Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار الفساد » فيديو شباب “تاغيا” بزاوية أحنصال يحملون سيدة مريضة على “نعش” يخلق جدلا واسعا

فيديو شباب “تاغيا” بزاوية أحنصال يحملون سيدة مريضة على “نعش” يخلق جدلا واسعا

محمد كسوة

لازال الفيديو المتداول لشباب من منطقة تاغية بجماعة زاوية أحنصال إقليم أزيلال وهم يحملون “نعشا” فوق أكتافهم به سيدة مريضة صباح يوم أمس الجمعة 11 أكتوبر الجاري، لإيصالها إلى أقرب نقطة يمكن أن تصل إليها سيارة إسعاف الجماعة على بعد ست كيلومترات من مقر إقامتهم، (لازال) يثير الكثير من ردود الفعل في مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيديو يكشف حجم معاناة ساكنة تاغية مع العزلة، خاصة في مثل هذه الحالات من المرض أو الولادة وتزداد المعاناة مع فصل التساقطات الثلجية، ويبقى حمل المريض فوق النعش للوصول به إلى أقرب نقطة يمكن أن تصل إليها سيارة الإسعاف هي الوسيلة الوحيدة الممكنة في مثل هذه الحالات أو تدخل بواسطة المروحيات، نظرا لصعوبة التضاريس بالمنطقة.

وتقول مصادر الجريدة أن السيدة المريضة المسماة فاضمة زهيري، وضعت حملها قبل أسبوع، ثم ساءت حالتها الصحية، مما اضطر معه شباب المنطقة إلى حملها بواسطة الوسيلة المتاحة، وتؤكد أن حالتها الآن لابأس بها.

وبالنسبة للطريق الرابطة بين إمين نتغانمين وتاغية، أوضحت مصادر الجريدة من عين المكان أن الأشغال مازالت مستمرة والمشروع لم ينته بعد، إلا أن ساكنة دوار تاغية وبدافع المعاناة التي يعانونها عبروا عن رغبتهم في التسريع ببناء القنطرة التي هي مربط الفرس بالنسبة لهذه الطريق، حيث أن القنطرة موجودة في بداية الطريق التي تحتوي الأشغال، وأن بناء هذه القنطرة سيمكن من الاستفادة من الشطر المنجز .

وأضافت ذات المصادر أن مشروع شق طريق تاغية رصدت له ميزانية معتبرة وهناك مجهودات متواصلة من طرف مسؤولي الإقليم حول فك العزلة عن تاغية، وسجلت في نفس الوقت أن هناك جهات لم تأخذ بجدية مطالب الساكنة الكامنة في التسريع في تهيئ تصميم جديد للقنطرة باعتبار التصميم الأول ملغى ولا يمكن الاشتغال على بناء القنطرة بدون تصميم جديد يستجيب لمتطلبات الساكنة  .

وأوضحت مصادر الجريدة أنه بعد مشادات بين الساكنة المحتجة  والسلطة  المحلية تم التوصل بشق أولي للتصميم الجديد من طرف مكتب الدراسات الذي سيشتغل المقاول على إنزاله في الواقع ابتداء من اليوم .

وقالت ذات المصادر إن الساكنة تساورها مخاوف من انتهاء المقاول من الأشغال وتبقى القنطرة معلقة وغير منجزة ولم تنته باعتبار هذه الأخيرة مهمة بل وضرورية لفك العزلة لنصف المسافة بين تاغية وإمين نتغانمين، كما أن التغيير الحاصل على تصميم القنطرة زاد من شكوك الساكنة عن إمكانية اكتمالها باعتبار التصميم الجديد أكثر تكلفة من التصميم القديم. كما أن هذا التغيير الحاصل زاد من سوء الأوضاع حيث ثم إلغاء قنطرة أخرى مبرمجة في نصف الطريق على واد تاغية.

وأكد مصدر من المنطقة أن فك عزلة عن تاغية أصبح من أولى الأولويات عند مسؤولي الإقليم وعلى رأسهم عامل الإقليم، وأن الكل يشتغل على حسب مسؤوليته من أجل ذلك، وأن الأمر مسألة وقت فقط ولكن الساكنة مقهورة.

وشدد ذات المصدر على أن ما يقع على عاتقنا هو التسريع بإنجاز هذه القنطرة والاشتغال والتركيز على إمكانية إنجاز الشطر المتبقي من الطريق للوصول إلى دوار تاغية.

وجوابا على سؤال بخصوص تدخل السلطة المحلية الممثل في خليفة قائد قيادة زاوية أحنصال لفك اعتصام الساكنة في إمين نتغانمين، فقد شفت مصادر الجريدة أنه بعد الاعتصام الذي دام عدة أيام في خيمة كبيرة في دوار إمين تغانمين بداية طريق تاغية .تدخل خليفة القائد مع معاونيه من القوات المساعدة ليلة يوم 25 شتنبر تدخل الخليفة وانزل خيمة المعتصمين ومصادرة  لافتات ورايات وصور الملك وحملها معه ، وأنه في اليوم الموالي تم جمع أعمدة الخيمة وشحنها في سيارة القوات المساعدة ثم غادروا المكان .

ومما زاد من سوء الأوضاع وقلل من ثقة المحتجين بكل الأطراف التي حاولت إقناعهم لرفع الاعتصام وصعب إقناعهم بالمتوفر والمستجد، حيث أصيبوا بخيبة أمل اتجاه جميع المسؤولين، اعتبار الساكنة تدخل السلطة بالقوة لنسف الاعتصام بمثابة طعنة لهم من الخلف تركتهم تحت السماء والبرد طول الليل على حد تعبير بعض المعتصمين، خاصة وأن الاحتجاج كان سلميا، غير أن تدخل خليفة القائد وصفوه بالعنيف خاصة يوم 05 أكتوبر 2019،  حيث تم تعنيف وترويع المعتصمين، المطالبين بحقهم، في جُنْح الليل.

وحصلت الجريدة على معلومات مؤكدة تفيد أن الشطر الأول الذي يهم فتح  مسلك دوار تاغيا تم إنجازه من طرف  نقابة الأطلسين الكبير والمتوسط بقيمة 160 مليون سنتيم.

 أما الشطر الثاني فسيتم إنجازه من طرف المجلس الإقليمي  لأزيلال و الذي خصص مبلغ   4.989.900 درهم لإتمام الأشغال ببناء أسوار وقائية ووضع أنابيب صرف المياه مسافة 5 كيلومتر، وأن نسبة تقدم الأشغال بلغت 80%.

 وتضيف ذات المصادر أن الدراسة توقفت بمقطع دوار إيمي نتغانمين  و دوار تاغيا construction d un dallon   بسبب الصراع حول الممر حيث تمسك الدوار الأول بالمسلك القديم وهو ما أخر الأشغال إلى جانب تراجع مكتبين للدراسات عن تتبع الأشغال وبمجهود مضاعف تعاقد المجلس الإقليمي مع مكتب دراسات ثالث وشرع في بناء قنطرة على علو 16 مترا  لتجنب الانحدارات و أضاف ذات المصدر أن مدة إنجاز المشروع 15 شهرا ابتداء من يوم 16 يناير 2019 من طرف شركة الأشغال sobatral

وأكدت مصادر أخرى للجريدة  أن التدخل لهدم خيمة الاعتصام نفذ في احترام تام للقانون من طرف السلطات الوصية، ونفت ما تم ترويجه من كون التدخل كان عنيفا، كما أن عامل الإقليم السيد محمد العطفاوي زار ساكنة تاغية، في زيارة هي الأولى من نوعها لعمال صاحب الجلالة المتعاقبين على إقليم أزيلال، ووعدهم  بتسريع وثيرة فك العزلة و لتحسين مستوى دخل الساكنة قام بالرخيص لسبع مأوي مرحلية بالاشتغال . 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*