؤسسة تعليمية والاطر التربوية والادارية بسوق السبت ترد بقوة

مروان صمودي
في الوقت الذي كانت الاطر التربوية والادارية بثانوية محمد السادس الاعدادية من القضاء انصاف مدير الثانوية الذي تعرض لاشد انواع الاهانات من طرف اب احد التلاميذ الذي توعد الاطر العاملة بذات المؤسسة ،فوجئ الاساتذة والاطر التربوية بان الضحية هو المتابع الامر الذي خلف صدمة وغضبا شديدين في وسط العاملين مما ينذر بخريف غاضب بكل المؤسسات التعليمية بالمدينة لرد الاعتبار للاهانة والتجريح الذي تعرض له الجسم التربوي من طرف شخص ينتحل صفة اعلامي ،وكخطوة اولى تم اصدار عريضة تضامنية موقعة من طرف ثمانين استاذا واستاذة يستنكرون من خلالها المتابعة المجحفة في حق استاذ يشهد له الجميع بحسن السلوك والاستقامة :

 

عريضة استنكارية وبيان للرأي العام المحلي والوطني

نحن أطر وأساتذة ثانوية محمد السادس الإعدادية بمديرية الفقيه بن صالح وبعد تدارسنا لمآلات ومستجدات ملف الأستاذ محمد بن يبا الذي يعمل حارسا عاما بالمؤسسة، والمشهود له بالكفاءة والرزانة والجدية في عمله الإداري والتربوي، والذي كان ضحية تهجم وسب وقذف من قبل المدعو مصطفى راضي ولي أمر أحد تلاميذ السنة الثالثة إعدادي الذي عرض على المجلس الانضباطي للمؤسسة بعد حادثة شجار وعراك مع تلميذ بالسنة الأولى إعدادي.
وأمام تحريك المتابعة القضائية في حق السيد محمد بن يبا المقدمة من قبل ولي أمر التلميذ المذكور واتهامه بالعنف رغم وجود شهود وإثباتات تؤكد بالحجة والبيان أن السيد بنيبا لم يقم إلا بما يفرضه عليه القانون بصفته مديرا مكلفا بالمؤسسة باستدعائه وليا أمر التلميذين المتشاجرين ودعوة المجلس الانضباطي لاتخاد المتعين حفاظا على السير التربوي العادي للمؤسسة، وتحرير شكاية ضد مصطفى راضي بعد ما تلقاه منه من سب وقذف ونشر اتهامات واشاعات في الموضوع بل وإشهاره بطاقة ” صحافة ” مدعيا أن له علاقات مع بعض المسؤولين بالمدينة كفيلة بحمايته والانتقام من مدير المؤسسة !!!!
وقد فوجئ العاملون بالمؤسسة بإقدام المسؤولين على حفظ شكاية زميلنا محمد بن يبا في الوقت الذي تم استدعاؤه للمثول بتهمة ممارسة العنف، وأمام حالات التسيب والفوضى التي تسبب فيها هذا داخل إعدادية محمد السادس وما يعيشه العاملون جراء ذلك من قلق واستهجان تقرر إعلان ما يلي للرأي العام المحلي والوطني:
1- أن المتابعات القضائية في حق نساء و رجال التعليم أمام إدعاءات العنف والتي لا أساس لها من الصحة، سينتج عنها لا محالة انفلات وتسيب داخل المؤسسات بسبب إحجام الأساتذة والإداريين عن أي تدخل لضبط التلاميذ خوفا من المتابعات القضائية كما حصل مع مدير إعدادية محمد السادس والحارس العام بها الأستاذ محمد بن يبا الذي توبع بالعنف (ملف جنحي ضبطي عادي رقم 2019-2102-952 ) بالرغم من أنه تدخل فقط في إطار مسؤوليته الإدارية والتربوية لفض عراك بين تلميذين، وتوجه المدعو مصطفى راضي أب أحد التلميذين إلى المحكمة بعد نعته نساء و رجال التعليم بأقبح النعوت، فتوبع المدير بالعنف بينما تم حفظ شكاية رجال التعليم في الوقت الذي يدعي أنه يتوفر على أرقام مسؤولين يحولون دون متابعته .. فمن يحمي هذا الشخص ؟ ولماذا ؟
2- نستنكر بشدة المتابعات بتهم لعنف في حق الشغيلة التعليمية ونحدر المسؤولين أن مثل هذه المتابعات ستؤدي حتما إلى التسيب داخل المؤسسات التعليمية بعد إحجام الإداريين والأساتذة في التدخل لضبط التلاميذ خوفا من المتابعات.
3- نطالب بالتحقيق والكشف عن من يوفر الحماية لمصطفى راضي وجعله يستأسد على رجال ونساء التعليم وكذلك المدعو الشرقاوي المهداوي صاحب الجريدة الوهمية والمدير الوهمي للجريدة الوهمية الذي نشر الإشاعات والأكاذيب في الموضوع.
4- نطالب بإخراج الشكاية رقم 1058/3101/19 من الحفظ، وترتيب الجزاءات في حق المدير الوهمي و زميله في المهنة الوهمية.
5- نطالب السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت بفتح تحقيق في صفة صحافي التي يدعيها ويشهرها مصطفى راضي و الشرقاوي المهداوي وما مدى وجود الجريدة ” ساحة الحرية ” واقعيا أم أنها مجرد جريدة وهمية لها أغراض أخرى غير مهنة الصحافة، وتكليف الفرقة الوطنية بذلك.
6- نقرر خوض أشكال نضالية من إضرابات واعتصامات ووقفات داخل المؤسسة وخارجها بتنسيق مع الإطارات النقابية وجمعية المديرين دفاعا عن كرامة نساء و رجال التعليم.
7- ندعو الهيئات النقابية والمنظمات الحقوقية وجمعية المديرين بتبني قضية ذ. محمد بن يبا وإعلان خطوات تضامنية.
8- توجيه تظلمات إلى المسؤولين لإحاطتهم بالغبن والاستياء الذي أصاب العاملين بالمؤسسة ومس بكرامتهم بعد متابعة مدير إعدادية محمد السادس بالعنف في الوقت الذي تم حفظ شكاية المدير ضد تهجمات مصطفى راضي .. فمن يوفر له الحماية وعلى حساب كرامة نساء و رجال التعليم؟ ولماذا هذه الحماية ؟
9- توجيه مذكرة في الموضوع إلى مجلس المستشارين عن طريق الفريق الكونفدرالي لمساءلة المسؤولين في الموضوع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*