Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار جهوية » وزير الصحة يشرف على توقيع اتفاقية شراكة تعزز البنية الصحية بجهة بني ملال خنيفرة بغلاف مالي يتجاوز 900 مليون درهم+( جميع المذاخلات بالفيذيو)
SONY DSC

وزير الصحة يشرف على توقيع اتفاقية شراكة تعزز البنية الصحية بجهة بني ملال خنيفرة بغلاف مالي يتجاوز 900 مليون درهم+( جميع المذاخلات بالفيذيو)

محمد كسوة

في إطار المبادرات الرامية إلى تعزيز عرض العلاجات وتأهيل البنية التحتية الإستشفائية من أجل تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة لساكنة جهة بني ملال خنيفرة وتقريبها منهم، وتخفيف العبء على المراكز الاستشفائية، والسعي الحثيث إلى تقليص الفوارق المجالية، قام وزير الصحة أناس الدكالي، بزيارة عمل ميدانية إلى جهة بني ملال خنيفرة، يوم الجمعة 23 غشت الجاري، حيث ترأس، رفقة  والي جهة بني ملال خنيفرة، عامل عمالة بني ملال، وبحضور عاملي إقليمي أزيلال و الفقيه بن صالح و الكاتبين العامين لإقليمي خنيفرة و خريبكة، اجتماعا موسعا حضره إلى جانب مسؤولي الصحة، عدد من برلمانيي الجهة وأعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة ورؤساء المصالح الخارجية، لمناقشة عدد من القضايا المرتبطة بالشأن الصحي وسبل تطويره وتحسين الخدمات الصحية، وتوج هذا اللقاء بتوقيع بروتوكول اتفاقية للشراكة والتعاون من أجل إنجاز برنامج تعزيز وتأهيل البنية التحتية الصحية بجهة بني ملال خنيفرة.

وخلال هذا الاجتماع ناقش الحضور عددا من القضايا المرتبطة بالشأن الصحي وسبل تطويره وتحسين الخدمات الصحية. وبعد أن استمع الوزير إلى جل المداخلات والاقتراحات المتعلقة بالصحة، وعد الحضور بأن وزارته ستواصل مجهوداتها من أجل تطوير العرض الصحي بهذه الجهة، وكذا العمل على تجويد الخدمات الصحية وتطويرها لفائدة الساكنة، وذلك بتعاون مع المنتخبين وكافة الشركاء والمتدخلين.

وقد توج هذا الاجتماع بتوقيع بروتوكول اتفاقية للشراكة والتعاون بين وزارة الصحة، وولاية جهة بني ملال خنيفرة، ومجلس جهة بني ملال خنيفرة، من أجل إنجاز برنامج تعزيز وتأهيل البنية التحتية الصحية بجهة بني ملال خنيفرة خلال الفترة 2020– 2024.

مباشرة بعد ذلك، قام  الوزير، رفقة  والي جهة بني ملال خنيفرة والوفد المرافق لهما، بزيارة ميدانية تفقدية لورش بناء المركز الجهوي لتصفية الدم ببني ملال الذي تم تشييده في إطار الشراكة بين وزارة الصحة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الجهوي بني ملال خنيفرة وجمعية جهة بني ملال خنيفرة لتصفية الكلي. وقد وصلت نسبة الأشغال بهذا المركز إلى 90 في المئة. حيث ينتظر انطلاق خدماته قريبا.

كما قام الوزير والوفد المرافق له بزيارة ميدانية لموقع مشروع المدينة الطبية لبني ملال. والذي تبلغ مساحته 30 هكتارا بمنطقة الصناعة الفلاحية « AGROPOLE » ، حيث سيتم إنجاز العديد من المشاريع الصحية  ذات الطابع الجهوي المضمنة في الاتفاقية الإطار ومن بينها: بناء وتجهيز مستشفى ملحق بالمركز الاستشفائي الجهوي بسعة 250 سرير ببني ملال؛ بناء وتجهيز مستشفى جهوي للأمراض النفسية والعقلية بسعة 120 سرير ببني ملال؛ بناء معهد عالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة ببني ملال؛ بناء وتجهيز مركز جهوي مندمج للترويض الطبي ببني ملال؛بناء وتجهيز مركز جهوي لتحاقن الدم ببني ملال.

كما سيشمل في مرحلة ثانية، المشاريع الآتية: بناء وتجهيز مختبر للصحة العمومية، بناء وتجهيز مركز محاربة الإدمان؛ بناء وتجهيز مركز تشخيص السل والأمراض التنفسية.

إلى جانب ذلك، فإن بروتوكول اتفاقية للشراكة والتعاون الذي تم توقيعه يشمل مجموعة من المشاريع الصحية بكل من إقليم أزيلال (بناء مستشفى إقليمي جديد بسعة120 سرير) وإقليم خنيفرة (توسعة وتجهيز مستشفى القرب بمريرت) وإقليم خريبكة (تأهيل المستشفى الإقليمي الحسن الثاني، وتأهيل وتجهيز مستشفى القرب بوادي زم)، إلى جانب إقليم بني ملال (بناء وتجهيز مصحة النهار، ومركز لجراحة الأورام السرطانية).

ومما لاشك فيه أن هذه المشاريع الصحية سيكون لها أثر كبير في تطوير العرض الصحي بجهة بني ملال خنيفرة والمناطق المجاورة لها، مما سيخفف من حدة معاناة الساكنة ويعفي المرضى والمصابين من عناء التنقل إلى مراكز وجهات أخرى طلبا للعلاج أو الاستشفاء.

وتجدر الإشارة إلى أن نجاح هاته المشاريع وتقدم الأشغال بهذه الأوراش الصحية، سيكون بفضل تضافر المجهودات بين كافة الشركاء والمتدخلين من سلطات إقليمية ومحلية، وبتعاون مع المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني، من أجل النهوض بالقطاع الصحي بهذه الجهة، وتوفير خدمات صحية في مستوى انتظارات وتطلعات ساكنة المنطقة.

ردود وزير الصحة الدكالي على تساؤلات واستفسارات البرلمانيين وأعضاء مجلس الجهة ببني ملال

تصريح وزير الصحة أناس الدكالي على هامش زيارة عمله لبني ملال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*