Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الرئيسية » أخبار رسمية » حفل تنصيب رجال السلطة الجدد باقليم ازيلال + لائحة الأسماء والصور والفيديو
SONY DSC

حفل تنصيب رجال السلطة الجدد باقليم ازيلال + لائحة الأسماء والصور والفيديو

محمد كسوة

ترأس محمد العطفاوي، عامل إقليم أزيلال، اليوم الأربعاء 20 غشت 2019، بمقر العمالة، حفل تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد الذين التحقوا للعمل بنفوذ هذا الإقليم على إثر الحركة الانتقالية التي نظمتها وزارة الداخلية بتاريخ 1 غشت 2019 .

وتأتي هذه الحركة الانتقالية، حسب الكلمة التي ألقاها محمد العطفاوي خلال حفل التنصيب، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والداعية إلى تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة، وذلك وفق مقاربة ناجعة قوامها الحرص على الالتزام الصارم بمعايير الكفاءة والاستحقاق وتكافؤ الفرص في تولي مناصب المسؤولية و تفعيلا للمبدأ  الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة، وذلك بهدف إعطاء نفس جديد بالإدارة الترابية والرقي بأدائها لخدمة المواطنين ومواكبة حاجياتهم، ورعاية مصالحهم التي ما فتئ جلالته يؤكد عليها في كل المناسبات لاعتباره السبيل الأنجع لتدعيم الحكامة الترابية الجيدة.

 وبالنظر إلى أهمية الدور المنوط برجال السلطة على المستوى المحلي، أكد العطفاوي أن الإدارة الترابية تشكل رافعة قوية للتنمية المحلية و أداة فعالة لترسيخ سلطة القانون، وصيانة أمن وطمأنينة المواطنين وممتلكاتهم، وكذا روح الولاء الدائم لسيدنا المنصور بالله جلالة الملك محمد السادس.

ودعا المسؤول الأول على إقليم أزيلال الجميع إلى الأخذ بأيدي رجال السلطة الجدد على اختلاف درجاتهم الذين التحقوا للعمل بنفوذ تراب الإقليم ومساعدتهم في القيام بمهامهم المنوطة بهم ، وتسهيل المأمورية لهم و التعامل والتعاون معهم في أداء مهامهم على الوجه المطلوب. ويتعلق الامر بكل من

متوكل بلعسري الذي عين كاتبا عاما بالإقليم، من مواليد 25 يونيو 1965 بوجده، متزوج و حاصل على الإجازة في الاقتصاد و ماستر ودبلوم المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE، كان مكلفا بتسيير الانتخابات بالمصلحة المركزية بوزارة الداخلية مابين 2009 ـ2011، وعين كاتبا عاما بإقليم مديونة منذ غشت 2014.

 محمد الشرعي عين رئيسا لدائرة واويزغت، من مواليد 5 غشت 1964 بالدار البيضاء، متزوج وأب لثلاثة أبناء حاصل على الإجازة في القانون الخاص، وهو خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 29، عين رئيسا لدائرة تملالت إقليم قلعة السراغنة ما بين 2014 ـ 2019.

عثمان التامي الذي  تعذر عليه الحضور وهو قائد قيادة إيواريضن، من مواليد 1988 بالدار البيضاء متزوج و حاصل على الإجازة في القانون الخاص، ودبلوم في القانون الخاص تخصص المنازعات وهو خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 50، عمل قائدا للملحقة الثالثة بالمضيق من 2015 إلى 2019 .

عباس كامو عين قائدا لقيادة أيت عتاب، من مواليد 13 مارس 1987 بتاونات متزوج و حاصل على شهادة الماستر، خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 50، عمل قائدا بالملحقة الإدارية السابعة بمكناس الزيتونة.

 بدر الدين الغزالي قائد قيادة تيلوكيت، من مواليد 28 مارس 1987 بالدار البيضاء عازب، حاصل على دبلوم الماستر في القانون، خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 50، عمل قائدا بالملحقة الإدارية النهضة بعمالة سلا منذ 15 غشت 2015 إلى اليوم.

عثمان بوسعيد قائد قياده بني عياط، من مواليد 7 ماي 1987 بخريبكة، حاصل على ماستر في القانون الخاص وخريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 50، عمل قائدا للملحقة الإدارية الثانية ببوزنيقة، ثم قائدا للملحقة الإدارية الأولى بنفس المدينة.

حسن هشامي قائد الملحقة الإدارية الأولى بباشوية دمنات، من مواليد 27 يناير 1987 بالمحمدية، خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج 50، عمل قائدا لقيادة تزكيت باقليم إفران منذ ماي 2015 ثم قائدا لقيادة واد إفران من 25 غشت 2018 إلى اليوم.

يونس الشدلي قائد قيادة أنركي، من مواليد 1988 بأكادير، حاصل على الإجازة في القانون الخاص و ماستر في قانون المقاولة، خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية فوج ،53 عمل بأزيلال قائدا متدربا بالكتابة العامة وذلك منذ أكتوبر 2018  إلى يومنا هذا.

وأهاب عامل إقليم أزيلال بجميع رجال السلطة الجدد أن يقدموا قيمة مضافة لباقي فريق العمل من خلال ما راكموه من تجارب في الوحدات الإدارية التي أشرفوا عليها، نظرا لما تقتضيه المصلحة العامة من التحلي بروح المسؤولية ونكران الذات والرؤية الواضحة المتجددة عن محيطهم، و التعرف بشكل دقيق عن المشاكل المطروحة واقتراح الحلول المناسبة لها، عن طريق الاتصال المباشر بالمواطنين والإنصات إليهم.

 وشدد العطفاوي على أن ممارسة السلطة تقتضي الارتباط الدائم بالقيم والتواصل مع مكونات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، داعيا رجال السلطة إلى مسايرة الدينامية التنموية التي يعرفها الإقليم،  ومواكبة الأوراش التنموية المفتوحة وذلك بفضل العناية المولوية التي ما فتئ يوليها لربوع مملكته الشريفة، وذلك من خلال المشاريع المهيكلة الكبرى والمخططات والبرامج المحدثة للنمو وكذلك خلق فرص شغل، و المتمثلة في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المرحلة الثالثة 2019 2023، برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، برنامج تأسيس الدخل للإدماج الاقتصادي للشباب، برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة والذي يهتم بالمرأة والطفل على وجه الخصوص، برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، برنامج التنمية المندمجة لإقليم أزيلال و هو برنامج جديد وقد تم الانتهاء منه.

 وفي ظل هذه الأوراش المفتوحة بالإقليم، دعا عامل إقليم ازيلال محمد العطفاوي رجال السلطة إلى مواكبة و تتبع تنفيذ المشاريع الواقعة بنفوذهم الترابية، ومحاولة معالجة كل العراقيل التي تهدد السير العادي للمرافق العمومية، مع ضرورة استحضار التوجيهات الملكية السامية المكرسة للمفهوم الجديد للسلطة، القائم على الإنصات الدائم للمواطنين ونهج سياسة القرب ورعاية المصالح العمومية، مع نهج أسلوب الحوار والتشاور والتنسيق مع كافه الفاعلين على المستوى المحلي.

وأشار عامل الإقليم إلى ما يكتسيه الأمن من أهمية في تنفيذ أي استراتيجية تنموية، باعتباره البعد الأول الذي تنبني عليه اختيارات السلطة العمومية و الفاعلين الخواص، مما يفرض على رجال السلطة استحضار الخصوصيات الترابية وطبيعة الحاجيات الأمنية على صعيد هذا الإقليم المتميز بطابعه الجبلي، ووعورة تضاريسه، وكذا شساعته وامتداده الجغرافي، وتشتت ساكنته، مما يستدعي من رجال السلطة المعنيين بالمناطق المستهدفة بموجه البرد بالحزام الجبلي الانخراط الفعلي في المخطط الوطني للتخفيف من آثار موجه البرد والتساقطات الثلجية وذلك بهدف مساعدة سكان المناطق الجبلية وفك العزلة عنهم والتخفيف من آثار هذه الموجة.

 ونبه السيد محمد العطفاوي رجال السلطة عموما والجدد منهم على وجه الخصوص إلى الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الإثنية  والقبلية، وكذا المقومات السوسيوـ اقتصادية لكل وحده ترابية على حدة، وضرورة التحلي بالمرونة وسعة الصدر في تدبير احتجاجات المواطنين المشروعة الناتجة عن النزاعات الاجتماعية، سواء الناتجة عن احتجاجات حول المراعي أو الملك الغابوي أو المطالبة بتحقيق بعض المشاريع الاجتماعية والاقتصادية.

وداعا العطفاوي إلى ضرورة الحرص على التصدي للجريمة و كل مظاهر الانحراف، من خلال تطبيق مقاربة أمن القرب، وتكريس حكامة أمنية بتنظيم حملات أمنية للأحياء والدواوير، بهدف استتباب الأمن والطمأنينة في صفوف المواطنين وخلق الشعور لديهم في الأمن والسكينة،  بالإضافة إلى محاربة احتلال الملك العمومي من طرف الباعة المتجولين وحماية ممتلكات المواطنين، والتعجيل بمعالجة شكايات المواطنين في إطار من الاحترام والحياد والشفافية، وتجسيد المفهوم الجديد للسلطة سلوكا وممارسة، وبناء جسور الثقة المتبادلة بين المواطنين ومسؤولي الإدارة الترابية في ظل دولة الحق والقانون.

وفي إطار اهتمام حكومة صاحب الجلالة بالأوراش ذات الواقع الاجتماعي المباشر على المواطنين،  طالب عامل الإقليم  رجال السلطة بالانخراط بقوة و فاعلية في الأوراش المفتوحة بهذا الإقليم، ومضاعفة المجهود لمراقبة سير جميع المشاريع الممولة من طرف ميزانية الدولة أو مجلس الجهة، أو المجلس الإقليمي، أو المجالس الجماعية، أو المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والإخبار بكل تعثر أو خلل سيعرقل أو يعطل تنفيذ هذه المشاريع، والحرص على تعزيز هيبة الإدارة الترابية ومصداقيتها، وذلك بالتحلي بحسن السلوك ومكارم الأخلاق والتفاني في خدمة المصلحة العامة.

و نوه عامل إقليم ازيلال بالخدمات الجليلة التي قدمها رجال السلطة الذين شملتهم هذه الحركة خلال فتره عملهم بهذا الإقليم، والذين أبانوا عن جد يتهم وتفانيهم في أداء واجبهم، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مهامهم الجديدة مؤكدا أن كل من مر من إقليم أزيلال سينجح في جميع المهام التي تسند إليه لاحقا،  ويتعلق الأمر بالسيد محمد باري الكاتب العام لعمالة إقليم أزيلال سابقا، والذي انتقل كاتبا عاما لعمالة أكادير إداوتنان، وسعيد بوهوش رئيس دائرة واويزغت الذي انتقل بدوره إلى عمالة أكادير إداوتنان، والسيد عبد العالي الدحاني قائد قيادة بني عياط سابقا والذي انتقل إلى إقليم آسفي، والمصطفى حفيظ قائد إيواريضن سابقا المنتقل إلى قيادة بني شيكر بإقليم الناظور، والسيد مروان جاكي قائد تيلوكيت سابقا المنتقل إلى الملحقة الإدارية بإقليم بوجدور، وزكريا الغازي قائد أيت عتاب سابقا المنتقل إلى الملحقة الإدارية بإقليم الناظور، وإدريس أمالي قائد قيادة أنركي سابقا الذي انتقل إلى الملحقة الإدارية بمدينة سلا .

و في ختام كلمته، جدد عامل إقليم أزيلال السيد محمد العطفاوي دعوته لجميع الفعاليات الإقليمية والمحلية من ممثلي الهيئات السياسية والنقابية وهيئات المجتمع المدني إلى تسهيل مأمورية رجال السلطة الجدد وتقديم جميع أنواع الدعم والمساندة لهم في إطار الاحترام المتبادل والغيرة الصادقة على مصالح هذه البلاد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة نصره الله.

وعلى هامش حفل تنصيب رجال السلطة الجدد نظم حفل لتوديع الكاتب العام للعمالة السيد محمد باري من طرف موظفي العمالة، حيث قدموا له مجموعة من الهدايا التذكارية، ونوه عامل إقليم أزيلال في كلمة له بالمناسبة الحضور بأخلاق هذا الرجل وتفانيه في عمله خدمة للوطن والمواطنين، وأنه ان يجسد المفهوم الجديد للسلطة الذي ما فتئ صاحب الجلالة ينادي به، وأنه كان ينهج سياسة القرب والإنصات للجميع، شاكرا إياه على كل  الجهود التي بذلها خدمة لمصلحة المواطنين بهذا الإقليم منذ توليه هذه المسؤولية في  27 فبراير2015.

وتميز حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بحضور رئيس المحكمة الابتدائية أزيلال ووكيل الملك بها، ورئيس المجلس العلمي المحلي لأزيلال، ورئيس المجلس الإقليمي، وعدد من النواب والمستشارين البرلمانين، وممثلي السلطة المحلية، ورؤساء الجماعات المحلية بالإقليم، ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء المصالح الأمنية وممثلي بعض الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*