Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » خطيب الهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس حفل تنصيب القائد الجديد لقيادة فم العنصر ويؤكد على ……..

خطيب الهبيل والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس حفل تنصيب القائد الجديد لقيادة فم العنصر ويؤكد على ……..

محمد كسوة

أشرف والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل إقليم بني ملال، السيد خطيب الهبيل صباح اليوم الجمعة 30 غشت 2019 بمقر جماعة فم العنصر، على حفل تنصيب عبد الله سرور الذي تم تعيينه مؤخرا بهذا الإقليم في إطارالحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية في صفوف هيئة رجال السلطة بتاريخ 01 غشت 2019، قائدا جديدا لقيادة فم العنصر، وذلك من  أجل تنزيل التعليمات الملكية السامية الداعية إلى تدشين مسار الإنتقال المتدرج “من نموذج الوظيفة العمومية قائم على تدبير المسارات، إلى نموذج جديد مبني على تدبير الكفاءات.”

أبرز والي الجهة، في كلمته التي ألقاها بالمناسبة، على أن قيادة فم العنصر الواقعة بمنطقة دير بني ملال، بحكم تواجدها بالقرب من مدينة بني ملال عرفت في السنين الاخيرة بفعل الهجرة القروية المكثفة، ظهور و انتشار أحياء هامشية و دواوير سكنية كأدوز و تامشاط، التي هي عبارة عن تجمعات سكنية تفتقر للبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية من ماء صالح للشرب وتطهير سائل والانارة والطرق، كما أنها تفتقر الى المرافق الضرورية  كتلك المتعلقة بالصحة و التعليم، داعيا رجل السلطة الجديد من أجل التعبئة الشاملة لإيقاف النزيف ومحاربة هذه الظاهرة بكل الوسائل القانونية.

وللتصدي لكل أشكال الفوضى والعشوائية التي تطبع بعض الأسواق بمنطقة نفوذ قيادة فم العنصر، شدد خطيب الهبيل على تنظيم الأسواق الأسبوعية وعدم السماح لإحداث أسواق عشوائية لا تخضع للقوانين المنظمة لهذا المجال، وذلك لتجنب كل الأضرار التي تنجم عن تواجد مثل هذه الأسواق، خاصة تلك المتمثلة في حرمان الجماعة من موارد إضافية والضرر الذي يلحق باعة وتجار السوق الأسبوعي لفم العنصر، ناهيك عن الضرر الذي يلحق الساكنة  جراء التحدي الصارخ في احتلال الملك العمومي من ارصفة وازقة وشوارع وعرقلة السير والمرور وتسجيل حالات لايستهان بها من حوادث السير.

كما شدد والي الجهة على ضرورة الحفاظ على الثروة الغابوية من الاستنزاف الناتج عن استفحال ظاهرة التفحيم السري والتصنيع الخشبي، داعيا  إلى بذل المزيد من المجهودات للمحافظة على هذه المنظومة البيئية الغابوية لصالح الأجيال الحالية والقادمة لأنها تشكل ثروة وطنية ومنبع الحياة، وهذا في إطار التعبئة الشاملة لجميع الفعاليات المحلية من مجتمع مدني وهيئات منتخبة وسلطات محلية وأمنية وجميع المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*