Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » مظالم الناس » مسيرة احتجاجية لساكنة دوار إحنصالن جماعة تاكلا نحو عمالة الإقليم للمطالبة بفتح وإصلاح الطريق

مسيرة احتجاجية لساكنة دوار إحنصالن جماعة تاكلا نحو عمالة الإقليم للمطالبة بفتح وإصلاح الطريق

محمد كسوة

لم تكد ألسنة اللهب والنار التي أتت على الأخضر واليابس بغابة تراسواض المطلة على شلالات أزود تخمد، حتى اندلعت شرارة نار الاحتجاج غير بعيد عن مسرح الحريق، حيث نظم عدد مهم من ساكنة دوار إحنصالن التابع لجماعة تاكلا صباح اليوم الاثنين 26 غشت الجاري مسيرة احتجاجية سيرا على الأقدام نحو عمالة إقليم أزيلال للمطالبة بفتح وإصلاح الطريق المؤدية إلى دوارهم وصولا إلى دوار بوتيب التابع لجماعة تابية والبالغ طوله حوالي 12 كيلومتر.

حريق غابة تراسوات بجماعة أيت تاكلا أزيلال بالقرب من مركز أزود يوم السبت 24 غشت 2019

وردد المحتجون من ساكنة دوار إحنصالن خلال مسيرتهم الاحتجاجية مجموعة من الشعارات المطالبة بتحقيق مطالبهم الرئيس وهو إصلاح وفتح الطريق الرابطة بين أيت موسى وعلي ودوار بوطيب.

وأرجع المحتجون سبب هذه المسيرة الاحتجاجية في هذا الوقت بالضبط إلى ما عرفته المنطقة من حرائق متتالية عجزت معها عناصر الوقاية المدنية من إخمادها نظرا لغياب الطريق والمسالك المؤدية لهذه الغابات ووعورة التضاريس مما عرقل وصول آليات الإطفاء إلى موقع الحريق، وتسبب في احتراق مساحات شاسعة من الغابة المجاورة لمساكنهم التي تعتبر مرعى أساسيا لمواشيهم.

وفور وصولهم إلى باب عمالة الإقليم، استقبل عامل الإقليم السيد محمد العطفاوي لجنة موسعة من المحتجين في مكتبه، وبعد الاستماع إلى مطالبهم، وعدهم بإيفاد لجنة تقنية يوم الخميس المقبل للنظر في حالة الطريق التي تم فتحها وتهيئتها سابقا والتي تربط الدوار بالطريق الرئيسية، لكنها تضررت بفعل التساقطات المطرية لتحديد الحاجيات، وأنه سيتم إرسال آليات العمالة لإصلاحها في حالة كانت حالتها تحتاج إلى تدخل بسيط، وفي حالة العكس فسيتم إعداد بطاقة تقنية لإصلاحها بشكل جدري، كما وعدهم بفتح الطريق الرابط بين دوار إحنصالن ودوار بوطيب بعد إنجاز دراسة تقنية خاصة بذلك نظرا لوعورة التضاريس التي ستمر منها.

وطالب المحتجون ببناء سور لمدرسة إحنصالن وهي المدرسة الوحيدة بالمنطقة ـ حسب تصريح ممثل عنهم للجريدة ـ التي تفتقر إلى سور، ووعدهم عامل الإقليم بإدراج بنائه ضمن برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية و المجالية بالعالم القروي برسم سنة 2020.

وقد استنكر المحتجون الإقصاء الذي تتعرض له مناطقهم من طرف المجلس الجماعي لأيت تاكلا وتركيز جميع المشاريع على مركز أوزود رغم أن جماعة أيت تاكلا تعتبر ثاني أغنى جماعات الإقليم على حد تعبير المتحدث.

كما عبر المحتجون عن شكرهم لعامل الإقليم الذي فتح لهم باب الحوار والإنصات لمطالبهم آملين أن تترجم وعوده على أرض الواقع، كما وجه ذات المتحدث تششكراته لرجال الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة على المجهودات التي بذلوها في إخماد حريق غابة تراسواض رغم انعدام الطريق المؤدية إلى المنطقة.

هذه مطالب ساكنة دوار إحنصالن جماعة أيت تاكلا وهذا ما وعدهم به عامل إقليم أزيلال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*