الرئيسية » مظالم الناس » ﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﻣﻔﺘﻮﺡ لقبيلة ادخشي أيت اسماعيلﺃﻣﺎﻡ ﻣﻘﺮ جماعة تاگلفت إقليم أزيلال .

ﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﻣﻔﺘﻮﺡ لقبيلة ادخشي أيت اسماعيلﺃﻣﺎﻡ ﻣﻘﺮ جماعة تاگلفت إقليم أزيلال .

زايد خابش

استفحلت ظاهرة الاستيلاء على أراضي الغير ؛ مما دفع بضحايا “مافيا العقار” بقبيلة ادخشي أيت اسماعيل، إلى خوض وقفات احتجاجية أمام جماعة تاگلفت إقليم أزيلال، للمطالبة بحماية أراضيهم،
ﺑﻌﺪ ﺑﻴﻊ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻜﺘﺎﺭﺍﺕ ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻟﻬﻢ ﺍﻟﻐﺎﺑﻮﻱ
منذ يوم الثلاثاء 10 شتنبر 2019 ﺩﺧﻞ ﺳﻜﺎﻥ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﺩﺧﺸﻲ ﺃﻳﺖ ﺍﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ، ﻓﻲ ﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﻘﺮ جماعة ﺗﺎگلفت ، ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻄﻮ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﺎﻟﻬﻢ ﺍﻟﻐﺎﺑﻮﻱ ، وﻭﻓﻖ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻣﻦ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ فإن اﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ لتأگلفت ﻣﺘﻮﺭﻁ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻭ ﺍﻟﻐﺎﺑﺎﺕ ، ﻭﺧﻼﻓﺎ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻮﻋﻮﺩ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ بعدم البيع ، ﺑﺎﺩﺭ ﻫﺆﻻﺀ ﻟﺘﻔﻮﻳﺖ 30 ﻫﻜﺘﺎﺭﺍ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻐﺎﺑﻮﻳﺔ ، ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﻴﻊ ﻭ ﺩﻭﻥ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﺴﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ .
الشيء الذي جعل الملك يوجه رسالة إلى وزير العدل سنة 2016، طالبه فيها باتخاذ الإجراءات الكفيلة بوضع حد للظاهرة ، ﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﻋﺎﻣﻞ إﻗﻠﻴﻢ أزيلال الحاج محمد العطفاوي ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ 2018 ﻭ ﺃﻭﻗﻒ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﺑﻌﺪ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﻟﻸﻫﺎﻟﻲ .ﻭ ﻧﺪﺩ ﺍﻟﻤﺤﺘﺠﻮﻥ ﺑﺘﻔﻮﻳﺖ ﺃﺭﺍﺿﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﺷﺘﻐﺎﻟﻬﻢ ﺍﻟﺤﻴﻮﻱ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻤﺘﺪ ﻟﻬﺎ ﺃﻳﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﺎﻓﻴﺎ ﺍﻟﺘﻲ يحلو لها نهب ﺧﻴﺮﺍﺕ ﻭ ﺛﺮﻭﺍﺕ ﻣﻦ ﻏﺎﺑﺎﺕ ﻭ ﺃﺭﺍﺿﻲ ﻓﻼﺣﻴﺔ مصدر عيش الساكنة ومواشيها .


ﻭ صرح ﺍﻟﻤﺤﺘﺠﻮﻥ بتهميش ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﺩﺧﺸﻲ ، ﺣﻴﺚ أن المنطقة لم تستفيد من ﺃﻳﺔ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ” ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ ”، ﻓﻼ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﻄﺮﻕ ﻣﻌﺒﺪﺓ ﻭ ﻻ ﻛﻬﺮﺑﺎﺀ ﻭ ﻻ ﺣﺘﻰ ﺗﺰﻭﻳﺪ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ بالماء الصالح ﻟﻠﺸﺮﺏ.
ﻳﻌﺘﺰﻡ ﺳﻜﺎﻥ ﺇﺩﺧﺸﻲ ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﺇﺳﻘﺎﻁ ﻣﺨﻄﻂ ﺍﻟﺴﻄﻮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻐﺎﺑﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻬﺪﻑ ﻟﺘﻬﺠﻴﺮﻫﻢ ﻣﻦ ﻣﺠﺎﻟﻬﻢ ﺍﻟﺤﻴﻮﻱ ﺇﺭﺿﺎﺀ ﻟﻤﺎﻓﻴﺎ العقار الغابوي لتأتي ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮﺍﺕ ساكنة أيت اسماعيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*