Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » استخراج جثة بوريا الحسين من دوار بوقلات جماعة أفورار بأمر من النيابة العامة على إثر

استخراج جثة بوريا الحسين من دوار بوقلات جماعة أفورار بأمر من النيابة العامة على إثر

محمد كسوة

تمت صباح اليوم الاثنين 30 شتنبر 2019، عملية استخراج جثة المرحوم بوريا الحسين من قبره بمقبرة أفورار جماعة أفورار إقليم أزيلال؛ حيث دفن فيها يوم الثلاثاء 17 شتنبر 2019، بناء على شكاية تقدم بها أفراد من أسرة الهالك إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بني ملال من أجل إعادة تشريح جثة قريبهم للكشف عن ملابسات الوفاة، مشككين في أن الأمر لا يتعلق بحادثة سير، وإنما هو اعتداء أفضى إلى موت الهالك، خاصة بعد تواتر روايات بوجود شبهة جنائية وراء وفاته.

وحضر عملية الاستخراج عناصر من المركز القضائي للدرك الملكي ببني ملال، رجال الدرك الملكي بأفورار، قائد قيادة أفورار، عناصر الوقاية المدنية،  طبيب المركز الصحي بأفورار، أعوان السلطة وإمام حي العسكر الذي ظل يتلو آيات من القرآن الكريم طيلة العملية وأفراد من أسرة الضحية.

وتعود تفاصيل الحادث إلى منتصف ليلة الأحد 15 شتنبر 2019 حيث وجد المرحوم، مدرجا في دمائه إثر سقوطه من فوق دراجته الصينية الصنع على الطريق المحاذية للقناة المائية المتجهة صوب بني عياط (G) غير بعيد عن القنطرة الحديدية المقابلة لحي اللوز، وتم نقله إلى مستعجلات بني ملال في حالة غيبوبة لم يستفق منها حتى انتقل إلى رحمة الله بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي لبني ملال صباح يوم الثلاثاء 17 شتنبر 2019.

ومنذ يوم الحادثة تناقلت الألسن روايتين الأولى تفيد أن الضحية كان يسوق دراجته النارية متوجها صوب منزله بسرعة كبيرة بعد أن وقع عراك بينه وبين شخص آخر يعمل كهربائي السيارات بأفورار، وعندما أراد الاستدارة إلى منزله الكائن بدوار بوقلات سقط رفقة دراجته مما أدى إلى إصابته إصابة بليغة.

لكن الرواية الثانية والتي تم الاعتماد عليها في الشكاية الموجهة لوكيل الملك تفيد أن الضحية بعد أن وقع بينه وبين أشخاص آخرين اشتباك، اعتدى على كهربائي السيارات بسلاح أبيض على مستوى البطن تسبب له في جرح احتاج معها إلى عملية خياطته  ب 17 غرزة، وأنه بعد هذا الاعتداء تم تبادل الضرب بينهما حيث أصيب بدوره بواسطة حديدة على مستوى الرأس.

وتضيف نفس الروايات أن الضحية بعد إصابته أخذ دراجته النارية وتوجه رأسا نحو منزله إلا أنه فقد وعيه وسقط من فوق دراجته النارية وأن المتهمين قاموا بمطاردته بواسطة سيارة، لكن لما تبين لهم أنه سقط وإصابته بليغة ولوا مدبرين.

وصلة بذلك استجاب الوكيل العام للملك لطلب عائلة الهالك وأمر بإعادة التشريح ، بعد أن تولت سيارة نقل الأموات التابعة لجمعية الصفاء للتضامن والتكافل بجماعة أفورار نقل الجثة إلى المستشفى الجهوي لبني ملال من أجل إعادة التشريح.

وعلمت الجريدة أن جثة الهالك ستوارى الثرى بمقبرة أفورار مساء هذا اليوم الاثنين 30 شتنبر الجاري، بعد إخضاعها للتشريح ببني ملال.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*