Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » اخبارمحلية » استياء كبير للمواطنين من خدمات وكالة البنك الشعبي بأفورار

استياء كبير للمواطنين من خدمات وكالة البنك الشعبي بأفورار

محمد كسوة

توصلت الجريدة بعدة شكايات من زبناء وكالة البنك الشعبي بأفورار إقليم أزيلال تحكي عن معاناتهم مع وكالتهم البنكية، حيث شباك وحيد بموظفة “يتيمة” تقوم بكل العمليات، من صرف الشيكات وإرسال الحوالات وصرف العملات وإيداع النقود وغيرها من العمليات أمام العدد الهائل من الزبناء مما يضطرهم إلى قضاء ساعات ذوات العدد من أجل استخلاص شيك أو بعث حوالة إلكترونية أو إيداع نقود، وتزداد معاناتهم أكثر مع آخر الشهر.

إحدى زبونات هذه الوكالة البنكية عبرت عن استيائها من الخدمات التي تقدمها هذه الوكالة البنكية، وتؤكد أن عدم الاهتمام بجودة الخدمات بهذه الوكالة بالضبط يرجع إلى انعدام المنافسة، فلو وجدت مؤسسة بنكية أخرى ـ تضيف ـ لكان التعامل أحسن مما هو عليه الآن، مطالبة المسؤولين على هذه المؤسسة البنكية جهويا ووطنيا العمل على تحسين جودة الخدمات بوكالة البنك الشعبي بأفورار، وعدم الاكتفاء بموظفة واحد للقيام بجميع العمليات خصوصا في الأيام والأوقات  التي يكثر فيها توافد الزبناء على المؤسسة.

فوكالة البنك الشعبي بمدينة أفورار تشهد تراجعا كبيرا في تقديم خدماتها للزبناء ويسجل نقص حاد في الموارد البشرية. فهذه الوكالة اليت فتحت فرعها بمدينة أفورار مبكرا أكسبها عددا كبيرا من الزبناء سواء من الموظفين والأجراء أو من الحرفيين والتجار ورجال الأعمال، أصبحت اليوم سببا في معاناة المواطنين مع خدماتها بفعل مشاكل كثيرة تتمثل في الازدحام الذي تشهده حيث سهر موظفة واحد فقط على الصرف والسحب والدفع لساكنة تتجاوز 24 ألف نسمة.

وقد عاينت “أزيلال أون لاين” صباح اليوم الاثنين 23 شتنبر الجاري استياء عارما لدى مجموعة من المواطنين الذين راودتهم فكرة تقديم شكاية في الموضوع للجهات المسؤولة عن البنك، فيما راودت فكرة تغيير الوكالة البعض الآخر، خاصة وأن المسؤول المحلي لا حول ولا قوة له هو رفقة باقي الموظفين الذين يشتغلون بدورهم في ظروف غير عادية.

صحيح أن موظفي الوكالة يقدمون ما في استطاعتهم لتلبية حاجيات الزبناء لكن كثرة الطلب أمام الخصاص المسجل في الموظفين يزيد من حدة تعرضهم للانتقاد، فمثلا من أجل عملية بسيطة كإيداع مبلغ من النقود أو إرسال حوالة بنكية لا تستغرق أكثر من دقيقتين تتطلب منك انتظار ما يقارب ساعة من الزمن في بعض الأحيان.

فمتى تتهيأ مؤسسة البنك الشعبي بأفورار لتقديم خدمات جيدة و سلسة لزبنائها ؟؟؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*